الأخبار

السفير السعودي: انا اول سفير بالعالم يطالب بطردي قبل دخولي بغداد..!

1666 07:41:21 2016-06-21

اشار السفير السعودي لدى العراق ثامر السبهان، الاثنين، أنه "اول سفير بالعالم" يطالب بطرده قبل دخوله الى العاصمة بغداد لتسلم مهام عمله، زاعما وجود حملة اعلامية ضد المملكة السعودية للتشكيك في عمل السفارة.

وقال السبهان في مقابلة تلفزيونة بثتها قناة "العربية" السعودية، أن "هناك حملة تحريضية مباشرة ضد السفارة السعودية في بغداد"، مضيفا "انني اول سفير بالعالم يطالب بطردي قبل أن تطأ قدماي ارض بغداد، وهي عملية ممنهجة لكن وتيرتها زادت في الايام الاخيرة".

ولم تقف مزاعم السبهان عند هذا الحد بل ادعى أن "هناك محاولة لتشتيت الانتباه عن ما يحدث داخل العراق عبر هذا التوجه وباهداف واضحة جدا"، متناسيا تحركاته التي اعتبرتها الخارجية العراقية تدخلا بالشأن العراقي.

وقال السبهان: "الاخوة في الحكومة العراقية على قدر من التعقل والتفهم في العمل من اجل مصلحة البلدين، وتجاوب الحكومة العراقية في هذا المنحى جيد جداً" على حد تعبيره.

يذكر ان وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري اعتبر تحركات السفير السعودي في العراق "تدخلا بالشأن الداخلي"، فيما اشار الى ان ما يقوم به لاعلاقة له بدوره كسفير.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد اكدت في بيان، الجمعة، أنها سبق وأن قامت باستدعاء سفير المملكة العربية السعودية لدى بغداد وأبلغته بأهمية أن يكون خاضعاً للأعراف الدولية، مبينة أنها ستقوم باتخاذ الإجراءات المناسبة لذلك، فيما شددت على أنها لن تسمح لأي سفير بتوظيف مهامه لتأجيج "خطاب الطائفية".

..................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
احمد حسن الموصلي
2016-06-21
هل تعلم يا سيد سبهان لماذا انت اول سفير يطالب بطردك وانت لم تصل بغداد ؟؟؟ الظاهر انك جاهل بعدم علمك او انك تعرف ذلك ولكن لاتريد التصريح لماذا انت غير مرغوب فيك ،،،،اولا انت لست دبلوماسيا وانما رجل مخابرات ولايحوز في هذه الحاله ان يتم تعيننك سفيرا وانت رجل مخابرات ،،،ثانيا تدخلك في الشأن الداخلي العراقي هو من عمل رجل المخابرات ولهذا انت غير مرغوب فيك في العراق كسفير لدولة ترعى الارهاب اصلا فكيف ستعمل لتقوية الروابط بين الهراق والسعودية التي كانت كالجرذان ايام صدام حسين والان اصبحتم تقودون حروب وتعتدون على بلد اسلامي هو اليمن والسبب عدم وجود صدام حسين الذي كان يرعبكم ليلا ونهارا ،،،
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك