الأخبار

مستشار رئيس الوزراء: زيارة الصين أطلقت عش الدبابير.. ولا نجيد الرد على الشتائم


قال عبد الحسين الهنين، مستشار رئيس مجلس الوزراء العراقي، الثلاثاء (1 تشرين الأول 2019)، إن الزيارة التي اجراها الوفد العراقي الى الصين، هوجمت قبل أن تنطلق، وأطلقت "عش الدبابير"، فيما أشار إلى أن ملتقى عراقياً صينياً سيعقد قريباً.

وقال الهنين عبر حسابه في فيسبوك: "قبل ان تنطلق الزيارة بدأت حملة تشويه واسعة ضدها دون مبرر واقعي سوى الخوف من انطلاق مشاريع كبرى في البنى التحتية وانتهاء حقبة اريد لها ان تستمر دون نجاح واضح يمسح كل الخرافات التي تريد ان تسوق زمن الحروب والخراب والجوع والقمع والعبودية على انه زمن جميل".

وأضاف: "بدأنا قبل الزيارة باعداد حزم المشاريع التي تبدأ خلال مدة قصيرة ان شاء الله مما يحول البلاد الى ورشة عمل كبيرة وواسعة، وتم توجيه الوزارات والمحافظات بتقديم ملفاتهم بدقة عالية لكي تأخذ كل محافظة نصيبها من المشاريع فضلا عن المشاريع العابرة للمحافظات كالطرق السريعة والسكك والموانيء والمطارات وغيرها".

وتابع الهنين: "الآن لدينا ورشة عمل مستمرة مع الصينيين وهناك ملتقى عراقي صيني سيعقد في بغداد بين 40 شركة صينية كبرى برعاية السفارة الصينية في بغداد الى جانب شركات عراقية لمتابعة المشاريع".

ومضى بالقول: "قريبا يتجول الصينيون في شوارع وأزقة المدن العراقية المختلفة الى جانب العمالة العراقية من مهندسين وعمال واداريين وغيرهم حيث يتوقع ان تتوفر مئات الآلاف من فرص العمل".

وقال، إن "اصدقاءنا ومحبينا يعيبون علينا بأن اعلامنا ضعيف، وهنا أود ان اوضح ان كلامهم قد يحمل جوانب صحيحة لكن الحملة التي تعرضت لها زيارة الصين تثبت ان الأخبار تصل بشكل جيد مما أثار رعب كل أعداء البلاد من ارهابيين وانصارهم المتخفين تحت أسماء وهمية تدعوا الى حرق البلاد وهي تسكن في مدن عربية وأجنبية".

واختتم الهنين قائلاً: "ببساطة اننا لا نجيد الشتائم، بل لا نجيد الرد عليها، ولا يوجد لدينا الوقت الكافي للرد على كم هائل من الأكاذيب، العمل مستمر ولن توقفنا الأكاذيب والدعايات وصناعة الزيف".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك