اليمن

مأساة طلبة ضحيان جريمة لن تمحى من الذاكرة اليمنية

1127 2021-08-11

 

هاشم علوي ||

 

تصادف هذه الايام الذكرى الثالثة لمجزرة طلبة ضحيان بمحافظة صعدة والتي ارتكبها طيران العدوان السعوصهيوامريكي يوم الخميس الموافق التاسع من اغسطس قبل ثلاث سنوات والتي استهدف فيها طيران العدو الباص الذي كان يقلهم في سوق ضحيان المكتض بالمتسوقين والباعة والمحلات التجارية، هذه الجريمة الشنعاء التي ارتكبها اراذل البشر نتج عنها استشهاد اربعين طفلا وغيرهم من المدنيين باجمالي يصل الى مائة واربعون شهيدا وجريحا من الاطفال والمدنيين من مرتادي السوق والمعلمين المرافقين للباص في جريمة يندى لها جبين الانسانية.

هذه الجريمة التي تمثل ابشع صور الاستهداف الاجرامي الوقح الناتج عن متابعة طيران العدوان السعوصهيوامريكي للباص منذ تحركه من المدرسة حتى وصل الى سوق ضحيان وعندها قرر العدو استهداف الباص والسوق معا، كانت تلك الجريمة تحت مبرر ان الباص يقل قيادات حوثية حسب اعلان ناطق التحالف في حينه حتى تجلت الحقيقة وانكشفت نتائج الغارة الجوية حتى اعترف المجرم وناطقه الحقير بالجريمة.

الجرائم ضد الانسانية وضد المدنيين وضد الاطفال والنساء التي يتشدق الغرب بالتنديد بها والتصدي  لفاعلها ومحاسبة مرتكبها مجرد هراء واكاذيب يكشفها العدوان على الشعب اليمني فلم تكن هذه المجزرة الاولى ولم تكن الاخيرة فمنذ بدء العدوان في السادس والعشرين من مارس ومع اول غارة ليلية على الشعب اليمني في مختلف المحافظات كانت نتائجها مجازر لمدنيبن واطفال ونساء وليست جريمة ضحيان سوى واحدة من المجازر والمئاسي التي ارتكبها تحالف الشر في حق الطفولة والمدنيين.

هذه الجريمة اسقطت قناع الامم المتحدة والمتحضرة وكشفت الوجه الحقيقي للغرب الحقير الذي اعطى تحالف العدوان والذي يشارك فيه صك الغفران لمزيد من الجرائم والدماء الزكية البريئة ومزيدا من الامعان في اسقاط المزيد من الضحايا المدنيين والاطفال وكانت مكافأة العالم المنافق ان اسقط تحالف الغدر والاجرام من القائمة السوداء لقتلة الاطفال في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المنحرفة.

المال هوالثمن الذي بموجبه غض العالم بهيئاته الاممية الطرف عن هذه الجريمة وغيرها والموثقة بالادلة الدامغة على انحدار القيم الزائفة التي تعلنها امم العار ودول الغرب التي تمول تحالف الشر بالسلاح والقنابل والصواريخ والطائرات وعلى رأس تخالف الشر الولايات المتحدة الامريكية وتغطي سياسيا كل اعمال التحالف الاجرامي بحق الشعب اليمني.

هذه الجريمة في ذكراها الثالثة لن تمر بدون تذكير للطغاة باجرامهم ولن تمر بدون عقاب فكل قطرة دم سفكت في حق اليمنيين لن تمحوها الايام بل سينال فاعلها عقابا قاسيا وحسابا عسيرا مهما تغاضى الاخرين اوتناسوها فارواح اولئك الاطفال السابحة في ملكوت الرحمة مازالت تحلق في الفناء شاهدة على عدوانية المجرم واجرام العدوان.

سلام على تلك الارواح البريئة والاشلاء الطاهرة العابقة بالعطر والشهادة، الرحمة لاطفال ضحيان والخزي والعار للقاتل المجرم ومن سانده ووقف الى جانبه وتماهى مع اجرامه.

الخلود لضحايا ضحيان وشهداء يمن الايمان ولانامت اعين الجبناء.

اليمن ينتصر. العدوان يحتضر.

الله اكبر  .. الموت لامريكا... الموت لاسرائيل... اللعنة على اليهود... النصر للاسلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك