الصفحة الإسلامية

الشيخ جلال الدين الصغير : موسم الاحزان فرصة عظيمة لكي نبيض وجوهنا امام ائمتنا عليهم السلام


بمناسبة قرب شهر محرم الحرام

نحن مكلفون باظهار الحزن على ابي عبد الله بابي وامي وافضلنا من مارس الجزع على الحسين ع ولا حدود لهذا الجزع الا فيما حرم الله لقوله صلوات الله عليه ان الجزع كل الجزع مكروه في الاسلام الا الجزع على جدي الحسين ع وبطبيعة الحال للمنتظر مسؤولية اكبر من غيره وعليه واجبات اكثر ويكفيه ان ينتبه ان الامام صلوات الله عليه يغشى مجالس الحسين ع ويحضر كل ما يقام على الحسين تخليدا لذكره وابداء للحزن عليه وهو لا يستثني في الحضور مجلسا صغيرا او كبيرا ولا فعالية صغيرة ولا كبيرة ومثله صلوات الله عليه تحضر بقية الانوار المطهرة وكلما كان المجلس فيه معالم الاخلاص كلما حظي بمنزلة اكبر والطاف اكثر، ولذلك على المنتظر حسن الوقار والتادب باداب الحزن واعرافه وليعمل عملا من شانه ان لا ينشغل المجلس الحسيني الى مجلس تفكه واعني بذلك قبل وبعد انتهاء مراسم العزاء بل ليبقى يذكر بالامام الثائر للحسين ع وليعلم جيدا ويعلم غيره ان الشعائر مطلوبة لغرض الاستعداد والتاهب للنصرة وقد بات اوان ذلك قريبا فالثائر راياته مشرعة ولا زال ينادي الا من ناصر ينصرنا.

واعلموا ان اعداء الشعائر في هذه السنة سيكثفون من عداوتهم لها وسيتفنون في عرض سبل الوعي المزيف الذي يرمي لقطع عاطفة الولاء ومشاعر الاحزان على ابي عبد الله ع او للتقليل منها ومنع انتشارها تارة باسم الحفاظ على المذهب واخرى باسم الوعي الحضاري وثالثة تحت اسم الاعمال النافعة اكثر من الشعائر ورابعة وخامسة وتيقنوا ان جهد هؤلاء الى هباء ولا يغرنكم ولتكن حميتكم الحسينية وغيرتكم على الشعائر حمية المتدين الذي يرجع الناس لطلب التكليف من مرجعهم لو عرتهم شبهة او اكتنفهم الريب ولا تهتموا كثيرا لتهاويل هؤلاء.

ولئن حدثنا ان امامنا صلوات الله عليه يركض في عزاء طويريج نادبا وباكيا وصارخا فاعلموا اذن كيف يكون الجزع فهو يطالب بدموع تقرح المآقي وصرخات تستجلب الغافلين وبكاء يحرك القلوب الجامدة وتذكروا دعاء الامام الصادق للمتقلبين على قبر ابي عبد الله ع لذلك احجزوا لانفسكم مكانا في هؤلاء وتزاحموا على خدمة المعزين فانتم اصحاب العزاء وحذاري من الحاق اي اذى باي واحد من هؤلاء حتى لو اخرجته مشاعره عن الحد السلوكي المطلوب بل عليكم ان تختبروا انفسكم اذا كانت خافضة الجناح للمؤمنين او انها لا زالت متمردة ومتكبرة.

ونصيحتي لكل الاخوة والاخوات ان يجربوا حظهم في اقامة المجلس الحسيني في بيوتهم من دون التاثير على المجالس العامة ولو من بعد العاشر فكل المحرم وصفر هو موسم الاحزان اذ ما احلى بيوتكم وانتم تتقنون ان الزهراء بابي وامي والحوراء عليهاىالسلام تحضران نادبات باكيات تنتظران من يسعدهما بالمواساة ومن يقف معهما في التسلية

ايها الاحبة موسم الاحزان فرصة عظيمة لكي نبيض وجوهنا امام ائمتنا ونطهر قلوبنا في مجالسهم صلوات الله عليهم فلا تستنزفوا ذلك فيما لا ينفع ولا تحرموا انفسكم من التزود من معين الجنان والخلد .

الشيخ جلال الدين الصغير

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
رسول حسن نجم : الانتخابات والمرجعيه مادامت المرجعيه تنأى بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى ...
الموضوع :
أجريت الانتخابات نبارك للفائزين..
رسول حسن نجم : كان الاولى باحزابنا في الجنوب ان تسعى بكل ماأوتيت من قوه في محاربة الفساد المستشري في كل ...
الموضوع :
قراءة في فتوى الجهاد الانتخابي
المستشار الإعلامي نعيم جميل مطلك البديري : نعم انتخاب السيد عدنان درجال نزيه وواضح ...
الموضوع :
مصدر: عدنان درجال يشكل تحالفا انتخابيا جديدا
رسول حسن نجم : لقد شخصت المشكله ووضعت يدك على الجرح... والذي اتمناه من جنابك الكريم وهو غير عصي عليك ان ...
الموضوع :
الأعداء يراهنون على نتائج الانتخابات
فيسبوك