التقارير

جامعة أميركية في العراق على تلال السليمانية بعيدا عن السيارات المفخخة وفرق الموت

2461 10:55:00 2007-01-04

بتكلفة 250 مليون دولار وستركز على علوم الكومبيوتر والنفط

سيكون مشروعا طموحا حتى في بلد شرق أوسطي لا يواجه حربا: إقامة جامعة أميركية حيث يجري التدريس باللغة الإنجليزية ويأتي المدرسون من مختلف انحاء العالم ويتنافس المتخرجون على الوظائف ذات المردود المالي الجيد في مجالات مثل البزنس وعلوم الكومبيوتر.

غير ان بعض الناس المميزين في الفئات السياسية والفكرية في العراق يقومون بالشيء ذاته حتى في ظل اتساع المذابح. فالجامعة الأميركية المخطط لإقامتها في العراق تتبع نموذج الجامعتين الشهيرتين في القاهرة وبيروت. ولدى مديري المشروع مجلس أمناء. واكملت مؤخرا خطة بزنس من جانب ماكنسي أند كومباني، وهي شركة استشارات دولية. وهناك ثلاثة مرشحين لرئاسة الجامعة، ومبلغ 25 مليون دولار، اغلبها من الحكومة الأميركية ومصادر كردية. ومن اجل تحقيق حلمهم يحتاجون ما هو أكثر: ما يتراوح بين 200 الى 250 مليون دولار خلال 15 عاما وفقا لما يقوله عزام علوش، السكرتير التنفيذي للمجلس. ولكن اذا لم يتحول الأمر الى واقع فان الجامعة لن تقام في بغداد التي كانت منارة للتعليم في العالم العربي على مدى قرون.

والموقع المختار هو تلال ممتدة على ضواحي السليمانية بعيدا عن السيارات المفخخة وفرق الموت التي تمزق المناطق العربية من العراق. وبسبب من الماضي النسبي فيها حتى الان فان كردستان يمكن أن تجتذب بسهولة أكبر اموال المساعدة واعادة البناء. وتعزز الجامعة، ارتباطا بالأطباء والمهندسين واصحاب البزنس والأكاديميين الذين فروا من البلاد، من بين مئات الوف آخرين، الى دول الجوار او الغرب، تعزز الآمال في اعادة العقول المستنزفة الى البلاد ودفع العراق الى أمام. وقال برهم صالح، المؤسس الكردي للمشروع، ونائب رئيس الوزراء الذي يحمل درجة الدكتوراه في الاحصاء والكومبيوتر من جامعة ليفربول ببريطانيا، والذي تدرس ابنته في جامعة برينستون، قال «انت بحاجة حقا الى تطوير نخبة المستقبل السياسية ونخبة المستقبل المتعلمة. والتركيز يتجه الى تحفيز الاصلاح في نظام التعليم في العراق».

فتشييد الجامعة سيبدأ في الربيع ويمكن ان يبدأ اول 15 الى 30 طالبا دورة مكثفة لمدة 6 اشهر لدراسة اللغة الانجليزية، في مبنى مستأجر في السليمانية، قبل بداية دراسة ماجستير في ادارة الاعمال. اما اول فصل دراسي يحصل على الليسانس فسيبدأ في خريف 2008 ويستغرق خمس سنوات، وسيخصص في تدريس اللغة الانجليزية طبقا لما ذكره علوش. وذكر صالح مؤسس الجامعة ان السنوات الخمس الاولى من عمر الجامعة ستركز على موضوعات يعتبرها مجلس الجامعة ضرورية لتطوير العراق: الاعمال والهندسة النفطية وعلوم الكومبيوتر. وبعد خمس سنوات ربما تضيف الجامعة في مجال الدراسات الانسانية.

وعدد الطلاب الذين سيقبلون في الجامعة هم ألف طالب بحلول 2011 و5 آلاف بحلول عام 2021. وهو رقم صغير بعدد طلاب جامعة بغداد اكبر جامعات البلاد التي يدرس بها 70 الف طالب. ويصل عدد الطلاب الذين يدرسون في جامعات العراق 475 الف طالب في 21 جامعة وكلية عامة و18 جامعة خاصة وما يقرب من 40 معهدا تكنولوجيا، طبقا لتقرير السفارة الاميركية.

وان نفقات الدراسة في الجامعة الاميركية السليمانية ستتراوح ما بين 8500 دولار الى 10 الاف دولار اميركي. وهو ما يجعل الجامعة بعيدة عن متناول الطبقة المتوسطة العراقية، الا ان صالح اوضح ان الجامعة تنوي تقديم قروض ومنح دراسية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك