اليمن

اليمن/ عملية جيزان رسالة للعدوان ونظام السودان

691 2021-07-25

 

 هاشم  علوي ||

 

تتواصل عمليات الجيش واللجان الشعبية القتالية في جبهة جيزان على الحدود قبالة جبل الدود بوتيرة عالية وفعالية كبيرة يحقق فيها الجيش اليمني واللجان الشعبية انتصارات منقطعة النظير تعجز الكاميرات ان تصور كل تفاصيلها.

مني مرتزقة القوات السودانية التي ترابط على الحدود الجنوبية لجارة السوء دفاعا عنهابهزيمة نكراء وتنكيل على يدابطال القوات اليمنية الباسلة في عملية النصر المبين المتواصلة في جبهة جيزان حققت فيها انتصارا تبعثرت فيه جثث مرتزقة الجنحويد في الشعاب والاحراش والمواقع والمتارس مواجهة بالمعايير العسكرية من المسافة صفر وصولا الى متارس مرتزقة السودان حتى سقطوا بين قتلى ومصابين واسرى.

يبدوا ان المشاهد التي بثها ووثقتها عدسات الاعلام الحربي لم تحرك لدى تحالف العدوان شيئ سوى الاسناد الجوي الفاشل الذي لم يحل دون سقوط المواقع العسكرية ولم تحل دون فرار قواته وسيطرة قوات الجيش واللجان الشعبية من السيطرة عليها.

التنكيل ومقتلة مرتزقة السودان رسالة يبعثها المقاتل اليمني الى جارة السوء التي تستجلب المرتزقة من كل حدب وصوب لحمايتها وحماية حدودها لن تتوقف مالم تكف عن عدوانها وحصارها على الشعب اليمني المجاهد الصابر كماهي رسالة لنظام السودان العميل بان مقتلة جنوده الذين زج بهم النظام السابق المرتزق نظام البشير وسار على نهج الارتزاق ذاته نظام العسكر ستستمر ولن يكتفي الجيش اليمني بقتل الثمانية آلاف الذين لقوحتفهم باليمن في جبهات الحدود والساحل الغربي والعدد في تزايد والجرحى اكثر والاسرى في تزايد ايضاً، كل ذلك لم يجعل قيادة نظام العسكر العميل المرتزق المطبع مع اسرائيل يفكر باعادة مرتزقته قبل ابادتهم بلا ثمن ولاقضية سوى الفتات الذي يقتات عليه النظام السوداني من فضلات انظمة العمالة والخيانة الخليجية.

انها رسائل بليغة الوضوح من المفترض ان تنتج ثورة سودانية شعبية ضد نظام العسكر الذي يبيع ابنائه بابخس الاثمان من اجل حماية اطماع دول تحالف العدوان  .

صوت الحرية والاستقلال والسيادةوالعزة والكرامة يصدح من جبال جيزان لتصل الى تحالف العدوان ونظام السودان فهل من متعض؟!!

والعاقبة للمتقين

اليمن ينتصر... العدوان يحتضر.

الله اكبر... الموت لامريكا  .. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود... النصر للاسلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك