التقارير

بعد الانسحاب الاميركي..طهران ورشة (التفاوض) في حل القضية الافغانية


 

متابعة ـ محمود الهاشمي ||

 

مصادر ايرانية

مع استمرار مساعي تقييم تبعات انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، بادرت  الجمهورية الاسلامية  إلى استضافة ممثلين عن حكومة كابل وحركة طالبان، في مسعى لتقريب وجهات النظر وتجاوز احتمال الحرب الأهلية.

 حيث اكدت مصادر مطلعةايرانية ان

"طهران "تحولت الى ورشة خلال الاسبوع الماضي لمناقشة ازمة (افغانستان ) بعد انسحاب القوات الاميركية وحلف الناتو عن بلادهم . 

واكدت  المصادر الايرانية  المطلعة (اليوم )الاحد ان اجتماعا كبيرا وواسعا انعقد بطهران  حضره   قائد فيلق القدس الحاج اسماعيل آقاني وضم  ممثلا عن رئيس الحكومة  الافغانية  وكذلك وفدا  رفيعا من (طالبان ) بالاضافة الى ممثلين عن مجاهدي اهل السنة والشيعة .

واوضح المصدر  ان الاجتماع ساده التفاهم لمناقشة ازمة ادارة دولة افغانستان بعد الانسحاب الاميركي

واهمية ان تحافظ الدولة على ارواح الشعب والنظر في صناعة مستقبل  البلد  الذي مزقته  الحروب ،وتعاقب عليه الاحتلال .

اوضح المصدر ان الخلاف الوحيد الذي ظهر  خلال الاجتماع هو اصرار  حركة طالبان في ان حكومة الافغان الحالية (غير  شرعية ) وهي نتاج معادلة الاحتلال -حسب وجهة نظرهم -

ولفت المصدر الى ان النقاشات كانت واسعة وشملت اغلب الجوانب السياسية والامنية والعلاقة مع دول الجوار ،فيما اجمع الحضور على اهمية ان تبقى المناطق المحررة من الاحتلال الاميركي بادارة سكانها دون النظر الى عرق او طائفة او قبيلة لحين تحرير كامل التراب الافغاني ،والذهاب إلى انتخابات .

واكد المصدر ان ثقة الوفود التي حضرت الى طهران كانت كبيرة بان الحاج قآني والمسؤولين الايرانيين قادرون الى حل الازمة وارضاء الجميع باعتبار ان الجمهورية الاسلامية تمتلك معلومات دقيقة عن ملف  افغانستان للمشتركات الكثيرة بين البلدين وطول الحدود التي تتجاوز ال(900) كم .

واشار المصدر الى ان وفدا روسيا اجرى لقاء مع وفد طالبان في طهران ايضا بعد انتهاء الاجتماع مع الحاج قآني ،وقد ابدى الطرفان ارتياحهما لهذا اللقاء واهمية ان تكون طهران المحطة الاولى لحل جميع المشاكل وطمأنت دول الجوار .

كما نبه المصدر الى ان الوفود التي حضرت الى طهران كانت قد رفضت دعوة  من قبل الحكومة التركية بان يكون الاجتماع في انقرة ،في وقت سابق .

من جانبه فقد اعتبر  وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وقوف بلاده إلى جانب الشعب الأفغاني وقدرة هذا الشعب بكل طوائفه السياسية على تدشين مستقبل سلمي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك