التقارير

الرياض والعرب مع بكين في معادلة قلب الطاولة..تحليل وتفكيك


د. حيدر سلمان ||

 

🔴 عربياً:

🔹لطالما دعت الصين وحليفتها روسيا السعودية والامارات للانظمام الى منظومة BRICS ولم يكن هناك جواب واضح.

🔹يتضح خلال هذه الفترة ان الرياض وعواصم العرب كانت لديهم النية نحو الصين كعملاق اقتصادي والرغبة واضحة انها مجتمعة وليس هناك تفاوت او خلاف بينها كدول للذهاب نحو الصين كقوة عظمى بديلة عن واشنطن.

🔹خروج من عباءة الوصاية الغربية القديمة و الامريكية الحديثة دفعة ككول وليس بانفراد مايقوي موقفها ويرسخ قرارها.

🔹الحركات الداخلية في الدول العربية والتي تتحرك باذرع اعلامية ومجتمعية ضاغطة على دولها لصالح واشنطن تعيش في حالة من الصدمة والذهول وتقبل اجباري وتغير بلغة الحديث كليا بعد ان كانت تقلب الشارع في احداث كهذه.

🔴 صينياً:

🔹تمدد اقتصادي كبير على حساب مايفترض بها دول ذات مساحة نفوذ غربي لعقود طويلة منذ بداية القرن الماضي.

🔹القمم الثلاثة التي كانت الصين فيها الطرف المستثمر كقوة اقتصادية مع الدول العربية هي تعاون اقتصادي وخروج من حالة القطب الامريكي الواحد.

🔹الاوضح الان ان طريقة اعداد سيناريو لقاء الصين بكل زعماء العرب دفعة واحدة لن يعطي لواشنطن القدرة على الرد على الدول العربية كل واحدة على حدة كما هو معهود.

🔴 غربياً:

🔹لن تجد واشنطن طريقة رد غير تقبل الواقع الجديد ومحاولة عبور المرحلة بمد جسور اخرى جديدة مختلفة عن السابق التي اعتمدت فرض الامر الواقع باسلوب جديد يعتمد التقرب والاقناع لاعادة تحالفات تذوي وتنحسر يوميا.

🔹بالتاكيد نحن نشاهد الان انحسار سيطرة القطب الواحد شرق اوسطيا وعالميا لصالح بروز قوى عظمى اخرى.

🔹المتوقع ان يكون الرد الامريكي اكثر وضوحا ضد الصين كمنافس وهو امر بعيد عن الشرق الأوسط تماما خاصة في ملف تايوان، ولكنه الوحيد المتوفر لها الان لديمومة فرض هيمنتها كقطب واحد.

🔴 سعودياً:

🔹الرياض استطاعت وبقوة وهي دون غيرها ان تقلب ميزان القوى في الشرق الاوسط بالاعداد لهذه القمم لمجموعة دول وجذب قوة عظمى بديلة عن واشنطن في سلة واحدة بوقت زمني قصير نسبيا لم يعطي مجالا الى واشنطن لقلب الامور لصالحها.

🔹ادارة الامير محمد بن سلمان ناجحة ربحت فيها 3 امور:

🔸الاول: جمعت الدول العربية حولها برغم اختلافاتهم وسقوفهم كدول متعددة واستطاعت ان تقودهم في لحظة تاريخية ومنعطف هام جدا.

🔸الثاني: البروز كقوة اقليمية باجنحة اقتصادية كبيرة ليس من السهل عبورها او احتوائها او معاداتها حتى لو كان الغرب كله مجتمع.

🔸الثالث: فرض سياسة الامر الواقع على الغرب الذي لن يجد غير التودد والغزل للرياض بعد ان كان لايجد غير التعامل معها باعلام ضاغط ومبتز

 

محلل سياسي

باحث بالشأن العراقي والدولي

 

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك