التقارير

بعد بيان المقاومة الإسلامية في العراق لماذا وصف الكيان الإسرائيلي الهجوم على إيلات بأنه "الأخطر منذ بدء الحرب"


أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق ضرب مجاهديها، صباح اليوم الأثنين، هدفا حيويا في الأراضي الفلسطينية المحتلة بالأسلحة المناسبة، نُصرة للشعب الفلسطيني في غزة، وردا على المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحقه.

-لم تمر سوى ساعات على بيان المقاومة الاسلامية في العراق، حتى اعترف الاعلام الاسرائيلي، ان حريقا اندلع بعد دوي صفارات الإنذار في "إيلات" واتجهت فرق الإطفاء إلى المكان.

-اللافت، ان الاعلام الاسرائيلي اعترف ايضا، ان استهداف "إيلات" فجر اليوم، هو "الأخطر منذ بدء الحرب" مؤكدا انها حادثة "غير عادية".

-وجاء في التفاصيل، التي سُمح بنشرها حتى الآن، هو أن "الطائرة المعادية حلقت من العراق، عبر الأردن، ووصلت إلى إيلات، حيث انفجرت بمبنى قريب".

-ما جاء في اعلام الاحتلال، هو اعتراف غير مسبوق، بقدرات المقاومة الاسلامية في العراق، لاسيما تأكيده على ان الاختراق والإصابة الدقيقة اللذين حققتهما المسيّرة "لم يكن يُفترض حدوثهما"!!.

-هذه الاعترافات المتوالية للمحتل الاسرائيلي، بضرب هدف حيوي "اسرائيلية" في ام الرشراش (ايلات)، ما كنا لنسمعها، لولا الصور والافلام التي التقطتها كاميرات هواتف لاشخاص عاديين، وتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع الاحتلال الاسرائيلي للاعتراف مرغما بالهجوم.

-من الواضح ان المقاومة الاسلامية العراقية وكذلك القوات المسلحة اليمنية والمقاومة اللبنانية، بامكانها ان ترد بالمثل على مجازر المحتل الاسرائيلي، بقتل الاطفال والنساء، عبر استهداف تجمعات المستوطنين في الاراضي الفلسطينية المحتلة، الا انها مازالت تكظم غيظها، ولا تستهدف الا القواعد العسكرية، والسفن العسكرية، كما حدث فجر اليوم الاثنين، الامر الذي يؤكد دقة الاسلحة المتطورة التي تستخدم من قبل المقاومة في استهدافها لمراكز الكيان الصهيوني الحيوية.

-في حال لم يتوقف المحتل الاسرائيلي، عن قتل اطفال ونساء غزة، عليه من الان وصعدا، ان يستعد وهو مضطر، بالاعتراف بالضربات التي سيتلقاها من جبهات العراق واليمن ولبنان واماكن اخرى لا تخطر له على بال، والتي ستستهدف مواقع واهدافا عسكرية اخطر بكثير مما تم استهدافه اليوم، كاستهداف سفينة "ساعر 6"، الأغلى ثمنا في سلاح البحرية الإسرائيلي، والتي لم تكن تبعد عن انفجار اليوم سوى امتار، وهذا هو السبب الذي دفع المحتل الاسرائيلي الى وصف هجوم اليوم بانه "الاخطر منذ بدء الحرب".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك