سوريا - لبنان - فلسطين

يا "لبنان" آن أوان صلاتكِ جماعة..


 

مازن البعيجي ||

 

خَلْف فيض الله ابو هادي..

الآن وبعد أن سقطت أوراق التوت عن الجميع! وتكشفت النوايا وانفضح ما كان يجعل البعض يتردد في الحكم، تعصبا لجهته او لعشيرته او طائفته، وقد افتضح أمر السفارة وماذا تريد من الشعب اللبناني الكريم! وقد نفضت تلك الأفعى السّامة في عوكر كل زعافها القاتل وهي تمنع اللبنانيين من الحياة الكريمة، لبنان أيقونة الجمال والتحضر ومأوى الثقافة والفن والمقاومة، حولتها تلك الشيطان الأكبر أمريكا الى خربة ومجاعة وفقر قد نال الجميع دون استثناء!

وبعد أن عرف الشرفاء من هذا الشعب الذي أجزم بإنصافه لكل ما يفعله فيض الله ابو هادي، بل وهم واثقون منه أنه لا يريد بهم إلا الخير والكرامة والشموخ والإباء، لكنها دنيا البعض التي ارتبطت بالسفارة لتكون كل دنياهم ودينهم! ولعل ما وصل له لبنان العزيز يؤلم كل غيور ومَن عنده بقايا ضمير! وما حيلة مثل سيد الصدق والإخلاص والذي يترفع عن المهاترات السياسية والتي لا تنسجم وتكليفه الشرعي والأخلاقي. ما كان بودّه أن تصل الأمور الى ما وصلت! لكن هذا فعل العملاء قاطعي طريق الكرامة في بلداننا العربية منها العراق الذي تتحكم به حفنة عملاء!

الآن وبعد كل هذا الوضوح أمام أعين الشرفاء والمنصفين من كل لبنان وباقة الورد ساحرة الألوان، عليه أن يأمر برفع آذان التجمع خلف صلاة الكرامة والسماح لمثل قراراته الشجاعة والمحقة والتي تحفظ ماء وجه كل أبيّ وشريف وبكل جمعكم المبارك وجّهوا صفعة لأمريكا النمر من ورق والطبل الفارغ، ولعل مشهد افغانستان يعطي درسا لكل حرّ شهم أن يفهم أنها أحقر من أن تنال من أي فرد من شعب لبنان من شماله للجنوب، وافسحوا المجال لمن بذلوا الدماء في مناطق بعيدة عن حدودكم ومدنكم حتى لا ترون ما رأى العراق ولا سوريا، القضية تحتاج انوف حمية وضمائر نقية فقط لتعرف أن قرار ابو هادي هو قرار سيجلب العزة للسني والدرزي والمسيحي الكريم قبل الشيعي، الشيعي المشروع من دم طاهر وصقور من الشهداء تحلق اليوم لتدفع كل ذل وهوان يريده ذا وذاك.. قد قامت الصلاة ..الله أكبر..

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك