التقارير

اتريدون ان تعرفوا من قتل المدرس الفرنسي حقاً...!؟

2091 2020-10-28

 

متابعة ـ قاسم آل ماضي||

 

جاء في تحقيق أعدته القناة الثانية الفرنسية بعنوان (الدولة تكذب) أثبتت تحقيقات القضاء الفرنسي أنه في عام ١٩٩٤ -أثناء العشرية السوداء في الجزائر- نسقت الاستخبارات الخارجية الفرنسية مع الاستخبارات العسكرية الجزائرية لإختطاف القنصل الفرنسي في الجزائر!!!

وفعلا تم اختطاف القنصل وزوجته ومسؤول الأمن في القنصلية، وتم إخفاؤهم لمدة أسبوع.

في نفس يوم عملية الإختطاف -التي نفذها جهاز المخابرات- أعلنت الحكومة الفرنسية أن مجموعة إرهابية في الجزائر تابعة للجماعة الإسلامية المسلحة قامت باختطاف القنصل الفرنسي وزوجته!

وفي نفس الليلة نفذت السلطات الفرنسية حملة أمنية ضد الجزائريين في باريس وكل فرنسا تم خلالها مداهمة عدة مؤسسات إسلامية، واعتقال العديد من الإسلاميين، وكان من نتائجها حل عشرات الجمعيات، وإغلاق إذاعتين وصحيفة، وغيرها من الأنشطة الإسلامية.

في تلك الحملة تم اعتقال حسين كروش -مسؤول إحدى الجمعيات- وبعد اعتقاله قامت  الشرطة بتوزيع بيان على الإعلام منسوب للجماعة الإسلامية في الجزائر تتبنى فيه عملية الاختطاف، وادعت الشرطة الفرنسية أنه كان بحوزة كروج، وهو دليل على ارتباط كروج بالإرهابيين!!

بعد أسبوع تظهر مذيعة في نشرة الأخبار تعلن أن قوات الأمن الباسلة استطاعت تحرير الرهائن سالمين، وبعد نصف ساعة تم نقلهم إلى باريس.

في مؤتمر صحفي قالت زوجة القنصل: إن الإرهابيين عاملونا معاملة حسنة، لكننا كدنا أن نقتل في اليوم الخامس، لأن الإرهابيين تشاجروا على الخمر الذي في الثلاجة!! وقالت أنها اندهشت عندما أحضر لها الإرهابيون دواءها الذي تستعمله لمرضها المزمن، وتساءلت باستغراب: كيف عرفوا بمرضى؟ وبنوع الدواء الذي استخدمه؟؟

بعد هذا التصريح، قامت فرنسا بإرسال القنصل وزوجته إلى فيجي، ومنعهما من أي تصريح للإعلام، ومكثا هناك عشر سنوات.

بعد سنوات، وفي عام ٢٠٠٢ تقدم ضابط شرطة مصاب بالسرطان لإحدى المحاكم الفرنسية يريد إبراء ذمته والإدلاء بشهادته، قال فيها:

"شاركت عام ١٩٩٤ في حملة الإعتقالات ضد المعارضين الجزائريين -الإسلاميين- في فرنسا، وقد أمرني رئيس مركز الشرطة بوضع بيان -أعدته الشرطة- في محفظة حسين كروش بعد اعتقاله، منسوب لبعض الإسلاميين الجزائرين يعلنون فيه اختطافهم لقنصل فرنسا في الجزائر وزوجته."

حكم القضاء الفرنسي بتعويض حسين كروج ٢,٢ مليون يورو عن خمس سنوات قضاها في السجن ظلما، وحكم بسجن رئيس مركز الشرطة الذي دس البيان المزور.

فرنسا الصليبية، دولة أوروبية تقول عن نفسها أنها واحة الديمقراطية، وأم الحريات في العالم، تختطف قنصلها في دولة أخرى لتبرر القيام بحملة ضد أبرياء!

هل عرفتم الآن من قتل المدرس الفرنسي، وقطع رأسه؟!

ـــــــــــــ         

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رشبد
2020-10-30
ليس غريب ولا مكذوب على فرنسا الاستعمارية فهي من ترسل جواسيس ليختطفوا بشمال افريقيا وهي من تدفع الفدية كميزانية لهم بطريقة غير مباشرة لتبرير تواجد جيشها في الساحل لنهب ثروات الدول وتدمير امنها واقتصاداها ونموها.اقتصاد فرنسا مبني على نهب ثروات افريقيا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك