اليمن

اليمن/ عملية توازن الردع السابعة الرد المشروع على العدوان 

468 2021-09-05

  هاشم علوي || . التصدي للعدوان السعوصهيوامريكي مستمر وبوتيرة عالية تتحقق من خلاله انتصارات كبيرة يسطرها الشعب اليمني عبرالجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات العسكرية سواء الداخلية او الحدودية او داخل العمق لدول العدوان  اغلب العمليات العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة اليمنية لم تعد تعلن حتى تستكمل المعركة او العملية اهدافها في تحرير العديد من المديريات والمواقع بشكل كامل حتى يتم الاعلان عنها عبر بيان او مؤتمر للناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع وهذا مادأبت عليه القوات المسلحة اليمنية خلال الفترة الماضية سواء على المستوى الداخلي او الخارجي او من خلال المسارات التي تنفذها القوات المسلحة في معركة تحرير مدينة مأرب.  اليوم وبعد طول انتضار وتوقع الشعب اليمني واحرار الامة اطل العميد سريع في بيان موجز حول عملية توازن الردع السابعة التي استهدفت منشأت ارامكوا في رأس تنورة بالدمام شرق مملكة البعران بعدد ثمان طائرات مسيرة نوع صماد ٣وصاروخ بالستي نوع ذوالفقار واستهداف ارامكوا في جدة ونجران وجيزان ومناطق عسكرية حساسة في ابها عسيروخميس مشيط وغيرها بعدد خمسة صواريخ بالستية نوع بدر وطائرتين مسيرتين نوع صماد ٣اضافة الى العمليات التي يعلنها الاعلام الحربي التي يتم فيها التنكيل بالمرتزقة الجنجويد والسعوديين والمرتزقة اليمنيين الذين يدافعون عن حدود مملكة بني سعود بالحد الجنوبي. عملية توازن الردع السابعة تحمل كسابقاتها رسائل للعدو السعودي وتحالف العدوان ان اراضيه ومنشئاته ليست في منئا عن الاستهداف باي مسافة كانت وتحت اي حماية سواء بالشرق او في الغرب او محمية بالباتريوت او القبة الحديدية او القواعد الامريكية او غيرها، العملية وسابقاتها تحمل عنوان ومن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم والسن بالسن والعين بالعين وتحمل رسائل الرد المشروع والدفاع عن النفس واحقية امتلاك الشعب اليمني لهذا المبدأ واسقاطا للتباكي والعويل الذي نسمعه من دولة بني سعود واسيادهم من الامريكان والبريطان وغيرهم والمرتزقة الذين يتباكون على السعودية اكثر من تباكيهم على انفسهم المهانة.   صنعاء لم تعد تسمع العويل والتباكي مادامت سماء اليمن تعج بطائرات العدوان ومادامت البحار تزخر بالبوارج والفرقاطات التي تحاصر الشعب اليمني وتمنع عنه الدواء والغذاء والوقود، انها ملحمة شرعية مشروعة اقرتها الاديان والفطرة الانسانية ان حق الدفاع عن النفس مشروع يستند الى مبادئ سامية الهية وانسانية ودولية ولن ينفع التباكي والعويل والطريق الوحيد اعلنه الشعب اليمني وقيادته الثورية مرارا وتكراراً ان لا وقف لاستهداف دول العدوان مالم توقف عدوانها وترفع حصارها.  حكومة المرتزقة الفندقية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على صنعاء بايقاف استهداف مملكة بني سعود اي ضغط ايها الحقراء فالشعب اليمني من بيده اداة الضغط فالردع المزلزل لم يأت بعد فانتظروا قابعين فنادق اسيادكم وسترونهم اذلاء مهانين يتوسلون صنعاء ان توقف تدمير عصب حياتها ارامكوا.  نبارك للشعب اليمني عملية توازن الردع السابعة ونحيي القوات المسلحة اليمنية التي تؤدي دورها وواجبها في التنكيل المشروع لقوى العدوان وادواته.  انها المعادلة التي فرضها الشعب اليمني ولن يتراجع عنها مادام العدوان والحصار مستمرين.  وقد اعذر من انذر.  والعاقبة للمتقين.  اليمن ينتصر... العدوان يحتضر.  الله اكبر... الموت لامريكا  ... الموت لاسرائيل... اللعنة على اليهود... النصر للاسلام.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك