التقارير

خسارة حزب التنمية الإسلامي المغربي


 

نعيم الهاشمي الخفاجي ||    

 

تابعت ماكتبه الإعلام العربي وبالذات البدوي الخليجي حول خسارة حزب التنمية الاسلامي فرع الإخوان المسلمين في المغرب، الدول العربية قاطبة تحكم اما من رؤساء جمهوريات وصلوا من خلال الانقلابات العسكرية ويقودون شعوبهم بعقلية ضباط عسكر متوحشين أو من خلال عوائل نصبها الاستعمار في اسم أنظمة ملكية ومشايخ مثل مشايخ البترول، كلا النموذجين الجمهوري والملكي لايؤمنون في الديمقراطية والانتخابات، لذلك المغرب لايمكن قياس نظامه مع نظام حكم الملكيات الدستورية  الديمقراطية في الدنمارك وبريطانيا وفرنسا ابدا، وإنما النظام الملكي في المغرب الحكم بيد سلطة الملك المباشرة وليس بيد المؤسسات والبرلمان المغربي لذلك الديمقراطية الحقيقية لاوجود لها على ارض الواقع العملي في المملكة المغربية.

الكثير من الكتاب والصحفين العرب وصف ماحدث  في المغرب يوم 8 من هذا الشهر والذي خسر به حزب التنمية الإسلامي المغربي بأن ذلك لاتصدقه العقول وأن ما جرى يكاد يستعصي على الفهم لكون  حزب العدالة والتنمية الذي قاد تحالفاً حاكماً لعشر سنوات، وان خسارة الحزب أمام حزب التجمع الوطني أشبه أن حزب التنمية والعدالة وجد نفسه  يهوي من السماء إلى الأرض في ساعات….الخ من التهويل وتضخيم ماحدث في دولة تدار من شخص ملك في المملكة المغربية صاحبة سجل مرير في انتهاكات حقوق الإنسان وقمع الحريات والتنكيل بالمعارضين  وايداعهم في السجون.

الدولة المغربية بشخص الملك دعمت حزب التجمع ولولا هذا الدعم لما اصبح هذا الحزب بين ليلة وضحاها من حزب مشارك بالكاد في الحكومة السابقة، إلى حزب يتلقى تكليفاً من الملك بتشكيل الحكومة الجديدة.

خسارة حزب العدالة والتنمية بعد أن كان يملك  125 مقعداً كان قد حصدها في الانتخابات السابقة، فإذا به في هذه الانتخابات يحصل على  12 مقعداً لاغير، ماذا حصل ربما البعض من المحللين المرتزقة المدلسين وهم يشكلون الأكثرية بعالمنا العربي يتصوير ذلك على أن هناك وعي بالشارع الشعبي المغربي لرفضه انتخاب حزب التنمية والعدالة الاخواني، وفي الحقيقة ان  الناخب المغربي يتحكم به النظام الحاكم والذي أمر مؤسسات الدولة في الطلب من الشعب بعدم التصويت لحزب العدالة والتنمية بسبب خوف الملك المغربي من علاقات حزب العدالة مع الزعيم الروحي الإخواني السلطان التركي طيب اردوغان وكذلك سبق الى رئيس الحكومة زعيم حزب العدالة المكنى في العثماني ان رفع شعارات معادية الى إسرائيل، تبقى الدول الغربية تنظر بنظرة الريبة  الى كل الأحزاب الإسلامية، لذلك يتم استهداف الإسلامي وإن كان متصهين، لم تصل الشعوب العربية الى مرحلة وعي في اختيار المرشح الجيد والصالح لان البيئة جاهلة وساذجة.

ابتليت الساحة العربية ان دول الاستعمار هي من رسمت حدود الدول العربية ومكنت أنظمة وعوائل مرتبطة مع  قوى الاستعمار، العلاقات المغربية الصهيونية ليست وليدة اليوم ورغم قول اجهزة اعلام النظام ان العلاقات متواضعة وهي ما زالت على مستوى مكتب اتصال لا مستوى سفارة، ورغم أن ذهابها إلى مستوى السفارة كان ولا يزال مشروطاً من جانب المغرب.

ولا نزال نذكر أن سعد الدين العثماني، الأمين العام المستقيل للحزب الخاسر، ورئيس الحكومة المنتهية ولايتها، كان قد أعلن أنه لن يستقبل يائير لبيد، وزير خارجية إسرائيل، الذي زار الرباط قبل أسابيع، والتقى وزير الخارجية المغربي.،لذلك تصريح العثماني كان السبب الرئيسي بوقوف  أمير المؤمنين الملك محمد الخامس ضد حزب العدالة والتنمية الإسلامي والتسبب بهزيمة المنورة.

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل 

15/9/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك