الأخبار

الصحة تصدر بيانا حول اجراءاتها بشان استيراد لقاح كورونا


اصدرت وزارة الصحة، الخميس، بيانا حول اجراءاتها بشان استيراد لقاح كورونا، فيما اشارت الى انها تنتظر اعتماد اي من اللقاحات من قبل المنظمات العالمية.

وقالت الوزارة في بيان انه "منذ بدء الجائحة وفور اعلان الشركات عن نيتها انتاج اللقاحات بدأت وزارة الصحة بالتواصل مع هذه الشركات وعقد الاجتماعات تلو الاجتماعات بشكل مباشر او من خلال الدائرة التلفزيونية وتم إبرام اتفاقية مع الاتحاد العالمي للقاحات لتأمين كمية من اللقاحات تغطي ٢٠٪ من سكان العراق".

واضافت انها "فاتحت وزارتنا وزارة الخارجية بعدة كتب لابلاغ سفاراتها في الدول المنتجة للقاح لاعلامنا مراحل انتاج اللقاح لكي يتسنى التواصل مع الشركات المعنية لتامين اللقاح لشعبنا العزيز".

واكدت ان "قنوات التواصل مازالت مفتوحة مع جميع الدول والشركات التي تعمل على تطوير اللقاح وبإشراك اللجان العلمية الاستشارية المختصة بهذا المجال".

اما فيما يخص التواصل مع شركة فايزر، اكدت الوزارة انه "تم عقد عدة اجتماعات معهم بدات في اجتماع يوم ٢٢ تموز عندما كانت الشركة في مراحل اجراء التجارب ووقعنا معهم اتفاقية عدم الاعلان عن المعلومات الخاصة بمراحل الانتاج وتبعتها عدة اجتماعات ( في ٢١/ ٩، و في ١ /١٠، وفي ٨/ ١١) وكان آخرها يوم ٢٣ تشرين الثاني وفي هيئة المستشارين حول الموضوع وكان الاتفاق وضع الشروط للتفاوض معهم وتمت مناقشة الموضوع مع اللجان الاستشارية المختصة وهي اللجنة الاستشارية العليا واللجنة الفنية الاستشارية للقاحات ووضعت الشروط وتم اعتمادها من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في اجتماعها امس الأربعاء وكان من اهم الشروط هو حصول اللقاح على اعتمادية احدى المنظمات العالمية ومنظمة الصحة العالمية".

وبينت الوزارة انه "فور اعلان بريطانيا اعتماد لقاح فايزر هذا اليوم تواصلنا مباشرةً مع الشركة و طلبنا منهم الاجتماع غدًا لبحث آلية تأمين القضايا اللوجستية وتم تحديد الموعد"،

لافتة الى "اننا ما زلنا متواصلين مع شركة استرازنيكا وشركات صينية وأخرى وننتظر اعتماد اي من اللقاحات من قبل المنظمات العالمية حتى نشرع في التفاوض معهم كما فاتحت وزارتنا وزارة الخارجية بعدة كتب رسمية لابلاغ سفارات البلاد في الدول المنتجة للقاح لاعلامنا مراحل انتاج اللقاح لكي يتسنى التواصل مع الشركات المعنية لتامين اللقاح لأبناء شعبنا".

واشارت الوزارة الى انها "بذلت جهوداً كبيرة في السيطرة على الوباء وبامكانياتها المحدودة وفي ظل الظروف القاسية التي يمر بها البلد والوزارة مستمرة في تقديم الخدمات الصحية في مختلف المستويات واستشهد المئات من منتسبيها بمختلف عناوينهم اثناء تأدية الواجب الوطني في علاج وحماية ابناء البلد العزيز"، مؤكدة "استمرار استنفار كافة جهودها لتأدية واجبها الوطني والإنساني".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك