اليمن

كنز فوق الشجر !

1512 2022-07-24

 عبدالملك سام ||   صباح الخير عزيزي المواطن اليمني الطيب، طبعا أنت الآن تتناول فنجان قهوتك الصباحية، بمعنى أنك واحد من 2.25 مليار شخص يتناولون فنجانهم يوميا حول العالم (أي حوالي ثلث سكان العالم)، وبالتأكيد أنت تشعر بالفخر وأنت تتذكر تلك الأيام التي كان فيها ميناء المخا (او موكا كما يسميه الغرب) هو الميناء الأهم عالميا لتصدير القهوة العربية، أما اليوم فنحن ننتج 21 طن سنويا فقط، بينما حبوب البن اليمني المهاجرة تنمو وتزدهر في قارات أخرى كأمريكا اللاتينية وشرق أفريقيا وبعض الدول الأسيوية، وتوفر دخلا معقولا لحوالي 5 ملايين شخص حول العالم. اليوم - وأرجو ألا أفسد عليك متعة تناول فنجانك - فبلدنا يحتل المركز السادس والعشرون عالميا، بينما بلد جار لنا كأثيوبيا تحتل المركز الخامس رغم أنها تزرع "القات" أيضا! وهذا يشير أن المشكلة تكمن في التخطيط الزراعي؛ فشجرة البن تعتبر من الأشجار صديقة البيئة لأنه يمكن زراعتها بالقرب من الغابات، وتوفر ملجأ للطيور والكثير من الكائنات والطيور. واليوم - ايضا - أصبح ميناء هامبورغ الألماني أكبر ميناء لنقل البن عالميا؛ فصحيح أن معظم منتجي البن هي من الدول النامية، ولكن تعتبر الدول الصناعية الكبرى أكبر مستوردي هذا المحصول، فالبن ثاني أهم منتج عالميا بعد النفط، ولهذا دخلت الولايات المتحدة في الخط! تقوم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بدعم زراعة البن في أمريكا اللاتينية بمبلغ 80 مليون دولار سنويا، ولأنها - كالعادة - أدركت أهمية هذا المحصول الذي يبلغ أكثر من 24 مليون طن سنويا، فقد قامت بربط إنتاج البن ببورصة نيويورك، وهذا ما أدى لإنخفاض قيمة البن إلى النصف تقريبا (0.45 سنت للرطل)، فالولايات المتحدة وحدها تستهلك ما قيمته 8.96 مليار دولار سنويا (2003)، ويبلغ عدد مولعي القهوة فيها حوالي 130 مليون شخص! رغم هذا فإن أزدياد عدد شاربي القهوة في دول كالصين وروسيا أدى إلى أرتفاع سعرها مجددا، وهذا ما يجعلنا نعيد تقييمنا لأهمية إعادة النظر في تعاملنا مع هذا المنتج النفيس، خاصة والقهوة العربية تتفوق على الأنواع الأخرى من حيث النكهة والشكل والرائحة ودرجة الحموضة ومكان زراعته، وهذه أهم المعايير المستخدمة عالميا لتقييم محصول البن. حبوب البن الرديئة والتالفة تعتبر سمادا عضويا جيدا لباقي الأشجار، وبإمكاننا زراعة البن قرب أشجار النباتات الأخرى وقرب المحميات الطبيعية أيضا للحفاظ عليها، كما يمكننا إنشاء معامل لتحميص وتغليف المنتج وتسويقه محليا ودوليا، وهذا سيوفر وظائف جديدة للأيدي العاملة ودخلا جيدا للبلد. الآن يمكنك يا عزيزي أن تكمل فنجان البن بهدوء فلن أزعجك أكثر بالأرقام والتفاصيل، ويكفي أننا الشعب الوحيد عالميا الذي يعرف الفرق بين القهوة والبن؛ فالقهوة عندنا قد تكون مشروبا لأي نبتة أخرى يتم غليها في الماء الساخن، بينما البن عندنا لا يعني سوى البن، وبالطبع لا بن كبن اليمن الذي لا مثيل له على وجه الأرض، أليس كذلك؟!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1612.9
الجنيه المصري 48.38
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك