اليمن

اليمن/ صباحك سبتمبري يا وطني


عبدالملك سام ||

 

صفحات المرتزقة اليوم ضجت بالحديث عن ثورة ال26 من سبتمبر، وفجأة تذكر كل واحد منهم الاناشيد الوطنية التي نسيها تماما لسنوات، بل أن بعضهم تذكر أن لديه وطن، فنهض صباحا ليكتب منشور (ظريف) من تلك العبارات (اللتيفة مرررة): "سباهك يا وتني، وصباه سبتمبري للشعب الكيوت"!، فهل هناك كذب ووقاحة بهذه الدرجة، أم أن إنفصام الشخصية لا حدود له، أم ما هي الحكاية؟!

الوطن الذي قالوا له "صباح الخير" هو ذاته الذي تم قصفه بالقنابل وهم يهللون ويضحكون، وهو ذاته الذي ينهب (آل سعود) و(آل ناقص) ثرواته وهم ساكتون، وهو من يذبح أبناءه وتنتهك حرمات شعبه وهم يؤيدون، وهو ذاته الذي يباع ترابه وبحره وجوه في ظل تكالب هؤلاء المرتزقة على الحصول ولو على كسرة صغيرة من هذه السرقة! فعن أي وطن يتحدث ابناء (......) هؤلاء؟!

ما عاد لهؤلاء كرامة ولا شرف، وكان الأحرى بهم أن يتذكروا في هذا اليوم أنهم اليوم يعملون بالسخرة لدى نظام طالما عادا اليمنيين ووقف ضدهم سواء في أيام الإمامة أو الملكية أو الجمهورية، او بعد قيام ثورة 26 عام 1962 التي يتغنون بها اليوم! كما وقف ضد الجنوب قبل الوحدة، وضد الوحدة في 1994، وضد الثورة في 2011، وضد الثورة في 2014، وضد كل ما هو يمني منذ نشأت نظامهم على أيدي البريطانيين، وحتى اليوم!

النظام الذي يدفع لهؤلاء المرتزقة والمطبلين ثمن منشوراتهم، هو ذاته الذي يتآمر اليوم على الإصلاح والحراك، بل وهو من تآمر على العرب وعلى الإسلام وعلى شعبه وحتى على أفراد الأسرة الحاكمة نفسها! هو من تآمر على فلسطين وعلى المدينة المنورة (حاليا يتم إخلاءها من ساكنيها)، ولن يكون حال هؤلاء الخونة بأفضل بالتأكيد..

لو كان هؤلاء يريدون فعلا أن يحتفوا بثورة 26 سبتمبر فلا بأس، ولكن نتحداهم أن يذكروا موقف آل سعود من الثورة، وما فعلوه ليجهضوها! ونحن نعلم جيدا ما مدى سوء موقف العملاء، خاصة وأنهم اليوم لم يتم قبولهم حتى خدام لدى النظام السعودي ولو برتبة غلمان! فعلى الأقل لا داعي أن ينفخ هؤلاء صدورهم، ويتكلموا بتعالي عن الآخرين.. تكلموا على مستواكم، وتحدثوا عن أنفسكم، ولا مشكلة أن تكتبوا بعض العبارات الإنشائية، وبعدها أسكتوا.. لمصلحتكم أسكتوا، وليكن لكم فيما يحدث "للإخوان" اليوم عبرة، ولما سيحدث للعفافيش قريبا لن يختلف كثيرا!

للأسف.. على هؤلاء أن يحتملوا مشاعر القهر وهم يشاهدوننا نشعل شعلة الثورة في ميدان التحرير في وسط العاصمة للعام الثامن على التوالي، ونستعرض ونفتخر بجيشنا وسلاحنا وهم مشردون في الخارج، وبرغم يقينهم المسبق بسقوطنا ما نزال مستمرين في تقدمنا، وحالنا أفضل دائما! ولذلك كل ما يقوله هؤلاء لا يجب أن يزعجنا؛ فقد خسروا رهانهم، واليوم هم معرضين لأن يكونوا مادة في المفاوضات، وربما أنقلب مشغليهم عليهم قبل أن يتمكنوا من الفرار! ثم إلى أين سيفرون؟! لن يرضى أحد أن يدخل بلده خائنا لوطنه، وأسألوا التاريخ..

صباحك سبتمبري يا وطني، وصباح ملؤه العزة والكرامة والإستقلال.. صباح جميل بدون خونة ولا عملاء. صباح بعد أن حققنا أهداف ثورتك، وردعنا أعدائك، وأسقطنا من خانوك وأدعوا أمتلاكك، وفضحنا من تبجحوا بولائك، وجعلنا من سبتمبر كابوسا لكل الطغاة والمرتزقة.. ودمت شامخا وعزيزا يا شعب اليمن الأسطوري، رغم كيد الغزاة، وتأمر القوادين والمنحطين، وعاش اليمن بلدا للكرماء.

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك