الأخبار

قائد الثورة الاسلامية يشكر الشعب الايراني لمشاركته الواسعة في الانتخابات

947 10:20:13 2016-02-29

اعرب قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي عن شكره لابناء الشعب الايراني الواعي على مشاركتهم الواسعة في الانتخابات، مؤكدا ان هذه المشاركة الملحمية اظهرت للعالم من جديد الصورة الناصعة لسيادة الشعب الدينية.

وعبّر قائد الثورة الاسلامية في بيان اصدره بمناسبة اقامة انتخابات مجلس خبراء القيادة ومجلس الشوري الاسلامي، عن شكره للباري تعالي لمساعدته الشعب الايراني الواعي والمصمم علي تحقيق النصر في اختبار كبير آخر، حيث تمكن للمرة السادسة والثلاثين بعد انتصار الثورة الاسلامية، وفي انتخابات عامة وبعزيمة راسخة وحماس ونشاط لا ينسى، ان يقرر مصير البلاد في هذه المرحلة، ويختار ممثليه لتشكيل مجلسين مقتدرين وهامين جدا، وان يظهر للعالم أجمع من جديد سيادة الشعب الدينية في صورتها الناصعة والمقتدرة.

واكد قائد الثورة بان الجمهورية الاسلامية في ايران تفتخر بشعبها وترفع هامتها شامخة بصلابة قوانينها التي اوجدت هذه الفرص السانحة لتنشيط القدرات الوطنية.

وقال آية الله الخامنئي، انني ارى من واجبي ان اوجه الشكر والتقدير للمواطنين لتلبيتهم نداء الدولة بالتوجه الى صناديق الاقتراع، سائلا الباري تعالى ان يثيبهم الاجر المعنوي ويمن عليهم بالهداية الالهية.

كما ذكّر قائد الثورة الاسلامية مسؤولي البلاد سواء الذين تم انتخابهم لعضوية مجلس الشورى الاسلامي ومجلس خبراء القيادة وجميع المسؤولين التنفيذيين، وباقي المسؤولين في المؤسسات والاجهزة، بان يحققوا الشكر بما هو جدير به بتقديم الخدمات الخالصة للشعب والبلاد والنظام الاسلامي، ويتميزوا ببساطة العيش والنزاهة والتواجد المستمر في مواقع المسؤولية، ويرجحوا المصالح الوطنية على المصالح الشخصية والفئوية، ويتصدوا بشجاعة للتدخلات الاجنبية، ويتخذوا مواقف ثورية حيال مخططات الاعداء والخونة، ويسلكوا نهجا جهاديا في الفكر والعمل، وفي جملة واحدة، يعتبروا العمل في سبيل الله والخدمة لخلق الله، برنامجهم الدائم اثناء توليهم المسؤولية ولا يتخطوا ذلك بأي ثمن كان.

وشدد قائد الثورة الاسلامية علي ان المرحلة الراهنة الحساسة جدا، تتطلب حساسية ويقظة وعزما راسخا من قبل الجميع لاسيما مسؤولي البلاد.

وأكد ان تطور البلاد يعتبر هدفا اساسيا، واضاف "ان التطور الشكلي من دون الاستقلال والعزة الوطنية أمر مرفوض، فالتطور لا يعني الذوبان في الاستكبار العالمي، وان صون العزة والهوية الوطنية لا يتحقق الا من خلال التطور الشامل والداخلي"، مؤكدا ان مجلس الشورى الجديد يتحمل مسؤوليات جسيمة ازاء هذه القضايا الهامة، ومعربا عن أمله في ان يتمكن اعضاء المجلس من القيام بواجباتهم امام الله والشعب.

واعرب قائد الثورة الاسلامية في الختام عن شكره للقائمين على اجراء هذه الانتخابات، والمسؤولين التنفيذيين، والاجهزة التي وفرت الامن، ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون، وباقي المؤسسات والاشخاص المؤثرين، متمنيا النجاح للجميع.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك