الصفحة الإسلامية

علاقتنا بأمير المؤمنين عليه السلام


 في يوم ولادة الامير عليه السلام هل لنا من موقف مسؤول تجاه ما اذا كانت علاقتنا مع الامام تتسم بالمسؤولية بما له من حق وبما علينا من واجب؟

 ✨   هل هي علاقات التابع والمتبوع؟

هل هي من نمط القائد والمنقاد؟

هل هي من نوع علاقة الامام والمأموم؟

ام ان مسارنا يعرب عن علاقة من طرف واحد؟

✨   العلاقات السليمة والناجحة دوماً هي العلاقات التي تتم في اطار من التبادل الفاعل، فهل وصلنا بعلاقتنا مع الامير ع الى هذا التبادل الفاعل؟

٤:  لا شك ان عواطفنا تجاه الامام عليه السلام فيها الكثير من الحماس والغليان والعشق مما لا يزايدنا عليه احد، وهو امتياز سنفخر به يوم القيامة.

٥ : ولكن ماذا عن الاعمال والتعهدات والالتزامات تجاه امير المؤمنين عليه السلام، هل وقفت يوما امامه وتجرأت لتخاطبه: هذا حقك الذي أديته يا سيدي؟

✨   هل التفتت مرة لنفسك وانت منهمك بحماس في تقديم الطلبات الواحدة تلو الاخرى ان كنت تستحق ما تطلب؟ وهل لسانك له حق الجرأة في ان يتكلم بما تطلب؟

✨   هل التفت الى يديك التي تمسك بها ضريحه الشريف

الى عينيك التي تنظر بها للمرقد المشرف؟

الى قدميك التي تمشي اليه

هل هي جديرة في ان تكون كذلك؟

✨    نحن نمسك بالنور الاعظم وننظر الى النور الابلج ونخاطب النور الآصفى ولكن هل ان اعمال ايدينا وارجلنا واعيننا والسنتنا مؤهلة لمواجهة هذا النور؟

✨  ايدينا ان كانت قد اعتدت على حرمات دين امير المؤمنين ع واعيننا التي نظرت الى حرماته وافواهنا التي تكلمت بما حرم علينا كيف تجد انها جديرة؟

✨   اميرنا صلوات الله عليه هو خليفة الرحمة المهداة للكون، وهو الحنان المطلق الذي يتسع لكل اللائذين به، ولكن شتان بين حياء البر وصلف العصيان.

✨    اتعهدت في زيارته عليه السلام وقلت: اني سلم لمن سالمك وولي لمن والاك؟ ان كنت فعلت فهل فكرت بمن هم الذين سالموه ووالوه وطبيعة تصرفك معهم؟

✨   ان تبرّ بالأمير عليه السلام يعني ان تبرّ بشيعته ومحبيه، وان تكون سلما وامنا لهم وان تجند نفسك في خدمة دينهم حيث يحب الامير ع ان تكون فيه.

✨   هل يعقل ان اللسان المغتاب او الكاذب او النمام او الغنّاء او البذيء او الثرثار بغير الحق اللاهي بالباطل يجد نفسه جديرا في خطاب الامير عليه السلام؟

✨    هل يعقل ان اليد التي تسرق وتبتز وتعتدي على حرمات الله يحسب صاحبها انها جديرة في ان تمتد للتعاهد والمبايعة لأمير المؤمنين عليه السلام؟

✨    نحن مطالبون ايها الاحبة الاعزة في ان نحتفل بتشرف الكعبة بوليدها وبتكامل القبلة في سميّها، وان نحتفي بزكية عصرها فاطمة بنت اسد ع وكرامتها.

✨   ولكن من اجل ان نحقق التبادل الفاعل في علاقتنا مع وليد الكعبة تعالوا لنطهر السنتنا واعيننا وارجلنا وقلوبنا عما لا يقبل به امامنا عليه السلام.

✨   عندئذ ستجد نفسك انك في حفاوة أمير المؤمنين عليه السلام وانك من يتباهى بك قائد الغر المحجلين لأنك ستصبح مواليا بحق الولاء لأمير الموحدين عليه السلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك