اليمن

اليمن/ تحدثوا عن السلام كيفما شئتم فلن تجدوه مادمتم معتدين

476 2021-03-06

 

هاشم علوي  ||

 

ست سنوات من العدوان السعوصهيوامريكي الغاشم والحصار الجائر استهدف الحرث والنسل وصنعاء تدعوا الى ايقاف العدوان الغير مبرر عاى الشعب اليمني  ورفع الحصار ودخول المشتقات النفطية والعالم يصم أذنيه ويتغافل ويتجاهل كل الدعوات الى السلام والمبادرات التي تبدأ بإيقاف العدوان ورفع الحصار وتنتهي بعملية سياسية تصالحية فيما بين اليمنيين وسلام يعم المنطقة فيما بين اليمن ودول العدوان  وخروجها من ارض اليمن وترك الشعب اليمني وشأنه واعمار مادمره العدوان وجبر الضرر.

صنعاء قدمت النصح واوضحت طريق السلام الذي يكفل لليمن امنه واستقراره وسيادته واستقلاله دون وصاية من احد وسلامة اراضيه.

إلا ان دول العدوان ترى السلام من منظورها وتسلك طريق العدوان للوصول اليه في مسار ظلت طريق السلام فيه وصارت تبحث عن السلام لدى آخرين لاشأن لهم بالشعب اليمني وتفصل السلام حسب رؤيتها المتغطرسة التي تبقي العدوان والحصار والعقوبات والتدخلات ودعم اطراف المرتزقة والخونة والجماعات التكفيرية الارهابية وهذا مالم يستقم ولن يستقيم مع رؤية صنعاء التي هي رؤية الشعب اليمني الذي حمل على عاتقه الدفاع عن النفس وتصدى ببساله للعدوان واسقطه في مستنقع الهزائم التي لن يخرج منها بماء الوجه الذي يبحث عنه في دهاليز البيت الابيض واروقة الامم المتحدة وتظليلات المبعوث الاممي.

قالها السيد القائد من قبل الاستسلام غير وارد ونصح ودعى وفصل واوضح وابان طريق السلام الميسر والسهل والمبسط لكن دون جدوى فقد اعماهم الكبر والاستكبار والغطرسة والتجبر والغرور بالمال والسلاح فزادهم الله ظلالا فوق ظلالهم واسلكهم طريق الهلاك على ايدي المستضعفين الحفاة من اليمنيين الابطال.

تحدثوا عن السلام المزعوم برؤيتكم مع من شئتم ومن اي موقع اعتليتم ومن اي منبر صعدتم وبأي لغة تحدثتم مع الانس والجن فلن تجدوه لكم ولغيركم مادام العدوان والحصار والقصف مستمر فقد فقدتم البوصلة ولن ينجيكم من عذاب اليمنيين غير احد فلا اسرائيل ولابريطانيا ولا امريكا مجتمعين بحلفكم القذر او فرادا حمايتكم فوعد الله قائم بالنصر قائم لمن تولوه ونصروه وجاهدوا فيه حق جهاده.

ابحثوا عن ذاتكم في الكون لن تجدوها انثروا المال على الدول واطلبوا الماء عجل فلن تجدوه

اليمن مقبرة الغزاة ومعلم الشعوب كيف تنتصر..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك