الصفحة الإسلامية

بيت الله في السجن !!


 

✍🏻 عبدالملك سام ||

 

وصل العرب والمسلمين إلى الدرك الأسفل من الخضوع والذل ، فمن كان يصدق أن يتعامل آل سلول مع بيت الله وقبلة المسلمين كملكية خاصة يقفلونه متى شاءوا ، ويفتحونه متى أرادوا ؟! ولا أعتقد أن آل سلول كانوا في حاجة لأن يبرروا ما يفعلونه ببيت الله سواء بحجة انفلونزا الخنازير أو بالكورونا ، فهم يعرفون والعرب يعرفون والعالم يعرف أنه مبرر تافه لا يمكن أن يقنع طفلا صغيرا ، خاصة وهم يجاهرون بإقامة الحفلات الماجنة التي يرتادها الكثير من المواطنين ليعوض النظام السعودي الأموال التي كان يفرضها على المسلمين دون وجه حق .

لم يكتف النظام السعودي الفاسق بهذا ، بل بدأوا بالمتاجرة بأعراض شعبهم - المغيب عن الوعي - بما يسمى "التأشيرة السياحية" ، فكل أجنبي يمكنه الآن أن يدخل المملكة ليمارس الرذيلة مع السعوديات بينما السعوديون مشغولون بالسائحات ، وهذا نوع من (المساواة) التي دعى إليها ولي عهد القوادة (مبس) ! وكل هذا تحت مسمى السياحة في بلد لم يبقي أي آثار عدا آثار اليهود ، وتستمر أنشطة هيئة الأمر بالمنكر (الترفيه) لتطلع علينا كل يوم بفساد جديد ومبتكر ، ويستمر صمت الشعب المريب الذي سيضطر في قادم الأيام أن يغض الطرف عن فساد أبناءه وبناته تحت مبرر "الإنفتاح" !!

بالنسبة للعلماء الذين كانوا يتبجحون بصرامتهم وتشددهم الكاذب ، هاهم يدسون رؤوسهم في التراب . وكم قلنا فيما مضى أن هؤلاء الذين ملأت برامجهم وخطبهم وفتاويهم وسائل الإعلام والمناهج والمنابر ليسو سوى علماء السلطان العميل ، وكم حاول هؤلاء أن يغطوا على رائحة الفساد والفجور التي عرفت بها الأسرة "المالكة" ، فمن أمير سكير إلى أمير يحب رائحة الضراط إلى أمير يهرب المخدرات إلى أميرة سادية تعذب حارسها الفرنسي ......الخ . اليوم الفضيحة مجلجلة ، ولا أحد أفضل من أحد في مملكة الشر ؛ والكل فاسدون من رأس السلطة وحتى المواطن العادي !

أما العرب فأصبحوا بصمتهم مهزلة بين الشعوب ، ولولا البقية الباقية من الرجال الشرفاء الذين يذيقون أمريكا وإسرائيل وأذنابهم مرارة الفشل لكنا اليوم أحط وأذل أمة على وجه الأرض ، ولكانت أمريكا تحتل وتعربد وتذل وتقتل الشعب تلو الشعب دون أن تجد من يحتج أو يقاوم أو يرد عليها . وهاهي الشعوب ترى المآسي جهارا نهارا ، وتشاهد المهازل يوما بعد يوم ، ولكن إستجابتها ما تزال باردة ولا تمثل صحوة حقيقية يمكن أن تدراء عنها الذل والهوان الذي يراد بها ، فمتى تصحوا ؟!!

اليوم لن أستغرب إذا هدم الأقصى ، وتحولت الكعبة إلى مزار أثري لليهود والنصارى بعد أن فتحت الحانات وبيوت الخنى بالقرب منه ، واستمرار إغلاق الحرم وتعطيل فريضة الحج يمثل خطوة لتحقيق ما يريده الشياطين ، واستمرار الصمت العربي والإسلامي يمثل مشاركة في هذا العار ، فهو عار في الدنيا ، وعار في الآخرة أيضا .. يراد لنا أن نعيش أذلة دون مستوى باقي البشر ، ويراد لنا أن نفد على الله أذلة أيضا يوم يسألنا عن مسؤوليتنا ونحن نشاهد ماذا يحدث لبيته العتيق ولرسالته التي جعلنا مسؤولين عن تبليغها ، فبماذا سنجيب يومها ؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك