اليمن

فاليتنافس المتنافسون والثبات بالحقيقة. . 


✍🏻هشام عبد القادر ||   نشاهد العالم نجد اكثر الفوضى بالشرق الأوسط،ونبحث دائما على معرفة الحقيقة. نشاهد أحاديث وسنن تاريخية، صراع دائم ، ندخل بصلب الموضوع الإيمان يمان والحكمة يمانية ، البعض يتصور إن الحديث بكافة اليمنيين .وكأنه علينا لوحة مختومة على جبيننا إن الإيمان ناصع من كل اليمنيين وهم معصومين وافضل العرب ،. مع إن فلسفة الحديث تؤشر على الركن اليماني ،ويمين اليد ،الإيمان يمان وليس شمال والحكمة يمانية ،كلها تؤشر لليمين واصحاب اليمين في كل ارض وبلد ومكان ولكن محل التركيز الركن اليماني محل البيعة لله ، نعم آهل اليمن هم الأنصار وهم المناصرين للحق والحقيقة والحديث مرتبط بالولاية لله ورسوله وأولوا الأمر واكثر الأنصار لله ورسوله وأولوا الأمر من اليمن شيعة حيدر الكرار حقيقة الأمر والإشارة في اصحاب اليمين بالولاية للإمام علي عليه السلام. .ولو قلنا غير ذالك لكانت اليمن كافة في حكمة وعلم وإيمان وخير برية ،ولا نجد فيها من المتاهات لم تتوحد طوال السنيين مقسمة الى أجزاء كلما توحدت تفرقت ارض الجنتين اصحاب الشمال واليمين والأحقاف وتبع ووا حضرموت ووا رض الأحقاف ومزقناهم كل ممزق.   وايضا بلدة طيبة ورب غفور.  اين تحل البلدة الطيبة.  تطيب الأرض بطيب أهلها واهلها تطيب بالولاية الحقيقية لله ورسوله والمؤمنون فلا نظلم الرسول صلواة الله عليه واله في مفاهيمنا لكل الأحاديث ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ،سنجد الكثير يعترض وتأخذه الغيرة ، قل لي أيها الغيور أين وحدتك مع اخوتك في اليمن في طرد المحتلين ،اين حكمتك وإيمانك عندما تمد سلاحك على أخيك ،إذا نقول الحقيقة فاليتنافس المتنافسون على اصحاب اليمين والإيمان والحكمة اليمانية كلها تشير لليمين واليمين كتاب صافي مرتبط ايضا بالركن اليماني وانت اين انت من يمين قلبك ، الولاية.  الولاية ،هي الفاصلة الحقيقي للحسب والنسب والإنسانية ولكل زمن وعصر ولكل مكان اينما كنت ،فالإرتباط بالولاية لله ورسوله والمؤمنين ، بالقرءان ذكرت ارض طيبة وسباء لم تذكر بالقرءان كلمة اليمن.  إنما اصحاب اليمين.  كان خيرة اصحاب الإمام علي عليه السلام واصحاب كربلاء من هذه الأرض ولكن الأرض هي الأرض اينما كنت. ،والحقيقة بالولاية ،كن من اصحاب اليمين. وعلاقتك بالبلدة الطيبة التي يحل بها الطيبين ولا يكون هناك طيب إلا بحب النبي واهل بيته الطيبين الأطهار.   ونحن نؤمن بالولاية هي من ستوحدنا جميعا مع قوم سلمان الفارسي ومع الحشد الشعبي. ومع حزب الله ومع احرار فلسطين وسوريا واحرار العالم. .،وطابت اليمن بزيارة الإمام علي عليه السلام وطاب اهلها بإخلاصهم وولايتهم وليس هناك ختم على كل من يكون يمني إنه قد بلغ رتبة الإيمان والحكمة. . لا تنسى أن عاقر ناقة صالح واشقاء الأشقياءقاتل الإمام علي عليه السلام من ارض ثمود والأحقاف وتبع والأيكة وحضرموت ومأرب.  وايضا بالمقابل النباء العظيم جاء نبأه من ارض سباء وانصار رسول الله صلواة الله عليه واله من ارض سبأ وانصار الإمام الحسين عليه السلام شهداء كربلاء من ارض سبأ. البلدة الطيبة التي طابت بولايتهم وربنا غافر بشفاعتهم.  فهذا يكمن اين السر كن من اصحاب اليمين تمتلك الإيمان والحكمة والبيعة في الركن اليماني بالولاية لله ورسوله والمؤمنين بكل عصر وزمان.  هنا عرفنا حقيقة الحديث وسر عظمته بالفهم للمفهوم الحقيقي اهل الكساء اليماني اللهم إجعلنا مع اهل الكساء اليماني فهم المعنى للحقيقة.   فاليتنافس المتنافسون على الركن اليماني واصحاب اليمين  والحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك