دراسات

الإرهاب بدأ ببيت فاطمة عليها السلام - ٣-إخبار النبي"ص"بظلم فاطمة

7776 2017-02-16

عباس الكتبي جاء في فرائد السمطين للحمويني، ج٢،ص٣٤-٣٥، بإسناده عن ابن عباس:(( أن رسول الله"ص"كان جالساً ذات يوم، إذ أقبل الحسن"ع"فلما رآه بكى،ثم قال:إليّ إليّ يا بني،فما زال يدنيه حتى أجلسه على فخذه اليمنى،ثم أقبل الحسين"ع"فلما رآه بكى،ثم قال: إليّ إليّ يا بني،فما زال يدنيه حتى أجلسه على فخذه اليسرى،ثم أقبلت فاطمة"ع"فلما رآها بكى،ثم قال:إليّ إليّ يا بنية فاطمة،فأجلسها بين يديه، ثم أقبل أمير المؤمنين علي"ع"فلما رآها بكى ثم قال:إليّ إليّ يا أخي،فما زال يدنيه حتى أجلسه إلى جنبه الأيمن،فقال له أصحابه:يا رسول الله، ما ترى واحداً من هؤلاء إلاّ بكيت،أو ما فيهم من شرّ برؤيته؟،فقال:والذي بعثني بالنبوة واصطفاني على جميع البرية،إني وإياهم لأكرم الخلاق على الله عز وجل،وما على وجه الأرض نسمة أحب إليّ منهم،أما علي بن أبي طالب…-ذكر فضله وما خصه الله به-ثم قال:وأما ابنتي فاطمة،فإنها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، وهي بضعة مني وهي…إلى أن قال "ص":وإني لمّا رأيتها،ذكرت ما يصنع بها بعدي،كأني بها قد دخل الذُل بيتها،وانتُهكت حرمتها،وغُصِب حقها، ومُنِعت إرثها،وكُسِر جنبها،وأُسقطت جنينها…إلى أن قال"ص":اللهم العن من ظلمها وعاقب من غصبها وذلل من أذلّها،وخلّد في نارك من ضرب جنبها حتى ألقت ولدها،فتقول الملائكة عند ذلك:آمين)). جاء في أمالي الطوسي،والبحار،ج٤٣،(( قال عبدالله بن العباس:لما حضرت رسول"صلى الله عليه وآله"الوفاة بكى حتى بلّت دموعه لحيته. فقيل له:يا رسول الله،ما يبكيك؟ فقال:ابكى لذريتي وما تصنع بهم شرار أمّتي من بعدي،كأني"بفاطمة" بنتي وقد ظُلمت بعدي،وهي تُنادي: يا أبتاه،فلا يعينها أحد من أمتي، فسمعت ذلك فاطمة"عليها السلام" فبكت،فقال رسول"صلى الله عليه وآله"لاتبكي يا بنية،فقالت:لست أبكي لما يصنع بي من بعدك ولكني أبكي لفراقك يا رسول الله،فقال لها:أبشري يا بنت مُحمد بسرعة اللحاق بي،فإنِك أول من يلحق بي من أهل بيتي)). في كتاب سُليم بن قيس،((روى سُليم، عن عبدالله بن عباس،أنه حدثه-وكان جابر بن عبدالله إلى جانبه-:أن النبي "صلى الله عليه وآله"قال لعلي،بعد خطبة طويلة:إن قريشا ستظاهر عليكم،وتجتمع كلمتهم على ظلمك وقهرك،فإن وجدت أعوانا فجاهدهم، وإن لم تجد أعوانا فكف يدك،واحقن دمك،أما إن الشهادة من ورائك،لعن الله قاتلك،ثم أقبل"ص"على أبنته "عليها السلام"فقال:إنك أول من يلحقني من أهل بيتي،وأنت سيدة نساء أهل الجنة،وسترين بعدي ظلما وغيضا،حتى تُضربي،ويُكسر ضلعُ من أضلاعك،لعن الله قاتلك…)).   ..يتبع
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك