اليمن

مظلوميتين في فلسطين من لم يهتم بهما ليس بمسلم...


هشام عبد القادر ||

 

لا يوجد دولة بالعالم تحمل مظلوميتين بنفس الوقت إلا فلسطين الاولى وكل من يسكن جوار المقدسات وهو مظلوم...

في فلسطين مظلومية اولى القدس المحتل..

والمظلومية الثانية شعب فلسطين المسلم المظلوم المقتول ظلما والمسلوب ارضه وحقوقه من قبل عصابة صهيونية...لا تحترم رسالة الانبياء والمرسلين الذين جميعا هم في خط واحد خط العدالة والسلام وجائت رسالة سيد الوجود محمد صلواة الله عليه وآله رسالة كاملة رحمة للعالمين. ما نشاهده اليوم ما قامت به المقاومة الفلسطينية واجب شرعي بالدفاع عن النفس والمقدسات الإسلامية ويدفعون الضريبة نيابة عن الأمة الإسلامية كافة... تحملو ثقلين الثقل الأول انفسهم بجانب ارضهم والثقل الثاني القدس الشريف.  .

وحان الوقت لصحوة جميع المسلمين بالعالم...مع إن صحوة روح الله الخميني جائت مبكرة وجذبت وصنعت دول المحور ..ووجهت ثورتها و بوصلتها نحو فلسطين ولكن لابد من بقية المسلمين في كل بقاع العالم أن تهتم بقضية القدس والمسلمين في فلسطين فالكل مسؤل عن هذا الثقلين...ومن اليوم الجميع يتحرك بما يستطيع أن يقدمه.. جهد قوته كل إنسان أن يقدمها في سبيل القضية المعاصرة...والتي تعتبر هي قضية ازلية لإنها مذكورة بصفحات القرآن الكريم المسمية بوعد الآخرة...

ونحن في زمن وعد الأخرة بدون شك..

فكل فرد مكلف تكليف رسالي.. بإن يكون جندي من جنود الدفاع عن القضية والمظلومية...وصوت شعب فلسطين ينادي يا للمسلمين ..صوت مدوي في كل بقاع الأرض يسمعه العالم...

ولابد من تلبية هذا النداء.. كلا بقدر مسؤليته وقدراته...التي مكنه الله بها..

يرونه بعيدا ونراه قريبا..

 

والحمد لله رب العالمين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك