اليمن

اليمن/ طور الباحة.. نقطة الموت !!


 

إكرام المحاقري ||

 

في طريقه إلى تلك المحافظة التي تقبع تحت سلطة الاحتلال (عدن)، ومع أربعة من زملاءه بغية شراء سيارة، أوقفتهم إحدى النقاط الأمنية التابعة لمليشيات "الإنتقالي "، من أجل التفتيش !!

وبعد التحرك من تلك النقطة الأمنية وبحوالي ما يقدر بـ 150 مترا أوقفتهم نقطة أخرى وقامت بمصادرة (تلفوناتهم)!! وبدأ أفراد النقطة إبتزاز الـ الأربعة الاصدقاء بمبالغ مالية طائلة وذلك من أجل إرجاع التلفونات، وحين رفض الدكتور (عاطف الحرازي) إعطائهم المبلغ المالي محاولا التفاهم معهم لاستعادة تلفونه.. بدأت قصة الرعب في أرض الموت !!

ـ قاموا بسحله بمسافة 200 متر تقريبا ومن ثم أطلقوا عليه رصاصات الموت ليردوه قتيلا مظلوما، دون أي ذنب !! نعم،  دون أي ذنب !! إلا أنه لم يسلم لاوامر فئة الشر ولم يخنع لقانون الجور في "نقطة الموت "بطور الباحة بمحافظة لحج.

ما يجب التركيز عليه هو أن عناصر تلك النقطة الأمنية المشؤومة أو ما يسمى بعناصر اللواء التاسع صاعقة هم أنفسهم من أرتكبوا جريمة أسر وتعذيب ونهب وقتل (عبدالملك السنباني ) العائد من أرض الغربة.. بل والكثير من الجرائم الوحشية بحق المأرين والمسافرين وبحق ابناء المنطقة أنفسهم تحت عناوين طائفية ومناطقية بغيتها القتل والنهب لاغير !!

فالحديث عن الانتقالي وهذه العناصر تتبع لهذه الفئة هو حديث ناشف، فلا يوجد سلطة لإنتقالي ولا لشرعية ولا حتى للقوى السعودية في ظل وجود الهيمنة الأمريكية في المنطقة، والجميع يدرك حقيقة التحكم الأمريكي بـ القرارات والتوجيهات في المناطق المحتلة.

كل هذه الجرائم تخدم المشروع الأمريكي ولها دلالاتها وابعادها التي صارت حقيقة ماثلة للرآي العام ليس في اليمن فقط بل في بلدان العالم بشكل عام، ولعل هذه الدلالات تضع حدا لنفاق "الأمم المتحدة" التي لم تحترم قوانين قوننتها للحفاظ على الحقوق البشرية في العالم،  فلم نعد نلتمس حقوق في ظل هيمنة "الدولار" الأمريكي، ولم نعد نجد إنصاف في ظل حكومة الجلاد ..وهكذا !!

ـ نكرر الحديث وللمرة الالف بأن لا يوجد حل للحد من جرائم العصابات الإجرامية بحق المواطنين في الاراضي المحتلة سوى فتح مطار صنعاء، غيره هذا ليس سوى مكايدات ومغالطات وتمرير للمخططات العشوائية لقوى العدوان في سفك الدم اليمني، وتحويل الأرض اليمنية إلى مصنع ينتج الجريمة بجميع أنواعها.

وهناك سؤال "للأمم المتحدة" والمجتمع الدولي وكل من يستنكر ردع العدوان على اليمن حال قُصفت المنشآت السعودية، هو: ماذا لو هذه الجرائم تحدث في المناطق المحررة التي تحكمها حكومة الإنقاذ ؟! بالنسبة للشعب اليمني اظن الجواب واضح ولا داع للفلسفة هنا، وبالنسبة للأمم المتحدة فنتمنى منهم الإجابة ولا داع للخجل فهم معروفون بقلة الحياء على مر التاريخ.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك