سوريا - لبنان - فلسطين

كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.

420 2021-06-20

 

ناجي امهز ||

 

بعد مرور اكثر من ثلاثة اسابيع على انتخاب الرئيس الاسد،  مازال اللبناني الفينيقي عندما يتحدث عن سوريا يضع ساق فوق ساق متكلما من انفه، ان هذه الانتخابات مزورة، ولا يعقل أن يحصل مرشح على نسبة ٩٥% من أصوات الشعب.

وكنت اتمنى على هذا الفينيقي الذي يعيش بالظلمات دون كهرباء او ماء ولا حتى حبة دواء، لو سال نفسه لماذا لم يحصل الرئيس الاسد على مائة بالمائة من الاصوات.

 لأنه عندما ينظر الشعب السوري الى حياة المواطن اللبناني البائس، ، سيعلم حجم النعيم الذي يعيش فيه على كافة المستويات بفضل حكمة وقيادة الرئيس الاسد.

عندما يتذكر المواطن السوري كيف استدعى الرئيس الاسد أصحاب البنوك وقال لهم ان ديونكم على الشعب السوري ستسدد، لكن من يزيد قرشا او يضاعف الفوائد مستغلا محنة الشعب السوري سياحكم بالخيانة العظمى، لان القيادة السورية تضع مصلحة الشعب فوق كل اعتبار، ويتذكر البنوك في لبنان، كيف ذلت وضيعت ودائع الشعب اللبناني وغيره، حتما سينتخب الرئيس الاسد بكل قناعته.

عندما يسمع الشعب السوري عن الشعب اللبناني كيف يموت على أبواب المستشفيات او جراء فقدان الدواء، وما يعانيه من تعب في تحصيل تعليم اولاده، ويقارن كيف القيادة السورية ما زالت تقدم الطبابة والتعليم بالمجان رغم الظروف القاسية حتما سينتخب الرئيس الاسد.

عندما المواطن السوري يشاهد حجم الفوضى والتناحر الطائفي حوله اقليميا وتأكل الدولة في لبنان، ويشاهد الوحدة والتعايش والوئام في سوريا، بالإضافة للأمان الذي كان ومازال يعيش فيه بكنف مؤسسات الدولة، حتما سيتمسك بانتخاب الرئيس الاسد.

عندما يسمع المواطن السوري ان كليو اللحم يتجاوز ربع معاش المواطن اللبناني، وأن ربطة الخبز تحتاج إلى طوابير ليحصل عليها، واكثر من 60% من الشعب اللبناني تحت خط الفقر، بينما سورية تؤمن المواد الغذائية الأساسية وتقدم لبعض الدول القمح، لن يقبل بديلا عن الرئيس بشار الاسد.

عندما يفكر المواطن السوري، كيف لبنان الذي لا تتجاوز مساحته مساحة محافظة بسوريا عليه دين ١٢٠ مليار دولار، وان هناك دول نفطية غارقة بالديون، بينما سورية لا يوجد عليها ديون، حتما سيعيد انتخاب الرئيس الاسد.

وايضا عندما ينظر المواطن السوري الى لبنان الغارق بالظلام، بينما سوريا تشعشع ليلا كانه النهار، وأنها تعطي كهرباء للبنان حتما سيعيد انتخاب الرئيس الاسد.

عندما يتأمل المواطن السوري كيف القيادة والجيش والشعب قاتلوا جنبا لجنب ولآخر طلقة ونقطة دم دفاعا عن تراب الوطن، وكيف غالبية الزعماء في لبنان يتسابقون لبيع الوطن والمواطن، حتما سيقترع للرئيس الأسد وبالدم.

عندما يقرا المواطن السوري عن غالبية زعماء التطبيع مع الكيان الغاصب الاسرائيلي، وحالة الخنوع والخضوع والمهانة التي وصلوا واوصلوا شعوبهم اليها، ويقرأ ويسمع من حركات المقاومة والاحرار بالعالم كل المديح والثناء والشكر لسوريا وشعبها،  وانها قلب العروبة النابض، وعمق المقاومة، حتما سينتخب الدكتور بشار الاسد

بل يكفي ان نشاهد هذه الجموع العظيمة والمواكب المهيبة، التي خرجت منذ الصباح لتحتشد امام مراكز الاقتراع بالداخل وخارج سوريا،  لتقترع بكثافة تعبيرا عن تايدها المطلق ومبايعتها للرئيس بشار الاسد، مما فرض على الجهات المعنية تمديد الوقت احتراما لرغبات الشعب السوري، ليس فقط للاقتراع بل للتأكيد بان شعب سوريا حي ويمارس كافة حقوقه المدنية.

فان كان هناك من فائز ديمقراطيا وبإرادة وصوت الشعب، فهو الرئيس بشار حافظ الاسد.

وعلى امريكا واتباعها من الرجعية العربية وغيرهم من المتباكين على الديمقراطية، قبل ان يشككوا بنزاهة الانتخابات السورية، ان يسمحوا لشعوب بعض دول مجلس التعاون الخليجي اجرا انتخابات اقله "للجنة بناية"، وخاصة ان الجميع شاهد وسمع كيف سارعت هذه القوى لأغلاق مراكز الاقتراع بدولهم، خوفا من عدد الاصوات التي كان سينالها الرئيس الدكتور بشار الاسد، وهي حتما تفوق عدد بعض مواطني هذه الدول..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ظافر
2021-06-20
لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم الى مدن الجنوب والمدن المقدسه ليقولوا الناس بدم بارد تحت عنوان المقاومه ...حشرك الله مع القتله أمثال هذا الطاغية..
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك