الأخبار

سنان الشبيبي : المالكي أستلم أموال أكثر من كُل حُكام العراق كانت كافية لبناء وطن جديد يتسع ل 30 مليون نسمة

16226 21:17:07 2015-09-29

لندن - فلاح القريشي

قال البروفيسور كاظم جواد رئيس قسم الدراسات العليا في كلية الإدارة والإقتصاد والسياسة جامعة لندن في جلسة عراقية بمناسبة عيد الأضحى المبارك في العاصمة البريطانية لندن, ان البروفيسور سنان الشبيبي محافظ البنك المركزي العراقي الأسبق هو شخصية علمية إقتصادية أكاديمية وطنية عالمية يُشار إليها بالبنان في كافة أرجاء المعمورة.

نال الماجستير عام 1971 من جامعة مانجستر والدكتوراه من جامعة برستل في المملكة المتحدة بتقدير جيد جداً وعمل استاذاً للدراسات العليا في الجامعات الأوربية سنوات طويلة ومارس إدارة البنوك مهنياً وله مؤلفات تُدَرس في جامعات العالم.

وعندما تم تكليفه لإدارة البنك المركزي العراقي عمل على إستقرار الأسعار وتنفيذ سياسة نقدية رصينة مع إدارة محترفة للعملة الأجنبية ورفع قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار.

لكن هذا المدير الناجح تعرض إلى مضايقات من رئيس وزراء قرَوي جاهل يمتلك نزعة دكتاتورية حيث عين أربعة من أفراد حزبه الحاكم بمناصب كبيرة داخل البنك المركزي وهم ليسوا من ذوي الإختصاص حتى تأثر البنك المركزي وأخذت العشوائية تضرب أطنابه وهم مدير دائرة غسيل الأموال، ومدير الدائرة القانونية، ومدير مراقبة المصارف، ومدير الدائرة الاقتصادية

وأخذ الفساد يستشري داخل البنك المركزي من قبل زملاء المالكي في الحزب, فمدير دائرة غسيل الأموال "تخصص بغسيل أموال العراق لصالح تجار الحزب الحاكم ومدير القانونية يتستر عليه ومدير مراقبة المصارف أخذ يبيع الدولار الى المصارف الأهلية المرتبطة بالحزب الحاكم ورئيس الوزراء, بمبالغ أقل من السوق مما جعل العراق يخسر ملايين الدولارات يومياً بسبب هذا الفساد وتهريب أموال ميزانية الحكومة الى الخارج لصالح المالكي وجلاوزته.

وعندما قرر محافظ البنك المركزي تغيرهم من أجل المحافظة على أموال الوطن من السرقة جاء إليه كتاب من رئيس الوزراء يمنعه من إبعاد هؤلاء الفاسدين وبين أسطر الكتاب تهديد مُبطن.

وعندما أبعد أول العصابة الفاسدة "جن جنون المالكي" وأصدر عن طريق شريكه وصديقه مدحت المحمود إلقاء قبض على سنان الشبيبي بعد أن كان الآخير في سويسرا يحاضر حول السياسة النقدية الجديدة ضمن ندوة عالمية لصندوق النقد العالمي.

وبعد ذلك عين المالكي ابن خالته المدعو علي الموسوي محافظ للبنك المركزي لينهب كل إحتياط الدولة العراقية ومقداره 67 مليار دولار في آخر أيام هيمنته على الحكومة ليسلم السلطة الى العبادي وميزانية العراق خاوية وإحتياط البنك المركزي منهوب ليدخل العراق في أزمة مالية كبيرة لا يستطيع النهوض منها بعد عقد من الزمن حتى لو تحسنت أسعار النفط اليوم.

وأضاف البروفيسور كاظم جواد نقلاً عن البروفيسور سنان الشبيبي:

ان المالكي أستلم أموال أكثر من كُل حكام جمهورية العراق "مجتمعين" من الزعيم عبد الكريم قاسم الى صدام حسين, ولم يحقق فيها أي مُنجز يذكر للشعب العراقي وللوطن, كانت تكفي لبناء وطن جديد وفق أحدث المواصفات العالمية يتسع ل 30 مليون نسمة يعيشون فيه برفاهية وإستقرار يكون أُمنية لكل البشر في العالم للعيش فيه.

وأكد جواد بعد زوال المالكي قررت محكمة جنايات الرصافة تبرئة العالم الإقتصادي الكبير سنان الشبيبي من التهمة الباطلة التي أحاكها ضده الفاسد نوري المالكي وحكَمه بسبع سنوات سجن ظالمة وأعدتها المحكمة تُهمة سياسية خالصة من المالكي وليس جناية لعدم وجود أي ملف إدانة ضده وأصدرت قرار أثبت فساد وظلم المالكي وبراءة الشبيبي سنان.

وأضاف ان البروفيسور سنان هو نجل المجاهد الوطني الكبير والشاعر العراقي والأديب المعروف محمد رضا جواد الشبيبي المولود في مدينة النجف الأشرف وأجداده من مدينة أهوار الجبايش في لواء الناصرية, وكان مجاهدا مع آية الله السيد محمد سعيد الحبوبي في ثورة العشرين, وأصبح في العهد الملكي وزيرا للمعارف "التربية والتعليم" في أربع حكومات ورئيساً لمجلس الأعيان ونائباً في البرلمان ونائباً في مجلس الأعيان ورئيساً للبرلمان, وكان رجل دين قد تخرج من الحوزة العلمية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
نمير التميمي
2016-09-03
السؤال المحير لي ولغيري .... ؟ لم أذن هذا السكوت المخيفف من كل الوطنيين الشرفاء خارج العراق ؟ لم لم يقدموا المالكي وعصابته الى المحاكم الدولية ؟؟
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك