الأخبار

العراق يدين بشدة تصريحات مسؤولة بالأمم المتحدة ويعدّها تدخّل “سافر”

1431 20:58:58 2016-04-27

نائب مفوض حقوق الإنسان بالأمم المتحدة كيت غيلمور

 أدانت الحكومة العراقية بشدة،أمس الثلاثاء، ما وصفته بمحاولات "التدخل السافر” التي صدرت عن نائب مفوض حقوق الإنسان بالأمم المتحدة كيت غيلمور بالشأن الداخلي السياسي العراقي، فيما دعت الأمم المتحدة إلى "عدم الانحياز” لمواقف ذات تسعى لـ”ضرب” الوحدة الوطنية.
وقالت الحكومة العراقية في بيان تلقت وكالة انباء براثا نسخة منه اليوم إن "مهمة مفوض حقوق الإنسان تنحصر في التنسيق مع الحكومة حول الأعمال الإنسانية والاغاثية المتعلقة بالنازحين وحقوق الإنسان”، موضحة أن "ما أدلت به كيت غيلمور من كلام حول عمل مؤسسات الدولة والعملية السياسية يعدّ تخطياً للمهمة المحددة لها وتدخلا سافرًا في الشؤون الداخلية للعراق”.
وعدت الحكومة، أن "كلام غيلمور عن أوضاع العراق جاء منحازًا ومتأثرًا بمواقف أطراف سياسية تجهد لعرقلة عمل الدولة العراقية، ليس فقط في التعامل مع الأزمات الإنسانية الناتجة عن الحرب التي يخوضها العراق لتحرير أراضيه من دنس الإرهاب وعصابة داعش، بل تتعداها الى العملية السياسية بمجملها”.
وتابعت، أن "عمليات الإغاثة وخطط إعادة الاعمار تتم بكل شفافية ودقة من خلال عمل مشترك بين الحكومة المركزية والسلطات المحلية في المحافظات التي تشهد معارك مع عصابة داعش الإرهابية”، مؤكدة أن "كل الخطط التي تضعها الحكومة للمناطق المحررة على توفير عودة كريمة للنازحين الى منازلهم”.
وشددت الحكومة على أن "جهود الإغاثة وتأمين عودة النازحين الى المناطق المحررة تعدّ جزءاً أساسياً من جهد الحكومة العراقية في الحرب على الإرهاب ومكملا للمعركة العسكرية ضد عصابة داعش الإرهابية، وتجريان بوقت متزامن”.
مطالبة الأمــــــم المتحدة ومؤسساتها بـ”توخي الدقة والتركيز على عملية تحسين المساعدات التي تقدمها الأمم المتحدة للنازحين العراقيين وما فيها من تلكؤ كبير من الجانب الاممي، قبل إطلاق أي موقف يتعلق بعمل مؤسسات الدولة العراقية”.
ودعت الحكومة العراقية الامم المتحدة ومؤسساتها إلى "عدم الانحياز الى مواقف ذات أهداف معروفة تسعى لضرب الوحدة الداخلية الوطنية والتلاحم الذي رسخته المعركة ضد الإرهاب”.
وكانت نائب مفوض حقوق الإنسان بالأمم المتحدة كيت غيلمور صرحت، يوم الأول من أمس الاثنين، بأن العراق تديره "حكومة فاشلـة”، عادة الحكومة العراقية وداعميها الدوليين يركزون بشدة على إلحـاق الهزيمة بتنظيـم "داعش” وليست لديهـم إستراتيجيـة لإصـلاح هـذا البلـد بعـد ذلـك.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك