الأخبار

فرنسا تتعهد لبارزاني بتكثيف جهودها من اجل زيادة دعم الپيشمرگة

1739 21:18:53 2016-06-04

 تعهد رئيس الوزراء الفرنسي السابق فرنسیس فیلون في لقاء له مع رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني، اليوم السبت، بالتأكيد دعم واسناد شعب كوردستان والپيشمرگة في قتالهم ضد الإرهاب نيابة عن العالم، لافتا الى ان بلاده ستكثف جهودها من اجل زيادة دعم شعب كوردستان.

وجاء في بيان لرئاسة اقليم كوردستان، ان بارزاني استقبل اليوم السبت في صلاح الدين، رئيس الوزراء الفرنسي السابق والعضو الحالي ببرلمان فرنسا فرنسیس فیلون والوفد المرافق له الذي ضم عددا من السينات والبرلمانيين من الحزب الجمهوري الفرنسي والقنصل الفرنسي في اربيل.
واشار البيان الى ان رئيس وزراء فرنسا السابق اشاد في اللقاء بدور بارزاني وقوات پيشمرگة كوردستان في مواجهة الإرهابيين وحماية المكونات القومية والدينية في الإقليم، معربا عن عرفانه لشعب كوردستان كونهم اصبحوا ملجأً ومأوىً للنازحين والمنكوبين.
واضاف البيان ات فيلون وفضلا عن التهنئة بانتصارات الپيشمرگة، اعلن لبارزاني بان الهدف من الزيارة هو تأكيد دعم واسناد شعب كوردستان والپيشمرگة الذي يقاتل الإرهاب نيابة عن العالم، منوها الى انهم يكثفون جهودهم من اجل زيادة دعم شعب كوردستان.
واشار البيان الى ان بارزاني من جهته شكر الشعب والرئيس والحكومة الفرنسية الذين كانوا الدعم والسند لشعب كوردستان خلال محنه، وتطرق الى التهديدات الإرهابية والعنف وبدايات ظهور "داعش"، مشيرا الى ان "داعش" ليس تهديداً على مكون معين بذاته، بل هو تهديد على الإنسانية والحياة ومواجهته يحتاج الى محاولة جدية وشاملة من المجتمع الدولي في المجالات العسكرية والسياسية والآيديولوجية والإجتماعية أيضاً.
وبشأن مسيحيي كوردستان اكد بارزاني، بحسب البيان، ان مصير الجميع في هذا الوطن مرتبط ببعضهم، لافتا الى انه ابلغ "الأخوات والإخوة" المسيحيين بعدم التفكير في الهجرة وترك وطنهم "واننا جميعاً إما نموت على هذه الأرض أو نعيش عليها بكرامة وحرية".
واكد ان لاحساسية من اي نوع دينية كانت او قومية او مذهبية بين مكونات شعب كوردستان وان التعايش الأخوي السلمي قد اكتسب ثقافة تاريخية.
وشدد بارزاني على وجوب التفكير في مرحلة ما بعد "داعش"، والإتفاق على ضرورة تأمين حياة هادئة مستقرة للمواطنين والمنطقة بحيث يضمن عدم تكرار المآسي والكوارث مرة اخرى.
وطلب الرئيس بارزاني من الوفد الضيف الإستمرار في دعم قوات الپيشمرگة ودعم حقوق شعب كوردستان في تقرير مصيره.
في جانب آخر من الإجتماع جرى بحث الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة وكذلك العلاقات بين الإقليم وبغداد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك