اليمن

اليمن/الثلاثين من نوفمبر.. ذكرى الاستقلال وتأكيد لطرد الإحتلال!!


عبدالجبار الغراب ||

 

مثل اليوم الذي  أخرج فيه اليمنيون اخر جندي بريطاني مستعمر من اراضي الجنوب يوم الثلاثين من نوفمبر 1967 حدثه العظيم والكبير وعظمته التاريخية لكامل الشعب اليمني شمالا وجنوبا شرقا وغربا : لما سبقه من أحداث كبرى كان للرجال اليمنيون صناعتها وافتعالها والاعداد والتجهيز لها , فكان للواقع فرضه على الأرض بأحداث هزت مضاجع الإنجليز ومملكتهم العظمى التي لا تغيب عنها الشمس , لينتح على إثر هذه الصناعة والافتعال قيام الشعب اليمني في الجنوب بثورة عارمة مسلحة شعبية في يوم 14 أكتوبر 1963م انتهت بها الحال الى اعلان الاستقلال عام1967م.

معها بدآت عمليات الانتاج في حصادها للانتصار الشعبي  ولترسيخ مبادئ الحرية والاستقلال ومناهضه الاحتلال البريطاني بمختلف الأساليب والأشكال لتحقيق كامل الاستقلال , ليدخل جنوب اليمن منعطف جديد وهام  ليغادر المستعمر  البريطاني أراضي كامل الجنوب اليمني في الثلاثين من نوفمبر 1967 , هذا الامتداد المتدرج العظيم في الكفاح النضالي المسلح للشعب اليمني ضد تواجد  الاحتلال البريطاني ارتبط بمقومات عظيمة وقيم ومبادئ سامية اجتمعت فيها كل مظاهر الوفاء والاخاء والتلاحم والتعاون والإسناد والوقوف بحزم وإصرار ضد الغزاة والمحتلين , لينتهي بالثورة الشعبية بمطاف ونجاح إعلان الاستقلال ومغادرة ما تبقى من جنود المحتل البريطاني أرض الجنوب اليمني.

هذا الاستقلال الذي صنعه اليمنيون  كان له مفخرته واعتزازه الكبير لما سطروه من كفاح حقق المراد وطرد المستعمر البريطاني , وبمرور 55 عام على الاستقلال ومغادرة أخر جندي بريطاني وطأت قدمة أرض اليمن : ها هي تتولد للجميع  محطات من الواجب تذكارها لتضحيات المقاومين والشهداء الراحلين وماسطروه من ملاحم جهادية وبطولية وتضحيات في سبيل طرد الاستعمار البريطاني من أرض الجنوب اليمني والذي ما كان لليتحقق الا بفعله الأكيد النضالي وبالدماء وعشرات الآلاف من الشهداء ومئات الآلاف من الجرحى ليؤكد بها اليمنيون  ان أرضهم هي مقبره الغزاة , وما يحدث الان من أحداث في اليمن اوجدت التشابه الكبير بالاطماع والاحقاد والنوايا الصهيونية في التوسع والامتداد ووجودهم الان في الجنوب عبر الادوات المرتزقة اليمنيون الا تاكيد حقيقي ومشروع لمقاومة ماتبقى من المحتلين في الجنوب لطردهم ومواصلة الانتصار الذي حققه الجيش اليمني واللجان على مدى ثمانية اعوام من عدوان بربري عبثي جبان شنته امريكا واسرائيل عبر ادواتهم في المنطقة السعودية والاماراتين .

وها هم وبمصالح  ونهب للثروة اليمنية وسيطرة كبيرة ومتواجدين في المدن والمناطق والسواحل والجزر والمنافذ اليمنية وبقواتهم العسكرية يعيدون تكرار الاحتلال بعدما طردهم الشعب اليمني قبل 55 عام من الان , وهنا وعلى واقع الأحداث وما صنعة اليمنيون من متغيرات عظيمة وانتصارات ها هم في سباق سريع نحو طرد الاحتلال الأمريكي السعودي الإماراتي الذي أرتكب من الجرائم الكبيرة بحق الشعب اليمني طيلة ثمانية أعوام وما زال في استمراره الوحشي والجبان يقتل ويحاصر ويدمر ويشرد اليمنيين ليضعوا اليمن على فعل جرائمهم الوحشية بأكبر كارثة إنسانية عالمية.

فالنجعل من يوم 30 نوفمبر وقائع إستحضار للخونة والعملاء الحاليين والمرتزقة الذي كان لهم الايادي الطويله والمدد الكبير في مساعده غزاة العصر الجدد السعوديين والإماراتيين والأمريكيين لأجل العدوان على بلادهم والسيطرة والاحتلال لها وهذا ما تم فعلا , فقد كان للعدوان السعودي الأمريكي أفعاله القذرة في شن حرب واعتداء همجي وفرض حصار ظالم على جميع ابناء الشعب اليمني حتى مع التفاهم والاتفاق على الهدنة الاممية تنصلوا عن كافة الالتزامات وهربوا عن الوفاء بها املآ منهم في لملمة مخيلات اوهام لحسابات ما يعتقدون انها فرجه لاعادة قلب الطاولة على اليمن وشعبها العظيم.

ومن ذكرى الاستقلال ورحيل الاحتلال البريطاني ومغادرته لأراضي الجنوب اليمني : ما كان هذا الا بفعل الإعلان المتحد والذي برز في تلاحمه وترابطه بين اليمنيون في شمال اليمن وجنوبها لإجل هدف واحد وهو مقاومه الاحتلال البريطاني وطرده ومغادرته من كل أراضي الجنوب وبالمقاومة وبالكفاح المسلح ساروا في الطريق عازمين متوكلين على الله  وبقيام ثورتهم المسلحة  والتى رسم معالم قيامها رجال امتلكوا عزيمة القوه والوفاءوالإباء, وساروا في النضال الوطني الحقيقي لتبدء ثورة ال 14 أكتوبر عام 1963 والذي كان في مقدمتهم الشهيد محمد راجح لبوزة ليتحقق نجاح الثورة وليتم تحديد رحيل ومغادرة الاستعمار البريطاني في ال 30 من نوفمبر 1967 ولتشكل هذه الثورة علامة فارقة في تاريخ شعب عريق قدم التضحيات للخلاص من الاحتلال , وانه لامكان ولا وجود  بأي حال من الأحوال للاحتلال مهما كانت للأسباب افتعالها ولإختلاق الذرائع تحديدها في المخططات, و التي سعت ورسمت ومشت عليها الان دول تحالف العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي الصهيوني, والتى استخدمت أهدافها المخفية سابقا لأعادة احتلالها وسيطرتها على اليمن.

فالانتصارات العظيمة لليمنيون توالت وتحققت , والتراجعات والانكسارات والاندثار لقوى العدوان تصاعدت , والخسائر  في مستوياتها الاقتصادية ظهرت وأثرت , وما بقاء  الاحتلال العدواني السعودي الأمريكي الإماراتي الصهيوني الحالي في بعض مناطق الجنوب اليمني ما هو الا تحت أوهام وأحلام واماني هي في طريقها لاستعادة أيقونة الاستقلال الذي سطره الثوار منذ ما يقارب الخمسة والخمسين عام وكيف لا تتعاظم مكانة ورفعه اليمنيين وهم من قاموا بثورة نادرة في الوجود فريدة في الظهور يوم ثار الشعب اليمني ضد قوى الشر والاستكبار يوم ال 21 من سبتمبر المجيد ليشعل على إثرها معاني وقيم ومبادئ الحرية والاستقلال وجعلها منطلق لتحقيق تطلعات كامل الشعب اليمني في امتلاك القرار واستعادة سيادة  البلاد والنهوض والبناء والاستقرار والعيش بأمن وأمان , فالحقبة الماضية من تاريخ شعب مجيد دحر المحتل البريطاني هو نفسه  يمتلك عوامل القوه والإيمان لطرد الغازي الأمريكي البريطاني الصهيوني وادواتهم الأعراب من كل شبر في جنوب اليمن.

ومن هنا وللذكرى والتأكيد انه يجب على دول تحالف العدوان تذكر الماضي المقاوم لشعب اليمن في التصدي ومواجهة الغزاة والمحتلين لأرض اليمن , وما هذا الاستنساخ الجديد وتحت الكثير من المسميات المتخذه الذي جعلت لدول العدوان على اليمن مسيطرة ومحتله لأراضي الجنوب اليمني:  الا صورة لقادم الأيام والشهور التى سيكون لإعادة  الماضي للغزاه المحتلين لليمن واقع حاليا بدأت معالم ظهوره تتحقق وتقترب تدريجيا باستعادة المناطق المحتله المتبقية في الجنوب , ولقد تأكدت كامل الملامح ووقائع الأرض في البروز لتواجد الجيش اليمني واللجان على كل مداخل وطرق مدن الجنوب وهي كلها مؤشرات تعطي معطياتها الوحيد لطرد الاحتلال السعودي الأمريكي الإماراتي الصهيوني من جنوب اليمن.

لتكون للقيادة السياسية في صنعاء تمثيلها لكامل الشعب اليمني وأحقيتها المشروعة بتحقيق مطالب اليمنيين للتصدي للاحتلال والعمل على تحرير ما تبقى من اراضي يمنية مازالت قابعه تحت سيطرة العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي الصهيوني , في توضيح ما ألات إليها الأمور في وقتنا الحالي , بفعل أحداث ومتغيرات تم الرسم لها بتخطيط وعناية من قوى الشر والإستكبار لأجل احتلال اليمن والاستلاء على مقدراتها وثروات أبنائها, والذي لم يكن ليحدث لولا المرتزقة العملاء والخونه للأعداء.

فعيد الاستقلال العظيم ومغادره المحتل الأجنبي الجنوب اليمني يشكل لليمنيين ذاكرة إسترجاع لما قدمه الأحرار الشجعان في مقارعة المحتل   ومواجهته بمختلف الوسائل والإمكانيات لتطهير اليمن من دنس المحتلين الحالين أمريكا وبريطانيا وإسرائيل والعمل لإعادة رسم أيقونة الانتصارات التى توجها الجيش اليمني واللجان الشعبية طيلة الأعوام الثمانية من عمر حرب فرضتها قوى الشر والاستكبار على اليمنيين , وانه مهما طال الاحتلال لابد من مغادرته أرض اليمنيين الأحرار , وان كل ما يحدث الان وتحديدا في جنوب اليمن هي تكريس لاتمام المؤمرات الأمريكية الإسرائيلية وعبر ادواتهم الأعراب السعودية والإمارات لأغراض الهيمنة والاستيلاء على كامل المنافذ البحرية للجمهورية اليمنيه والتماشي تدريجيا في تمرير مخطط اليهود بالتوسع والانتشار على حساب  أراضي العرب والمسلمين.

فذكرى الاستقلال تحيي في الشعب اليمني سابق رجال عظماء بذلوا الغالي والرخيص لتحرير الجنوب من المستعمر البريطاني وهو تأكيد حالي  لمواصلة الصمود والتصدي للشعب اليمني فالانتاج والتصنيع الحربي للصواريخ والمسيرات وبالعروض العسكرية المهيبة للحيش اليمني العظيم  كلهامسالك ودروب متواصلة ومستمره في تحرير الجنوب من كل الاجانب المحتلين من السعوديين والاماراتين والامريكان والانجليز وطردهم وكل قواتهم الموجودة في الجزر والممرات البحرية وسواحل الجمهورية اليمنية الأساليب الهمجية والجرائم والانتهاكات والخروقات المتكررة وعدم قبولهم بمطالب الشعب اليمني الواضحة والعادلة والمشروعة والمستحقة بتسليم المرتبات من ايرادات النفط والغاز وعدم المضي قدما لتمديد الهدنة نوايا معروفة ومحاولات مستمرة لتحالف العدوان الحالية من خلال تصعيداتهم العسكرية ووجود القوات الامريكية وبشكل متزايد مؤشرات في مجملها لتأكيدات لإستمرار مخطط اليهود والأمريكان في إيجاد عوامل وأسباب وبدائل تساعدهم في التمركز والوجود المكثف في الجزر والسواحل والمنافذ اليمنية , والتى كان لفشلها المتوالي وانكسارهم وتراجعاتهم امام قوه الجيش اليمني واللجان وطردهم من مواقع ومدن ومديريات كانوا لهم وجود فيها , هذا  التخبط العدواني وبافتعاله لإضافات إجرامية لسابق إجرامه الوحشي طيلة ثمانية أعوام من حربه على اليمن واليمنيين وبتصعيد خطير وحصار جبان لعله يفرض أسلوب رخيص ابتزازي بقتل المزيد من ابناء الشعب اليمني ,وما إعلان القيادة الثورية والسياسية وو ضوحها التام في تحرير كامل اراضي اليمن من اي تواجد أجنبي وتحرير الثروات من ايادي المرتزقة وتحالف العدوان وايقاف تصدير النفط والغاز الا بشروط إدخال الايرادات تحت تصرفات الشعب  اليمني لخدماته وتسليم مرتبات موظفيه بدون إستثناء في الشمال والجنوب وللتحرير الاراضي المتبقية تحت سيطرة تحالف العدوان يقين تام ولارجوع عنه مها طالت الايام والشهور فالقادم اعظم واعظم مما يتصورن.

وإن غدآ لناظرة لقريب.

 

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك