التقارير

“نيويورك تايمز”: الاتفاق النووي دفع السعودية لإشعال حروب بالوكالة ضد إيران

1070 06:43:19 2016-03-24

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن العلاقات الأميركية – السعودية “تمر بأسوء مراحلها وتنمو بشكل هش على نحو غير مسبوق”، خصوصاً بعد الانتقادات التي أدلى بها الرئيس الأمركيي الأسبوع الماضي ضد المملكة “بشكل علني وللمرة الأولى في تاريخ العلاقات بين البلدين”.

رأت الصحيفة أنه "من النادر أن ينتقد رئيس أميركي حكومة صديقة بشكل علني، لكن هذا ما فعله الرئيس باراك أوباما الأسبوع الماضي في حديثه عن المشكلات في العلاقة مع السعودية، مضيفة أن أوباما "وصف الحكومة السعودية وحكومات عربية أخرى بأنها "قمعية”، قائلاً إنها "تستخدم تفسيرات ضيقة تساهم بصورة كبيرة في انتشار التطرف في تلك المجتمعات”.
وأوضحت "نيويورك تايمز” أن "أكثر ما أثار السعوديين في حوار الرئيس الأميركي هو مطالبته لهم تحقيق نوع من السلام البارد مع إیران، الأمر الذي دفع رئيس جهاز الاستخبارات السعودي السابق، الأمير تركي الفيصل، إلى مهاجمة أوباما، واتهامه بعدم تقدير كل ما قدمته المملكة لمصلحة بلاده”.
وأشارت الصحيفة إلى "التحالف الذي جمع واشنطن والرياض لسنوات طويلة”، وأنه "ولد بالأساس من رحم الكراهية للاتحاد السوفيتي، وكذلك اعتماد أميركا على النفط السعودي بصورة كبيرة، إلا أن انهيار الاتحاد السوفيتي وظهور النفط الصخري في الولايات المتحدة ربما أدى إلى فتور العلاقة بصورة كبيرة في المرحلة الراهنة، خاصة منذ أن أقدمت واشنطن على قيادة الجهود الدولية للتوصل إلى الاتفاق النووي مع طهران”.
وأردفت الصحيفة قائلة إن الاتفاق النووي بين الدول الغربية وطهران الذي وقعته في يوليو/تموز 2015م "ربما ساهم بصورة كبيرة في زيادة مخاوف المملكة من جراء زيادة نفوذ طهران على حسابها، الأمر الذي دفع المملكة لإشعال حروباً بالوكالة ضد المصالح الإيرانية، في سوريا واليمن والعراق، بحسب الصحيفة الأميركية، في محاولة لوأد الاتفاق النووي، ودحض التقارب الأمريكي – الإيراني”.
وختمت "نيويورك تايمز” بالقول إن أوباما بحواره مع مجلة "ذي أتلانتك”، الذيت تضمن انتقادات للسعودية، "دفع خبايا الخلافات بين إدارته والحكومة السعودية إلى العلن للمرة الأولى، ولم يعد أمامه الكثير من الوقت لإصلاح الأمر، في ظل اقتراب نهاية فترته الرئاسية الثانية، وبالتالي فإن إعادة العلاقات بين واشنطن والرياض إلى مسارها يبقى مسؤولية الإدارة الأميركية الجديدة”.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك