سوريا - لبنان - فلسطين

المقاومة الشعبية تمطر قواعد الاحتلال الأميركي في سورية بالصواريخ (تركيب قاعدة اشتباك - قراءة وتحليل)

954 2023-03-25

حازم أحمد فضالة ||

 

   قُصِفَت الآن قواعد احتلال الجيش الأميركي الإرهابي كلها، الواقعة على ضفة الفرات في سورية؛ بعشرات الصواريخ المقاوِمة، من أجل ذلك نقول:

1- ذكرنا في دراستنا، عنوانها:

(التباطؤ في ميادين محور المقاومة - المسار والمقترحات) في: 7-كانون الأول-2022في الفقرة الخاصة بسورية:

(الحل المقترح في سورية:

أولًا: تنظيم الفرق العسكرية الشعبية: (مجموعات الواجهة)، غير المعروفة على الأرض: (لا اسم، لا لون، لا طعم، لا رائحة).

ثانيًا: تبدأ (مجموعات الواجهة) تأديب حكومة الاحتلال الصهيوني بالصواريخ والمُسيَّرات مع كل هجوم صهيوني على سورية، بذلك لن تتحمل سورية المسؤولية، وسيُردَع الإسرائيلي (وأنفهُ مرغَمُ)، ويُطوى فصل الاعتداءات الصهيونية، كما طُوِيَ فصل الاعتداءات الأميركية - السعودية في العراق.)

انتهى

2- ذكرنا في دراستنا، عنوانها:

(ألوية الوعد الحق - الثابت في الريح العاصف تطبيق المعالجة على باربرا ليف وانهيار لبنان)

    ذكرنا في فقرة: قراءة وتحليل وتوصيات في المُتغيِّر والحل:

النقطة (4):

(العدوان الإسرائيلي على جينين، هو ترجمة لتوسيع رقعة الضغط الأميركي، ونتوقع حركات مماثلة على سورية، لذلك يجب مشاغلة قاعدة التنف الأميركية في سورية، وردع الإسرائيلي ردعًا عاصفًا، وأن لا تُمنح قاعدة التنف فسحة الوقت؛ لتعضيد مشروع باربرا ليف في لبنان.)

انتهى

v    تقويم:

1- هذا القصف التدميري على القواعد الأميركية، نفذته المقاومة الشعبية، وهو رسالة ثقيلة الوزن، وجَّهتها المقاومة لأميركا وإسرائيل، تكشف رسم قواعد اشتباك جديدة، تعني: مع أي عدوان إسرائيلي؛ فإنَّ القواعد الأميركية الإرهابية في سورية كلها، سوف تخضع لعقاب واحد شامل.

2- سوف يزحف هذا العقاب، ليطول القواعد العسكرية الأميركية الإرهابية في العراق، وبذلك يحقق هدفًا مضاعفًا؛ هو تحرير ثروات مصادر الطاقة السورية، وقطع خطوط نقلها، زيادة على إضعاف الإرهاب الأميركي في العراق، وتأهيله للهرب.

3- القصف النوعي هذا، عمَّقَ عُزلة إسرائيل، وغذى الخلاف المتصاعد بين بايدن ونتنياهو، في أسوأ ظرف تمر به حكومة الاحتلال في فلسطين.

4- القصف النوعي هذا، يخدم الاتفاق: الصيني - السعودي - الإيراني؛ لأنه يشاغل الأميركي، ويُضعف قدرته على توجيه ضربة للاتفاق، كذلك فإنَّ هذا القصف يساعد في فكِّ الأزمة اللبنانية السياسية؛ فهو قصف نوعي مكثف أخَّر أميركا وإسرائيل، وقدَّمَ المقاومة.

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك