الشعر

كاظم الحجاج

1369 2021-07-06

 

د. حسين القاصد ||

 

 الناس في الكوفة صنفان، صنف غني وصنف علي! ؛ هذا ما قاله شاعر العراق وبصرته كاظم الحجاج، واختار لنفسه أن يكون من صنف (علي)، فهو قامة شعرية له أن يشير ويأمر فيطاع، لكنه اكتفى بصنفه الذي اختاره لنفسه مبدأً وسار عليه.

الحجاج الذي أدرك الثمانين من عمره بقي بلا بيت، وله على الورق آلاف الأبيات التي هزت المتلقي ونالت استحسانه ورسخت معماريتها في مخيلته وذائقته.

 قبل سنتين أو أكثر بقليل قرر وزير النقل منح كاظم الحجاج بيتا من بيوت مديرية الموانئ في البصرة، والأمر أعلن من منصة مهرجان المربد وفرح الأدباء لشاعرهم؛ وتلاقفت الفضائيات ووسائل الإعلام الخبر بترحيب عال؛ وسكن الحجاج في بيته المهدى له.

 قلت إن الأمر تم بشكل علني  ولم يكن في الخفاء، ومرت عليه ثلاثة أعوام؛ ولو كان الشاعر الكبير كاظم الحجاج متجاوزاً ( حاشاه) فأين كانت الموظفة المسؤولة عن إزالة التجاوزات طيلة الأعوام الثلاثة الماضية؟

 هنا، يقفز السؤال الأهم إلى الواجهة، ليقول : لمصلحة من حصل هذا الإجراء الذي لم يخل من الإساءة لشاعر بقيمة وشأن كاظم الحجاج؟

فإن قلت لي : لكن الحكومة مشكورة سارعت للتدخل وإعادة البيت للشاعر وإعادة الشاعر لبيته؛ اقول لك : وماذا عن الأذى النفسي والمعنوي الذي لحق بالحجاج الكبير؟ ولماذا حدث كل هذا أصلاً؟ وهل تمت محاسبة الموظف الذي أرسل مفرزة تبلغ الحجاج وتمهله ثلاثة أيام لإخلاء المنزل؟.

انتهت أزمة المنزل ، نعم، لكن أزمة أخرى لها وقعها النفسي على الشاعر الكبير وقيمته واعتباره، فهو يمثل الصوت الأعلى في البصرة والصوت العراقي الناصع البياض، ولقد سبق لكاتب هذه السطور أن استضاف الشاعر كاظم الحجاج لتكريمه ضمن فعالية ( بيض الوجوه) وهي الفعالية المخصصة لمن خرج أبيض الوجه والقلم واللسان من حقبة الدكتاتورية المقيتة ولم تصبه أية لوثة.

 فهل يستحق أبيض الوجه هذه المعاملة بعد أن ابيض شعره؟.

هي دعوة لحماية رموز الثقافة العراقية من العبث الإداري الارتجالي. فكم كاظم الحجاج لدينا؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك