سوريا - لبنان - فلسطين

تحذير فلسطيني من فتاوى حاخامات بتسميم المياه بمدن الضفة

1311 07:07:47 2016-06-19

حذر المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان من الأخطار والتداعيات التي تترتب على فتاوى تجيز للمستوطنين تسميم المياه، التي تغذي القرى والبلدات والمدن الفلسطينية.
 وأشار المكتب في تقريره الأسبوعي، الصادر اليوم السبت إلى فتوى الحاخام شلومو ملميد رئيس ما يسمى "مجلس حاخامات المستوطنات"، التي كشفت النقاب عنها منظمة "يكسرون الصمت"، "الإسرائيلية"، وأفادت أن المستوطنين يعكفون على تسميم مياه الشرب في القرى والبلدات الفلسطينية في أنحاء الضفة الغربية.
وقال يهودا شاؤول، من مؤسسة منظمة "يكسرون الصمت"، إن الهدف من تسميم المياه يتمثل في دفع "السكان المحليين الفلسطينيين إلى ترك قراهم وبلداتهم؛ ليتسنّى للمستوطنين السيطرة على أراضيهم".
وتأتي هذه الفتاوى على غرار فتاوى سابقة أصدرها الحاخام إسحاك ليفانون والحاخام الأكبر لليهود في مدينة صفد، أجازوا فيها سرقة الفلسطينيين، وتخريب محصول الزيتون الفلسطيني، حيث سجلت مئات الحوادث التي أتت كترجمة فعلية لهذه الفتاوى العنصرية.
كما حذر المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان من توجه حكومة الاحتلال في اجتماعها الأسبوعي الذي ينعقد غدًا الأحد، لتقديم دعم مالي جديد للمستوطنات في الضفة الغربية بقيمة 74 مليون شيكل (الدولار 3.85) بحجج مختلفة منها: أن الأوضاع الأمنية تتطلب تقديم مثل هذا الدعم.
وسوف تتضمن حزمة الدعم المالي للمستوطنات في الضفة الغربية دعما ماليا مباشرا لمجالس المستوطنات، وبناء ما يسمى مراكز صمود في المستوطنات على غرار المراكز التي تم بناؤها في بلدات "غلاف قطاع غزة"، وكذلك في مجال الزراعة والسياحة وقطاعات أخرى في المستوطنات، حيث يحظى قطاع السياحة في المستوطنات إلى جانب الأعمال التجارية الصغيرة بحصة كبيرة من هذا الدعم.
وأشار التقرير إلى أنه في سياق المخططات الاستيطانية، قدم عضو الكنيست بصلال سموترتش مبادرة "مؤسسة استعادة أرض إسرائيل" التي تدعو إلى ضم مستوطنة معالية ادوميم (أقيمت على أراضي العيزرية وبيت لحم عام 1982) تحت "السيادة" الصهيونية. وتقول المنظمة الصهيونية إنها حصلت على تواقيع معظم أعضاء الائتلاف الحكومي لتأييدها، معززة زعمها باستطلاعات الرأي التي تقول إن 70% من "الإسرائيليين" يؤيدون هذا التوجه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك