الصفحة الإسلامية

ليس بحثا وإنما مجرد إثارة!! (١)


في ساعاته الأخيرة قبيل استشهاده بأبي وأمي روت عائشة زوج الرسول صلوات الله عليه وآله كما يروي البخاري في صحيحه في عدة مواضع ومسلم في صحيحه في موضع واحد فقالت: لددناه في مرضه، فجعل يشير إلينا: ألا تلدوني، فقلنا: كراهية المريض للدواء، فلما أفاق قال: ألم أنهكم أن تلدوني، قلنا: كراهية المريض للدواء، فقال: لا يبقى أحد في البيت إلا لد وأنا أنظر، إلا العباس فإنه لم يشهدكم. صحيح البخاري5: 143، وصحيح مسلم ح2213.

واللدود هو وضع الدواء في فم المريض بالإجبار والإكراه، وفي تصوري يحتاج هذا الخبر إلى وقفة متأملة متأنية وألا يغيب مثله عن عقل الإنسان المحب للرسول الأعظم؛ كيف لا؟ وما جرى يمثل اللحظات الأخيرة من حياة الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله وما أجدر أن يعايش الإنسان المسلم تلكم اللحظات التي بقيت قبل أن تفيض روحه الطاهرة إلى ملكوت ربها.

وما يلفت الانتباه هنا أن اللدود لم يعرف كنهه غير أنه جيء به من الحبشة، ولكن ما يثير المرء أن الرسول نهاهم أن يلدوه وهو الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى! ومن كان حاضر بما فيهم زوجه لم يلتزموا بذلك مع أنهم مأمورون بأن يطيعوه فيما يأتيهم به ويتناهون عما ينهاهم عنه! خاصة وأن الحاضرين ليس فيهم من يؤثر أن عنده علما في التداوي، ولو كان ثمة أحد فإن ما ترويه مدرسة الحديث يؤكد أن الرسول صلوات الله عليه وآله كان حاذقا بالطب، وقد ألفوا في الطب النبوي كتبا كثيرة ولا زال أنصار هذه المدرسة إلى يومنا هذا يتغنون في إعجاز الطب النبوي، ترى هل رفض الرسول أن يأخذ الدواء لسبب نفسي أم لسبب صحي؟ مع أن العقل يحكم بوجوب أخذ الدواء إن كان يشفي من المرض، ولئن كانت زوجته خمنت بأنه يكره الدواء بسبب مرضه فهل كانت عالمة بأحواله أكثر من الرسول نفسه؟

والمثير أكثر من ذلك بل المريب أكثر من ذلك هو أن الرسول أمرهم بأن يأخذوا من نفس اللدود وعلى مرأى من ناظريه، مع استثناء العباس بن عبد المطلب لأنه لم يكن حاضر معهم، وبملاحظة أن الرسول صلوات الله عليه وآله لا يهزل ولا يعبث، فما الذي حدا به إلى أن يأمرهم بأمره الغريب هذا؟

الباحث عن الحقيقة سيجد في هذا الخبر محطة صادمة ولا شك ، مع أني أزعم أن البخاري لوحده يحوي على معطيات هائلة لطالب الحق والباحث عما جرى في تاريخ هذه الأمة بعيدا عن سياسة التبجيل والتجميل والتبرير والتجهيل التي وسمت تدوينه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك