دراسات

البيت والاسرة (9) الخطاب بكلمات لطيفة 


د.مسعود ناجي إدريس ||   من النقاط المهمة التي يجب على الشباب ملاحظتها عن والديهم نبرة الكلام واستخدام الكلمات اللطيفة والمحبة ، ويمكن أن يكون لملاحظة هذه النقطة أثر كبير في تقوية العلاقة بين الوالدين والأبناء. وبهذه الطريقة ، لن يفتح الأبناء مساحة في قلوب الوالدين ويكتسبون المزيد من الحب فحسب ، بل سيكتسبون أيضًا رضى الله تعالى. القاضي أبو محمد الكرخي في كتابه عن الصادق (عليه السلام) : قالت فاطمة (عليها السلام):《 لما نزلت: ﴿لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا﴾  ( نورا ٦٤ ) هبت رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن أقول له: يا أبة فكنت أقول: يا رسول الله فأعرض عني مرة أو اثنتين أو ثلاثا ثم أقبل علي فقال: يا فاطمة إنها لم تنزل فيك، ولا في أهلك ولا في نسلك، أنت مني وأنا منك إنما نزلت في أهل الجفاء والغلظة من قريش أصحاب البذخ والكبر قولي: يا أبة، فإنها أحيى للقلب، وأرضى للرب.》 ( المناقب ، ابن شهر آشوب مازندراني ، قم ،  ۱۳۷۹ ق ، ج ۳ ، ص ۳۲۰ . )  ▪︎ تفسیر الاحسان إلى الوالدين  عَنْ أَبِي وَلادٍ الْحَنَّاطِ قَالَ: 》سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ الله (عَلَيهِ السَّلام) عَنْ قَوْلِ الله عَزَّ وَجَلَّ وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْساناً مَا هَذَا الإحْسَانُ .(الإسراء / الآية ۲۳ ) فَقَالَ: الإحْسَانُ: أَنْ تُحْسِنَ صُحْبَتَهُمَا وَأَنْ لا تُكَلِّفَهُمَا أَنْ يَسْأَلاكَ شَيْئاً مِمَّا يَحْتَاجَانِ إِلَيْهِ وَإِنْ كَانَا مُسْتَغْنِيَيْنِ أَ لَيْسَ يَقُولُ الله عَزَّ وَجَلَّ لَنْ تَنالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّون》 يجب أن يحاول الأبناء عدم إجبار والديهم على قول ما يحتاجون إليه أو يريدونه وأن يسألوهم بأدب وخجل ، و يجب تلبية احتياجاتهم قبل أن يطلبها الوالدان. الم يقل الله تعالى في القرآن الكريم: <لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ> ( آل عمران / ۹۲ . )  ثم قال أبو عبد الله (عليه السلام):《 وأما قول الله عز وجل: (إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما) (الاسراء / ۲۳ ) قال: إن أضجراك فلا تقل لهما: أف، ولا تنهرهما إن ضرباك، قال: (وقل لهما قولا كريما) قال: إن ضرباك فقل لهما: غفر الله لكما، فذلك منك قول كريم، قال: (واخفض لهما جناح الذل من الرحمة) (همان / ٢٤ : ) قال: لا تملأ عينيك من النظر إليهما إلا برحمة ورقة ولا ترفع صوتك فوق أصواتهما ولا يدك فوق أيديهما ولا تقدم قدامهما.》 ( مستدرك الوسائل ، محدث نوري ، قم ، مؤسسة آل بیت ، ج ١٥ ، ص ۱۹۷)  ▪︎بركات ونعم شكر الوالدين  الإمام الصادق (ع) لديه اعتقاد راسخ بأن الصدق مع الوالدين واحترام حقوقهم له آثار وبركات كثيرة في حياة الناس ، فقال:《ما يمنع الرجل منكم ان يبر والديه حيين و ميتين يصلي عنهما و يتصدق عنهما و يصوم عنهما فيكون الذي صنع لهما و له مثل ذلك فيزيده الله ببره و صلته خيرا كثيرا 》، ( همان ، ص ۱۹۹ )  قال الصادق (ع) :《 إنّ رجلاً أتى النبي (ص) فقال : يا رسول الله ! . . أوصني ، فقال : لا تشرك بالله شيئاً ، وإن حُرّقت بالنار وعُذّبت ، إلا وقلبك مطمئنٌّ بالإيمان ، ووالديك فأطعهما وبرّهما حيين كانا أو ميتين ، وإن أمراك أن تخرج من أهلك ومالك فافعل ، فإنّ ذلك من الإيمان》 ( همان )  بالطبع ، لا يأمر الآباء الصالحين بذلك ، لكن هذا التأكيد يؤكد أهمية وقيمة الوالدين...
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك