التقارير

تقرير نشرته الغارديان عام 2010 يكشف قيام السعودية باستهداف المجلس الاعلى الاسلامي العراقي


نشرت صحيفة الغارديان البريطانية  سنة ٢٠١٠ تقريرا .. نقلت فيه مضمون ما حصلت عليه من وثائق ومراسلات سفير أمريكا السابق في العراق " كريستوفر هيل " 

عنوان التقرير : " السعودية هي الخطر الأكبر على العراق وليس إيران" 

ومما جاء في التقرير.. ان السفير الأمريكي في العراق كريستوفر هيل أكد ان السعودية تعادي العراق بشكل كبير بسبب أيدلوجية النظام السعودي القائم على المذهب الوهابي  ...

وقررت السعودية أن تمنع قيام حكم في العراق يشارك فيه الشيعة بشكل يعطيهم مجال لاتخاذ قرارات مهمة .. وضخت السعودية أموال طائلة على هذا الهدف وجندت قبائل سنية عراقية في القاعدة لضرب الاستقرار الأمني في العراق وتدمير العملية السياسية  ..

واكد التقرير ان السعودية استهدفت بالدرجة الأساس تدمير وتفكيك " المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق " الذي يتزعمه الحكيم وذلك لأنه أكبر جهة سياسية ممثلة للشيعة في العراق وموالية لإيران من جهة أخرى  .. واتخذت السعودية طريقين في هذا السبيل .. الأول قتل وتصفية قادة المجلس الأعلى.. والثاني تشويه قياداته إعلاميا.. يتبع

https://www.theguardian.com/world/2010/dec/05/wikileaks-cables-saudi-meddling-iraq

وأكد تقرير صحيفة الغارديان البريطانية الذي عنوانه " السعودية هي الخطر على العراق وليس ايران " : 

أن السعودية عملت ومن خلال زج شخصيات سنية داخل العملية السياسية على جعل الحكومات المتعاقبة في بغداد ضعيفة دائما " وكان مبدأ التوافق السياسي أكبر عامل لاضعاف رئيس الوزراء العراقي خلال تلك الفترة حيث كان مكبل ولا يستطيع اتخاذ أي قرار هام بحجة انه يستهدف السنة " ويستمر التقرير بالقول ان السعودية دعمت القاعدة لضرب حكومة نوري المالكي ايضا .. ويخلص التقرير الى ان السعودية لم ولن تقبل بحكومة في العراق يشارك فيها الشيعة بدور محوري وأن العداء السعودي لشيعة العراق نابع من خلفية طائفية متمثلة بالمنهج الوهابي .. واوضح التقرير مكررا ان السعودية سلكت سبيلين ضد العراق الجديد وهما ضربه أمنيا من خلال الإرهاب الذي موله النظام السعودي و تكبيله سياسيا من خلال اضعاف الحكومة ومنعها من اتخاذ قرارات مصيرية لصالح البلد ... وبالتالي افشال التجربة والعملية السياسية في العراق واعادة الحكم للسنة  ... " ثم اتخذت السعودية هذا الفشل الذي احدثته هي نفسها ذريعة لتسقيط القوى الشيعية وتأجيج الرأي العام عليها ومنعها من اي مشاركة في حكم العراق " 

https://www.theguardian.com/world/2010/dec/05/wikileaks-cables-saudi-meddling-iraq

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد غضبان : يعني ماكان يگدر واحد يسأل هذا الجوكري انه مادام يقطع الحداثة وهو مع الزواج المدني گله خواتك ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذه هي حقيقة الجوكر احمد البشير
حيدر : سلام عليكم يعني صدك تحجي كل عقلك هذا تسمى رئيس وزراء ويعرف شنو المسؤليه وتطالبه بأن يسمع ...
الموضوع :
رسالة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر
رسول حسن..... كوفه : نحن بحاجه ماسه الى ان ننسى تلك الماسي التي مرت علينا لا التذكير بها بهذه الطرق التي ...
الموضوع :
طنب رسلان ..ماهكذا تصنع البهجة.
حيدر زلزلة : يجب فضح مؤسسي الفساد في عراق ما بعد السقوط. ...
الموضوع :
بريمر مؤسس الفساد في العراق
عمران الموسوي : مشكلة الشيوعي والاشتراكي العربي لحد الآن لا يؤمن بموت منهجهم الفكري وفشله واقعيا وفي موطنه الذي خرج ...
الموضوع :
سعدي يوسف اليساري التائه
زيد مغير : سيطلق سراحهم كالعادة لعدم كفاية الادلة . ولكن في محكمة العدل الإلهي سيقولون ليت امي لم تلدني ...
الموضوع :
بالفيديو ..... بعض المعلومات عن اسباب اعتقال رئيس حزب الحل جمال الكربولي
زيد مغير : محمد عبد العزيز النجيفي مدير البنك الإسلامي السعودي هو شقيق أسامة واثيل و هو الممول الرئيسي لداعش. ...
الموضوع :
النجيفي بعد إفلاسه السياسي..!
زيد مغير : السلام على الشهيد البطل ابو مهدي . لا ابريء ابن مشتت من انه غدر برمز العراق وضيفنا ...
الموضوع :
‏الشهيد القائد أبو مهدي المهندس (رض) يتحدث عن خطط حكومة العبادي ومحاولتها تطبيق توصيات مراكز دراسات أمريكية لتعويم ومواجهة ‎الحشد الشعبي.
رأي : دقيقا اهل البصرة وميسان يتحملون كثير من قضايا الجهل في البلاد ...
الموضوع :
جهل وغباء مجتمعي .... قتلى وجرحى بسبب شجار على مباراة كرة قدم في مدينة الصدر شرقي بغداد
فيسبوك