الشعر

شعر / بين يدي (علي)


 

د. حسين القاصد ||

 

في بيت ربك .. مولانا ومولاهُ

نعم ، عليٌّ ببيت اللهِ.. واللهُ

وبيت ربك مرهونٌ بخندقهم !!!

وكاد يذهب للأحزاب لولاهُ

فهاجروا .. لم تكن تعنيه وجهتهم

لأنه منذ كان .. السيف مأواهُ

في بيت ربك .. أصنام وآلهةٌ

والكل يسجد أنّى شاء .. إلّاه

سيفٌ بيمنى رسول الله حين أذىً

هل كان يشهرُ يُمناهُ ويمناهُ؟؟

وظل يعلو جميع الناس منزلةً

الا محمد مولاهُ .. فآخاهُ

قرآنهُ ، كان صوت الله في يده

في كل حربٍ عليٌ كان معناهُ

وكان يشكو عراقاً لا مصير له

هل مات ؟؟ لا لم يمت .. للآن شكواهُ

وكان الفَ نبيٍّ في فضائله

حشداً نبياً لنا ظلت سجاياهُ

للآن ، يجلدنا التحكيم ممتحناً

لكي نظلَّ على الاوطان منفاهُ

ونحن من دمعة الفانوس لو شهقت

سنملأ الارض ضوءا من محيّاهُ

من (شيلةٍ) لم تنم الا لتحملنا

نذرا اليه لكي يرعى رعاياهُ

اعداؤكم كلهم أعداء رغبتكم

ونحن أبناؤه .. لسنا يتاماهُ

والآن .. يامنبر الاحزاب معذرة

هذا عليٌّ ... . فمن منكم هو الله ؟؟

الخوف والرعب والارهاب في بلدي

والخير والنفط ... والحكّامُ والآهُ

وكان الفَ عليٍّ يوم طلعته

واليوم الفُ دعيٍّ منه أشباهُ

وها كبرنا وصرنا امةً ورثت

........... هذا الفراغ سيحكي ماورثناه

الدين يسحل بالاطفال .. يذبحنا

نحن الـ (بنيناه) قد صرنا ضحاياهُ

اذا يؤذن بيت الله يذبحنا

بيتٌ لآخر يبدو انه اللهُ !!

والان ياسيدي .. ارجوك مغفرةً

فأنت ربي الذي الرحمن سوّاه

استغفر الله .. ان الله كان له

قصدٌ لتبدو الينا من مزاياهُ

فجر 29/7/2013

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك