اليمن

تبدو قضية اليمن أول الملفات التي يجب أن تُحَل..!

1002 2023-04-09

حازم أحمد فضالة ||

 

    إنَّ عنوان مقالنا، هو جزء مما ذكرناه، في النقطة (8) من دراستنا، التي عنوانها:

الاتفاق: الصيني - السعودي - الإيراني(القيمة الإستراتيجية) في: 13-آذار-2023

    إذ كتبنا: (8- الجمهورية الإسلامية والسعودية، تمثلان ضفَّتَي الخليج، وهذا يعني أمن الخليج وتدفّق مصادر الطاقة من مضيق هرمز، وسوف تدخل اليمن لتكامل بذلك أمن المضايق: هرمز، باب المندب، وتبدو قضية اليمن أول الملفات التي يجب أن تُحَل.)

    ندعوكم لمراجعة دراستنا المذكورة آنفًا، ومراجعة الدراسات المذكورة داخلها، لمواصلة سلسلة مسار الرصد والتحليل؛ بشأن هذا الاتفاق، وما يترتب عليه.

v    الخبر اليوم:

اليمن: رئيس وفد صنعاء المفاوض: من مطالبنا العادلة خروج القوات الأجنبية من اليمن، والتعويضات، وإعادة الإعمار.

اليمن: رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام: مطالبنا هي وقف العدوان، ورفع الحصار رفعلًا كاملًا، وصرف المرتبات من إيرادات النفط والغاز.

انتهى

v    تقويم

1- يتواصل التقارب السعودي الإيراني، بمظلة دولية شرعية (الصين)، وتواصل أميركا (تذمّرها)، وكذلك حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

2- كل الذين حاولوا تسويق أنَّ محور المقاومة قدم التنازلات للسعودية في هذا الاتفاق؛ هؤلاء ينتمون إلى معسكر دون المهزوم، وهم في منطقة أعمق تيهًا من المعسكر المهزوم، لأنَّ الإعلام الإسرائيلي والأميركي ومراكز الدراسات الغربية؛ نشرت وقوَّمَت، ما زالت تنشر على هذا الاتفاق؛ أنه نصر كبير وتقدم لمحور المقاومة.

3- ازدادت عُزلة إسرائيل عمقًا كما ذكرنا، في دراستنا المذكورة آنفًا؛ إذ كتبنا في النقطة (7):

(7- تعمَّقَت عُزْلة إسرائيل، وزاد اقتدار دول محور المقاومة في هذا الاتفاق، ومع حجم التداعيات وتدحرجها داخل فلسطين المحتلة التي يفرضها (المواطن المقاوِم)؛ فإنَّ الانحسار الإسرائيلي يزداد، كذلك فإنَّ هرب أصحاب رؤوس الأموال والشركات الكبرى من فلسطين المحتلة في ازدياد.)

4- لم يتنازل محور المقاومة عن المكتسبات والقضايا الأساس التي أرهق بها محور الغرب الليبرالي، ومنها:

أولًا: القضية الفلسطينية.

ثانيًا: الصواريخ الباليستية.

ثالثًا: الصواريخ الدقيقة.

رابعًا: المُسَيَّرات.

خامسًا: الصواريخ الحاملة للأقمار الصناعية، أي: (عابرة للقارات).

سادسًا: الصواريخ فرط صوتية.

سابعًا: البرنامج النووي.

ثامنًا: الاتفاقيات الكبرى مع الدول العظمى مثل: روسيا، الصين.

تاسعًا: لم تتنازل الجمهورية الإسلامية العظمى، عن دعم أي جزء من محور المقاومة وتطويره وإسناده، في: فلسطين، لبنان، العراق، سورية، اليمن… بل لم تتنازل عن دعمها لفنزويلا، بل وصلت إلى البرازيل!

    راجعوا دراسة (كينيث فرانك مكنزي) قائد القيادة المركزية الأميركية سابقًا، التي نشرناها على قناتنا (كتابة وتحليل)، وما ذكره عن السلاح الإيراني الذي أسماه (الثالوث الإيراني)، وانظروا إلى اليأس الأميركي من التفوق وكسر التوازن، عنوان الدراسة:

الهجوم المضاد

إيران وصعود حرب المُسَيَّرات غير المتكافئة في غرب آسيا

منشورة على قناتنا بسبعة أجزاء، بتاريخ: 10-آذار-2023

    كل من يجرؤ بالقول لكم، إنَّ الجمهورية الإسلامية (تنازلت)، ولم يستطِع إثبات ذلك؛ فلا تحاوروه ثانيةً، لأنه غير جدير بالحوار، وهو أجدر ألَّا يتحدث في هذا الموضوع ولا يكتب، وهو  أكثر من الإسرائيلي وأميركي أكثر من الأميركي، ويقول ما لم تقل به السعودي

 

ـــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك