سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان / سيد ماكرون صرعتنا بعقوباتك..!

412 2021-07-31

 

ناجي امهز ||

 

سيد ماكرون كيفك، حابب الك اذا انت ماكرون هودي يلي عنا ماكرون ويمكرون، بقى يخليلي ياك شوف شو شغلة اشتغلها غير العقوبات.

لان يا سيد ماكرون قبل ما بيك يفكر يجيبك على الدني، هودي السياسيين يلي عنا كانوا يلعبوا بالبيضة والحجر.

واذا مفكر أنه بالتهديد بتخليهم يغيروا تفكيرهم واسلوبهم بإدارة الدولة والتعاطي مع الشعب اللبناني المسكين، بتكون غلطان كتير.

سيد ماكرون، هودي السياسيين يلي عنا اكتر من حرب كبرى ما عرفت تشيلهم او تغير بسلوكهم.

١_ حرب أهلية استمرت خمسة عشر سنة، الله وكيلك كل واحد طلع منها معه أموال وعديد وعتاد اكتر ما معها الدولة.

٢_ اجتياح للعدو إلاسرائيلي دمر نصف لبنان وقتل عشرات الالاف، الله وكيلك يا سيد ماكرون ولا واحد من هالسياسيين انصاب بجرح، والشعب اللبناني حتى هذه اللحظة لم يعرف مين كان مع العدو إلاسرائيلي ومين كان ضده، لان يلي تبين بعد انهيار البلد والافلاس وانقطاع الكهرباء والماء والبنزين والمازوت والدواء، أنه الظاهر يلي كان عدو هالسياسيين هو الشعب، والا ما وصل البلد والشعب لهون.

٣_ سيد ماكرون يمكن ماراح تصدق ولا الشعب اللبناني قادر يصدق، بس صدق أنه السياسيين يلي عنا نصفهم مشي مع العدو الإسرائيلي والنصف الآخر مشي مع الشقيقة سوريا، بتصدق أنه لا العدو الإسرائيلي ولا الشقيقة سوريا عرفوا ياخدوا حق او باطل من السياسيين يلي عنا، ومفكر حالك بقعدة بقصر الصنوبر نصف ساعة، رح تاخد منهم حق او باطل.

٤_ سيد ماكرون وحياة الفرانكفونية يلي بين بعضنا، أنه كل أوروبا وأمريكا والعالم ما بهزوا شعرة وحدة من السياسيين يلي عنا، وجاي تحكيهم بالعقوبات...

٥_ سيد ماكرون نحنا عنا ببلدنا، انزه وأشرف مقاومة عرفتها البشرية، بتصدق أنه هودي السياسيين يلي كانوا امبارح لابسين ثياب المليشيات ومعهم بواريد، واليوم لابسين بدلات ومعهم قوانين، عم يتهموا الم-قا-و-مة يلي حررت لبنان وحميته من الإرهاب، انها هي يلي سببت افلاس الدولة وانقطاع الكهرباء والبنزين والمازوت والدواء، مع العلم انه هذه الم-ق-او-مة لم تخسر او تكلف الدولة او الشعب ثمن رصاصة واحدة قاتلت بها العدو الإسرائيلي.

بتصدق يا سيد ماكرون، أنه هودي السياسيين هم انفسهم يلي كانوا على الحواجز والمعابر ياخدوا خوات وياخدوا أرواح ابرياء، هم انفسهم اليوم يتحدثون بالوطنية، ويتهمون الم-قا-و-م-ة يلي ولا يوم عملت حاجز الا بالاعياد تتوزع حلويات انها هي غير وطنية.

بتصدق يا سيد ماكرون أنه الم- ق-او-مة اذا اجبرتها الظروف بين حرب على مستوى الشرق الأوسط او تتعارك هي والسياسيين، انها بتروح على حرب على مساحة الشرق الاوسط، وما الك علي يمين تحلفني، انه الم-قا-و-مة بتربح الحرب على الشرق الأوسط وما بتقدر تربح على سياسي واحد من السياسيين اللبنانيين.

سيد ماكرون، وحياة ابو ماكرون وام ماكرون، ما بقى تعذب حالك لان والله انا خايف عليك، لان هودي السياسيين يلي عنا اذا حطوك براسهم، بفلسوا فرنسا وبيقطعوا عنها الكهرباء والماء وبخلوك انت والشعب الفرنسي توقف بالصف تتعبي بنزين او تجبلك رغيف خبز.

سيد ماكرون اذا حاسس حالك فاضي وعم تستفيد من الإعلام وكل ساعة تخبرنا عن العقوبات، بحب الك صرعتنا بالعقوبات تبعك على السياسيين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك