التقارير

عودة انقطاع التيار الكهربائي..اسئلة واجوبة..!


  د بلال الخليفة ||   السؤال الأول: تعاني وزارة الكهرباء في الوقت الحالي من ضعف التخصيصات المالية وترهن نجاح زيادة الانتاج وتغطية الحاجة بتوفر الاموال  وتتراوح موازنة الكهرباء سنويا بنحو اقل من ١٠ مليار دولار وهي تؤكد حاجتها ل٢٠ مليار الجواب ان التخصيصات المالية في الموازنة العامة الاتحادية لهذا العام هي تجاوزت 16 تريليون دينار عراقي وهذا يعني أكثر من 10 مليار دولار عراقي وهذا يعني ان 12 % من الموازنة العامة الاتحادية هي مخصصة لوزارة الكهرباء. اما التخصيصات المالية لعام 2019 كانت 12 تريليون دينار وكان سعر الصرف آنذاك هو 1182 أي ان المبلغ بحدود 10 مليار دولار أيضا.  ومن الأمور التي يجب توضيحها ان الاحتياج الفعلي الان للطاقة الكهربائية بحدود 11 الف ميكا واط، وان سعر انتاج الاف ميكاواط الواحد هو بحدود 750 مليون دولار في حال بناء محطة غازية و500 مليون دولار في حال بناء محطة للطاقة الشمسية (حسب العقد الموقع مع شركة بورجاينا) وبالتالي ان الاحتياج الفعلي الان للاموال هي 8 مليار للمحطات الغازية و 5.5 مليار في حال انشاء محطات طاقة شمسية. يجب ان نتذكر شيئين هما 1 – ان انشاء المحطة يحتاج اكثر من سنتين وبالتالي ان المبلغ الذي نحتاجه للكهرباء يوزع على سنتين او اكثر 2 – ان العراق وقع عدة عقود لإنشاء محطات الطاقة الشمسية منها مع بور جاينا (2 الفين ميكاواط) وشركة مصدر (انشاء محطة بسعة الفين ميكا واط) وعقد مع توتال لإنشاء الف ميكاواط. النتيجة ان التخصيصات المالية كبيرة جدا ولا تحتاج لتخصيصات أخرى وما ينقص الوزارة هو التخطيط والإدارة الخالية من الفساد فقط. لفو فرضنا ان حجم المخصصات المالية في الموازنة للجزء الاستثماري هو 25 %، فهذا يعني ان الوزارة بالإمكان إضافة هذا العام لاكثر من 3 الاف ميكا واط وتستطيع خلال 3 سنوات من سد النقص في تزويد الطاقة الكهربائية، لكنها لن تصل للاكتفاء حتى بعد عشر أعوام مقبلة. السؤال الثاني بالمقابل العراقيون يدفعون للمولدات قرابة ١٠ مليار دولار، يعني ان ما يدفعه العراقيون للمولدات سنويا، قد تحل مشكلة وزارة الكهرباء الجواب ان اللجوء للمولدة الشخصية او مولدة الشارع هو بسبب النقص الكبير في تجهيز المواطن بالكهرباء وان المبالغ التي يتم دفعها للمولدة نعم هي كبيرة واعقد ان المبلغ اقل من ذلك لكن يبقى كبير، وفي هذا المجال يجب توضيح نقطة مهمه جدا وهي ان إيرادات وزارة الكهرباء ومساهمتها في الموازنة العامة الاتحادية هو بحدود 1.6 % بالمقابل ان التخصيصات المالية لوزارة الكهرباء وكما ذكرنا سابقا هو بحدود 12 % وهذا يعني ان ما يتم صرفه فعليا على وزارة الكهرباء هو بحدود 10.5 %. اما مشكلة الجباية فالحل لها هو ان يتم خصخصة شركة التوزيع الكهربائية او جعلها شركة مساهمة على ان تكون نسبة 51% هي نسبة الشريك الحكومي وكما حصل في بعض المناطق في بغداد حيث لوحظ ان تلك المناطق التي تم تخصيص جبايتها، قلت احمالها بنسب كبيرة. السؤال الثالث: برأيك كيف من الممكن تفكيك هذه المعضلة كيف يمكن تحويل اموال العراقيين من المولدات الى وزارة الكهرباء لتوفير طاقة غير محدودة بالامبيرات كما يحدث مع المولدات الجواب ذكر رئيس الوزراء ان التخصيصات المالية المصروفة فعليا لوزارة الكهرباء خلال السنوات الماضية بلغت اكثر من 72 مليار دولار، وهو مبلغ كبير ، وباستطاعتة ان ينشئ محطات بسعة 100 الف ميكاواط وليس 20 الف ميكاواط كما هو واقع الوزارة الان. الخطا يقع في عدم وجود تخطيط للوزارة والفساد الإداري والمالي وسوء الإدارة المتعاقبة على الوزارة والمحاصصة والمناكفات الحزبية والتدخلات الخارجية وغيرها من الأسباب. احل هو في خصخصة شركات الوزارة وجعلها تتكون من ثلاث شركات هي شركة للتوليد والثانية للنقل والثالثة للتوزيع، وامنا الوزارة فتكون هيئة وليست وزارة وتدمج مع النفط في تشكيل وزارة الطاقة. وبذلك نكون قد حصدنا الأهداف الاتية: 1 – ان المبلغ المخصص للوزارة وهو 16 تريليون دينار سيخصص لمشاريع أخرى دون صرفة على الوزارة  2 – سوف يكون لدينا مورد اخر للموازنة العامة الاتحادية من ضرائب ونسب أرباح الشركات الكهربائية وايجار المحطات القديمة . 3 – من الممكن بيع المحطات القديمة لمستثمرين وبالتالي الحصول على إيرادات كبيرة ترفد الموازنة. 4 – ضمان حصول المواطن على الطاقة الكهربائية لمدة 24 ساعة يوميا وبسعر اقل من مولدة الشارع.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك