الصفحة الإسلامية

الولاية العمق الكوني واستراتيجية الثبات 

456 2021-07-26

 

✍🏻 منتصر الجلي ||

 

يقول الله سبحانه وتعالى ( وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِنْ دَابَّةٍ آَيَاتٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ .) من سورة الجاثية- آية (4)

هي سنن الحياة وبقايا الكون وآثار الخالق العظيم ،الله، وهي الروابط الشاهدة على الصلة بين السنن الإلهيه وبين مفهومية العيش والمخلوقات والكون وما حوىِ

العمق الكوني لمجريات الخلائق وفق المبادئ الربانية والدستور الكوني يوم خلق الله السماوات والأرض وقال لهما آتيا طوعا أو كرها قالتا آتينا طائعين.

وفي دلالات العلاقة بين التوحيد للواحد والأعتراف للمعبود كخالق مدبر وبين التسبيح والتعظيم وفي كل خليقة سبحانه له تسبيح وذكر ولها صفة ودور.

وضمن التجربة الكونية والسلسة العميقه بين الكون وأشياءه وبين الإنسان هو دور تكاملي بين التكريم والتسخير لمسؤولية ذات أوجه عدة تربطها بالخلائق وحدة العمبود ووجهة الوظيفة .

فالولاية من دراسة كونية فيزيائية ذات أبعاد روحية تخلق المعرفة الكامله بالخالق وتزرع الوسيلة والفضيله والدرجة الفاضلة بين مخلوقات مُسخّرة للكمال الإنساني لهذا المخلوق الإنسان.

فالولي والولاية لها موازينها المحددة ووظائفها المناطة بها إذا ما اتبع الناس مفهومها كما جاء في عمق الرسالة القرآنية والرسول الخاتم.

فحين الحديث عن الشمولية والمسؤولية والطاعة والاقتداء والوحدة والعدل ،كلها معانٍ هي من وظيفة الولي القائم وهي في الوقت ذاته من صفات الخالق من له الولاية الكاملة على شؤون مخلوقاته.

إذ في الولاية الكونية الاستقامه والسلام المحتوم للبشرية فمجريات الولي التي هي قوانين حسب الدستور الرباني هي معايش للناس ولتستقيم وحدة الإنسان والأمم إذا ما عرفت حق الولاية قيمتها وكنزها الثمين.

وحين تتحقق الولاية الكونية تتكون استراتيجية الثبات التي هي جزء لا يتجزأ من استمرارية الولاية عبر العصور فديمومتها الاستراتيجية عبر السنين منذ البلاغ المبين يوم خم ، زخرت بالثبات في الأتباع للمخلصين للولي الذي مُثَّلت في الإمام علي عليه  السلام _ كما الثبات يكمن في استراتيجية القوة لدى الولي ومعارف وعلوم ونقلة تاريخ وأصحاب معارف.

فالولاية ليست ذات طابع عفوي يتصف بالقِدم، بل جِدته مستمرة ثابتة مع تغير فصول العصور والسنوات "فالزمن هنا حتميته التغير والولاية ثابتة لا تغير " بل لها حداثتها المعاصرة المواكبة لكل عصر وسنة وجيل من الأجيال ...فالمعاصرة من سمات الولاية وهي ذات تداخل عميق في حكومة الإسلام وسياسته الخارجية، فلا بُعد للولاية عن واقع الناس وشؤون حياتهم فهي من تبني في واقع حياتهم مضامين الدين وسياسة الاتباع والولاء والعداء وتبين لهم مفاتيح العلوم وبصائر الدنيا .

إذ في الحكومة التي تغذوها الولاية الإلهية المنبثقة "من علم وكتاب " يكون الشد الروحي والبناء المعرفي والمؤسسي والاقتصادي والمعرفي والاجتماعي وبناء هيكلية الحياة كلها على أسس متبعة من خلال دستورية القرآن وزاخر علومه التي يستنبطها الولي بما وهب له الله وقدَّر من علم ورشد حتمي.

وهذه نبذة عن الولاية بأبعادها الفسيولوجية الحديثه ذات الطابع الحداثي التي نسب إليها مُحدثِي العصر ومدارس التنظير ومخرجات الجامعات الأوروبية القِدم والحدودية والتلاشي في حين أنها مشروع إلهي طويل المدى لو هم يوقنون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك