الشعر

شعر/ كان يا ماكان ...


 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

كان يا ما كان ...

في سالف الأزمان ..

حيث قرأنا في التأريخ . ..

إن الأمة كانت مرتع للأوثان  ..

ذلك يعبد هبلا ربا ..

خزرج تعبد ذاك اللات .. ...

أوس تعبد تلك العزّة .

وعقول  قيد الأكفان .. ...

بين العزّة وبين اللات 

أمة تجثم كالأموات....

أبن أمية صخر كان .. . ..

من بعل بغايا النسوان  ..

وإبن سلول زعيم القوم ....

رأس الخبث من الأصحاب .!!..

والشيطان ..

كان أليف للعربان ..

والرايات الحمر  ..

كبيت الرزق ..

هي العنوان..

شْرَبُوا طّرْقَا ..

إقتاتوا وَرَقَا ..

فجاء رسول الرحمن ... 

وكان يا ما كان .

×××××××

كنا نقرأ في التأريخ ..

واليوم نعيد التأريخ ..

نحن الآن ...

نشهد أصناما ألوان ...

نحيا جهلا فوق الجهل ..

نشرك شركا فوق الشرك ...

نرضخ  قسرا  للغلمان ..

أشياخ القوم بلا همس ...

دون حضور ..

دون كلام

والأمر رهين الصبيان ..

  قوم  أمسوا أسرى الغفلة ..

كل منهم يعبد لاتا ......

يعبد  رئسا  يعبد الكتلة ...

ذاك زعيم بل سلطان ...

والقوم عبيد الأوثان ..

بالمجّان ..

صرنا نركن بالمجّان ..

 نقتل ندفن بالمجان ..

صار رتيبا فينا الصوت ...

عاد بديها فينا الموت ...

ضاع الكيل مع الميزان ...

عاد الحق غريبا فينا ...

نستوحش فيه القرآن ..

نستوطن جحر الجرذان ..

نستسلم مثل القطعان ..

للخسران ..

..

وكان يا ماكان ...

نحن الآن ...

صبيان صاروا الأسياد

أنذال أرباب عباد ...

قوم تؤمر بالمخبول ..

 والمعتوه .مع المأبون ..

هم الأعيان ...

نحن عدنا ..

نحن نعيد..

في سالف الأزمان ..

وطن  ...

أرث ....

إنسان ..

وكان يا ما كان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك