الأخبار

توضيح بشأن فوز المرشحة المتوفية "أنسام مانوئيل"


أصدرت صفحة تحمل اسم المرشحة المتوفية "أنسام مانوئيل"، اليوم الاربعاء، توضيحا بشأن فوز الاخير بالانتخابات النيابية بعد اعلان النتائج.

وتداولت معلومات تؤكد فوز المرشحة "انسام مانوئيل اسكندر" وهي مرشحة في جميع دوائر العراق نظراً لكونها عن "كوتا الأقليات" بـ 2397 صوتاً رغم وفاتها منذ شهرين.

وجاء في منشور كتبته إدارة صفحتها على "فيسبوك": "اولا ارجو من الجميع طلب الرحمة والمغفرة للفقيدة انسام مانوئيل اسكندر.. وعلى اثرها اقتضى التنويه بعد تداول وسائل الاعلام بعض الاخبار عن فوز المرشحة او التشكيك بنزاهة الانتخابات من خلال استغلال الوضع الذي نمر به بفقدان عزيزتنا

واضافت الصفحة، "المرحومة كانت مرشحة مستقلة عن جميع المحافظات العراقية.. اصيبت لسوء الحظ بالكورونا وعلى اثرها دخلت المستشفى وكانت قد تجاوزت ال ٣٥ يوما بعدها انتقلت الى جوار ربها الكريم.

وتابعت، "حصلت على هذه الاصوات بالرغم من عدم وجودها وذلك لان الامر يرشح الى نقطتين الاولى انه هناك من كان يعلم بأنها قد انتقلت الى رحمة الله مع ذلك تم انتخابها تخليدا لها وبإيمانهم بها وعدم رغبتهم بذهاب اصواتهم سدى

واوضحت، "اما النقطة الثانية هي عدم معرفة الاخرين بوفاتها لذلك تم انتخابها لانها صاحبة مسيرة مهنية قيمة في مجال العمل وصاحبة مسيرة تعاونية في مجال الانسانية ووقوفها جانب الشباب كان له تأثير كبير على الشباب، علما انه لم تكن لها اي دعاية انتخابية او صورة معلقة في الشارع او اعلان على الفيس بوك".

وذكرت، "وللعلم هذه الصفحة الرسمية لها كانت منذ عهد حيدر العبادي حيث كانت مرشحة معه ايضا في تلك الفترة ولكن هذه السنة اختارت ان تكون مستقلة وبالفعل كانت لها استقلاليتها".

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك