سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان / الدولار يكشف خبث منظومة حاكمة

394 2021-07-26

 

ناجي امهز ||

 

من المعيب أن يهبط الدولار ما يقارب الخمسة آلاف ليرة ولا يتحرك الشعب ليسأل اصلا لماذا ارتفع ومن رفعه وكيف انخفض ومن خفضه.

من المعيب علينا جميعا ان نكون بهذا "الهبل" وان تكون المسرحية بهذه السخافة ومع ذلك تنطلي علينا الخدعة.

من المعيب أن نسمع عن عائلات ربما باعت ثلاجتها او غرفة نومها او حتى  ارزاقها بأبخث الاثمان، لتأمين قوت يومها، بعد أن حرق الدولار معاشتها، وفجاءة ينخفض الدولار كان شيئا لم يكن.

شيء مخيف اللعب باعصاب الناس والمقامرة بمستقبلها.

هناك أمور لا يتقبلها لا العقل ولا المنطق،

أمور مرفوضة كليا، يخجل اخطر وابشع واشنع مجرم بالعالم ان يرتكبها.

أمور لا تفعلها حتى المافيات الكبرى التي سمعنا وشاهدنا الافلام عنها. 

لا أعلم أي قانون أو شريعة، ينتمي إليها معظم ساسة لبنان، كيف يفكرون، وماذا يريدون، ولماذا هذا الاستخفاف بأرواح الناس ووجعهم، يشهد الله أن الحجاج كان ارحم من هؤلاء...

يشهد الله ان هولاكو كان أكثر إنسانية من هؤلاء.

يشهد الله أن نيرون عندما احرق روما كان أكثر بردا وسلاما من هؤلاء.

الدنيا كلها تعرف وتعلم أن لبنان جائع عطشان يتنقل على قدمية ومحروم الماء والكهرباء والدواء، بالقرن الحادي والعشرين، وهؤلاء الساسة لم يسمعوا بوجع الشعب.

حقيقة الحق على الشعب، اصلا هل يوجد شعب بلبنان ، الشعوب ليست أعداد وهوية تحمل رقما وشعارا، الشعوب مواطنة وكرامة وعزة وانتماء..

وللتاريخ نتذكر جملة الاديب الراحل يوسف ادريس التي قال فيها عن الشعب أنه يعاني "فقر الفكر وفكر الفقر"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك