الصفحة الإسلامية

الاجتهاد والتقليد يأخذ الانسان من الضياع الى الرشاد الجزء السابع


خضير العواد

لقد كان المعصوم عليه السلام يدفع بالعلماء الملمين بعلوم محمد وال محمد صلوات الله عليهم أجمعين بالجلوس للفتوى وبالمقابل كان يدفع الناس بالتوجه لطرح أسئلتهم وإشكالاتهم وقضاياهم على هؤلاء العلماء المجتهدون أي كان المعصوم عليه السلام يهيئ العلماء ويشير للناس للتوافد عليهم من أجل معرفة دينهم وحلالهم وحرامهم ونجاساتهم وطهارتهم وجميع فروع دينهم من صلاة وصيام وزكاة وحج وغيرها من فروع الدين وهذه بعض الأمثلة التي تظهر كيف يظهر ويبين مكانة العلماء ودفع الناس لهم بالسؤال :

ففي صحيح شعيب العقرقوفي : قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام) ربما احتجنا أن نسأل عن الشيء فمن نسأل ؟ قال عليك بالأسدي يعني أبا بصير )(1)

وفي صحيح عبد الله بن أبي يعفور : ( قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) إنه ليس لي ألقاك ولا يمكن القدوم ويجيء الرجل من اصحابنا فيسألني وليس عندي كل ما يسألني عنه : فقال : ما يمنعك عن محمد بن مسلم الثقفي فإنه سمع من أبي وكان عنده وجيهاً ) (2) ، وفي حديث علي بن المسيب ( قلت للرضا عليه السلام : شقتي بعيدة ولست أصل إليك في كل وقت فممن أخذ معالم ديني ؟ قال من زكريا بن آدم القمي المأمون على الدين والدنيا قال المسيب : فلما انصرفت قدمنا على زكريا بن آدم فسألته عن ما احتجت إليه ) (3) ، وفي معتبر عبد العزيز بن المهتدي ( سألت الرضا عليه السلام : إني لا ألقاك في كل وقت فعن من أخذ معالم ديني ؟ فقال خذ عن يونس بن عبد الرحمن ) (4) ، عن أبو علي أحمد بن ، اسحاق عن أبي الحسن ( الهادي) عليه السلام قال : سألته وقلت من أعامل أو عمن آخذ وقول من أقبل ؟ فقال له العمري ثقتي فما أدى إليك عني فعني يؤدي وما قال لك عني فعني يقول ، فأسمع له وأطع فإنه الثقة المأمون ( 5) ، عن أحمد بن إسحاق أنه سأل ابا محمد ( العسكري) عليه السلام عن مثل ذلك ( أعامل من أو عمن أخذ) فقال له : العمري وأبنه ثقتان فما أديا إليك عني فعني يؤديان وما قالا لك فعني يقولان ، فأسمع لهما وأطعهما فإنهما الثقتان المأمونان (6)

(1) اختيار معرفة الرجال ج1ص400(2) وسائل الشيعة – الحر العاملي ج18ص105(3) وسائل الشيعة - الحر العاملي ج18 ص106(4) وسائل الشيعة – الحر العاملي ج18 ص107(5) الكافي – الشيخ الكليني ج1 ص330(6) (الكافي – الشيخ الكليني ج1ص330

خضير العواد

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك