سوريا - لبنان - فلسطين

لا زلنا غير مقتنعين هل سيجترح الميقاتي المعجزات


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 لبنان بلد الشعوَذَة والألاعيب العجيبة، حُكَّامهُ سَحَرَة وجمهورهم مسحور، بأيديهم كل أدوات اللعب والإقناع وكل الأطراف تبحث داخل كل لعبة عن ما ينفعها فتتخذه خليلاََ.

**ما الذي من الممكن أن يفعله ميقاتي للبنان؟

وما هي الحلول السحرية الذي سيجترحها الفاسد الطويل لإنقاذ الوضع المتدهور؟

من الطبيعي لا شيء!

وعلى كل عاقل أن يتنَبَّه لما يحصل وما يدور حولهُ.

فرنسا حذرَت المسؤولين اللبنانيين من مغبة المماطلة بتشكيل الحكومة ووضعت لهم سقفاََ أخيراََ هو يوم ٤ آب القادم،

وهؤلاء السياسيين لديهم مصالح وحسابات ماليه شخصيه هُم وعائلاتهم في الخارج،

إذاََ الدَبيك والمُسارعة لتشكيل حكومة قبل ٤ آب سببها واضح وضوح الشمس وجَلي، ولكن ماذا يمكنها أن تفعل؟

هل يستطيع ميقاتي اعلان تشكيلته من دون الأخذ برأي حزب الله؟

هل تنال ثقة من دون بيان وزاري يلحَظ المقاومَة؟

إذا كان لآ...

فعلينا أن نسأل ما الذي يجري؟

وفي حال أن ميقاتي سيعطي حزب الله ما يريد؟ فهل ستقبل واشنطن؟

وكيف ستتشكل هذه الحكومة الذي سيشارك فيها الحزب وبيانها الوزاري سيلحظ المقاومة، وواشنطن اتخذت قراراََ بتحطيم لبنان اذا لم يركع حزب الله بالله عليكم إقنعونا كيف!؟

وفي حال قررَ ميقاتي  السير بحكومة من غير الحزب فإن البلاد على كَف عفريت والعواقب وخيمة والجميع يعرف ذلك.

*شيئان متناقضان يجريان في موضوع تشكيل الحكومة غير مفهوم خط سيرهما

إلَّا إذا كان جهابذة السياسة اللبنانية قرروا أن يضحكوا على فرنسا ويماطلوا من أجل الفرار من العقوبات أو تأجيلها لأنها لا مفَر منها.

**لا شيء يوحي بأن واشنطن قد قررت تخفيف الضغط عن وطن الأرز، وأن تصريحات وزير خارجيتها يشير الى قرار اميركي بإسقاط الهيكل اللبناني برمته ما لَم يستسلم حزب الله.

والمجيء بنجيب ميقاتي لا يَحُل مشكلة ولا يُحرِج لبنان من معضلته ولا يغير من نظام الحكم الذي افلس البلد واوصله الى الهاوية، وكل تصريحات ميقاتي عبارة عن تسويق سياسي لنفسه لا أساس لها من الصحة.

**أما في الجانب الذي يخص رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون فأن كل ما صدرَ عن القصر بأن الرئيس جاهز للتعاون مع ميقاتي وتسهيل مهمته ليسَ إلَّا كلام معسول دبلوماسي يصدر دائماََ عن قصر بعبداََ في كل العهود وعند الحقيقة يصطدم الرئيس المكلف بمطالب كثيرة وملاحظات قاسية.

إذاََ لا شيء منطقي يوحي بحل لأزمة الحكومة وكل ما يجري ونرى ليس سوىَ بالونات سياسية من نفخ ارباب السلطة اللذين احتاروا كيف سيطولون عمرهم خوفاََ من العقاب،

واذا تم تشكيل حكومة فعلاََ تكون كل الأطراف دون استثناء متورطة  وضعيفة واهتزت ركابها امام التهديد الفرنسي ولا ثقة بأحد بعد بعد اليوم.

 

✍️ * د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك