الصفحة الإسلامية

بريد الى الزهراء ..


مازن الولائي

 

الخالق العظيم وحكتمه ولطفه هي التي جعلت في مسير حياة كل إنسان منا أنوار وكواشف تنيّر له طريقه، ومنْ خصهم بانوار “العترة المطهرة” عليهم السلام هؤلاء عليهم الشكر المضاعف والتهليل والتكبير المضاعف، فمعرفة هؤلاء الأنوار والقرب من سيرتهم ومعرفة حقهم تحتم عليه الشكر والثناء.

ومن عظيم الأنوار تلك هو “نور الزهراء” البتول عليها السلام، تلك التي وردت فيها مختلف الروايات تؤكد على لسان ابيها مقامها السامي والعظيم، وكيف أن لا بريد يهمل عندها ولا باب يغلق، كما ورد عن المعصومين عليهم السلام في شأنها، والقصص التي ملأت أوراق وقرطايس المكاتب التي تحكي فضلها ومعاجز ما جرى من إنقاذ ومساعدة من قبلها لبشر مختلف ومناطق بعيدة شاسعة، بريد وساعي بريد ينطلق كلما تعسر أمر أو تعقد مشهد يصل نجدتها لمستغيث أو ذي عسرة لم يبق له إلا بابها الذي ما كان يحمل مسمارا مسموما! بل بابا خلفه كمن كل اللطف والرحمة والرأفة، فقد روي عنها سلام الله عليها 《 نحن وسيلته في خلقه، ونحن خاصته ومحل قدسه، ونحن حجته في غيبه، ونحن ورثة أنبيائه

شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد ج16 ص211 》.

وهناك يا سيدتي رسالة عاجلة ونجدة ملحة في صندوق بريد الاستغاثة والتوسل والتسول المطلوب فتحها والنظر لها، فكل ما ورد فيها عن حاجة صدق وطلب غارق لا يرى حلا له إلا النظر لها، كما نظرتي في شكاوى خلق كثير في بقاع شتى! إلهي بفاطمة..

“البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين يُسَدَّد على دولة الفقيه”

مقال آخر دمتم بنصر ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك