سوريا - لبنان - فلسطين

هذا ما يحصل بلبنان.. أزمة خبز ومواطنون يقايضون أغراضهم الشخصية بالطعام


تفاجأ اللبنانيون يوم أمس السبت، بقرار الموزعين وقف تسليم الخبر لأصحاب المحلات التجارية، تزامنا مع الارتفاع الجنوني لأسعار الدولار.

وذلك دفعهم إلى التوجه بأعداد كبيرة إلى الأفران المنتجة وامتداد الطوابير لعشرات الأمتار في مشهد أعاد الى الأذهان أيام الحرب اللبنانية التي أدت الى انقطاع الطحين عن بعض المناطق.

من الشمال إلى الجنوب، تهافت المواطنون لشراء الخبز في وقت أقفلت بعض الأفران أبوابها لعدم توافر الطحين الذي فقد من الأسواق، ما أدى الى تفاقم الأزمة في ظل غياب شبه كامل للأجهزة الرقابية.

من جهته، أوضح نقيب الأفران علي ابراهيم أنّ "الأفران اتخذت خطوة التوقف عن تسليم الخبز للمتاجر لعدم الإضراب"، مؤكداً "سنستمرّ بعدم تسليم الخبز حتى إيجاد الحل لخسائرنا".

وأضاف "إنّ الحديث عن دعم الخبز لا يزال كلاماً ولا خطوات جدية حتى الآن"، موضحاً أنّ "أصحاب الأفران يتعرضون لخسائر كبيرة فسعر ربطة الخبز بـ 1500 ليرة، والدولار وصل إلى 8000 ليرة".

بدوره، أكد وزير الاقتصاد راوول نعمة أن لبنان لديه مخزونا كبيرا من القمح والطحين، ودعا المواطنين الى عدم التهافت على الأفران والمخابز.

كلام إبراهيم ونعمة دفع ببعض الناشطين إلى اتهام أصحاب الأفران بالوقوف وراء البلبلة عن فقدان الخبز، للضغط على الحكومة برفع سعر التعرفة الرسمية، وذلك لعدم قدرتهم على تحمل الفرق الكبير بين سعر صرف الدولار والتسعيرة الرسمية للخبز.

والسعر المحدد للربطة الخبز في لبنان يقف على عتبة 1500 ليرة لبنانية منذ فترة طويلة حين كانت تساوي دولارا واحدا، ولكن الوضع اختلف مع الأزمة الاقتصادية حيث أصبح الدولار يساوي 8 آلاف ليرة.

ولم تستثن تداعيات الانهيار، وهو الأسوأ منذ عقود، أي فئة اجتماعية وانعكست موجة غلاء غير مسبوق، وسط أزمة سيولة حادة وشحّ الدولار الذي لامس سعر صرفه في السوق السوداء عتبة 8 آلاف ليرة فيما السعر الرسمي لا يزال مثبتاً على 1507 ليرات.

صور طوابير المواطنين عند مداخل الأفران استفزت الناشطين الذي صبوا غضبهم على الحكومة، والطبقة السياسية الحاكمة، وكذلك على حزب الله والعصابات التي تقوم بتهريب الطحين الى سوريا عبر المعابر غير الشرعية لكونه من المواد التي يدعم سعرها مصرف لبنان.

"لبنان يقايض"

وفي ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة في لبنان، خسر عشرات آلاف اللبنانيين منذ الخريف مصدر رزقهم أو جزءاً من مداخيلهم جراء الأزمة التي دفعت مئات الآلاف للنزول الى الشارع منذ 17 تشرين الاول ناقمين على الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد والعجز عن إيجاد حلول للأزمات المتلاحقة.

كما أدت هذه الأزمة الى نشوء سوق جديد لسد رمق بعض العائلات الفقيرة، حيث تصدرت صفحة "لبنان يقايض" موقع فيسبوك بسبب الإعلانات التي تعرض عليها، والتي تظهر حاجة البعض إلى المواد الغذائية الأساسية.

وفي مشهد محزن يعرض بعض المواطنين استبدال أغراض شخصية ومنزلية، بمقابل حليب أطفال والرضّع أو زيت طهي أو بعض الخبز.

 

 

 

وجعلت الأزمة قرابة نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر وفق البنك الدولي، مع توقّع خبراء اقتصاديين اضمحلال الطبقة الوسطى في بلد كان حتى الأمس القريب يُعرف باسم "سويسرا الشرق" ويشتهر بمرافقه وخدماته ومبادرات شعبه الخلاقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي
2020-07-01
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,حاشى لله عز وجل يترك خلقه بدون رزق الرزق والموت مكتوبان حسب ما وصلنا من الرسول ابو القاسم محمد صلوات الله عليه واله الاطهار و على والديه والامام علي بن ابي طالب عليه افضل الصلاة والسلام وعلى والديه افضل الصلاة والسلام والعتره الطاهره والعلماء المنتجبين المراجع الكرام للمذهب الجعفري في نفس الوقت نريد ان نرى وجوه واجسام الذين يبيعون اغراضهم الشخصيه فعل هم فعلا فقراء بمعنى الفقر حسب الشريعه الاسلاميه الاخوه بمحاربة المسبب الاول و الاخير لكل المشاكل على الكره الارضيه وهو ما نطق به لسان خاتم الانبياء ولسان امير المومنين ولسان سيده نساء العالمين ام ابيها الصديقه الكبرى فاطمه الزهراء البتول و سبطا الرحمه الإمامان الحسن والحسين عليهما افضل الصلاة والسلام والله وراء القصد
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك