الصفحة الإسلامية

من بيده مفاتيح القران الكريم ؟!


 

ضياء ابو معارج الدراجي ||

 

قال تعالى :{إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ، فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ، لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ، تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ}

انا لست مفسرا للقرآن الكريم ولا اعتمد على تفسير من اي طرف لكن جذب انتباهي الاية قرآنية اعلاه اجبرتني عن البحث في مواضيع الدين والقرأن بطريقة بحثية استدلالية وباسلوب علمي مختصر بعيدا عن قال فلان عن فلان و حدثنا فلان عن فلان.

لنبدأ من نهاية الايات (تنزيل من رب العالمین )

ورب العالمین معروفه وهو الله سبحانه تعالى رب العباد وخالقهم .

اما كلمة تنزيل لها خواص كثير وهي من نزل وليس أنزل فلم يقل انزال رب العالمين وهناك  فرق كبير حيث (نزل) للتخصص و(انزل) للتعميم

مثل الايات التالية الخاصة بالتعميم (انزل)

بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ﴿٩٠ البقرة﴾

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا ﴿٩١ البقرة﴾

يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ ﴿١٠٢ البقرة﴾

قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا ﴿١٣٦ البقرة﴾

وَمَا أُنْزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ﴿١٣٦ البقرة﴾

وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ﴿١٦٤ البقرة﴾

وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ﴿١٧٠ البقرة﴾

إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَٰئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ ﴿١٧٤ البقرة﴾

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ ﴿١٨٥ البقرة﴾

وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ ﴿٢٣١ البقرة﴾

آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ﴿٢٨٥ البقرة﴾

هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ ﴿٧ آل عمران﴾

آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ ﴿٧٢ آل عمران﴾

قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا ﴿٨٤ آل عمران﴾

وَمَا أُنْزِلَ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ ﴿٨٤ آل عمران﴾

ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا ﴿١٥٤ آل عمران﴾

وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ ﴿١٩٩ آل عمران﴾

وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ ﴿١٩٩ آل عمران﴾

وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ ﴿٦٠ النساء﴾

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ ﴿٦٠ النساء﴾

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا ﴿٦١ النساء﴾

وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ ﴿١٦٢ النساء﴾

اما كلمة (تنزِّل) جاءت لتدل على أن المراد “التنزيل الخاص” الذي يصل إليهم بعناية واهتمام، ويخصهم بالخطاب والكلام. كما ورد في سورة الزخرف: (وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنْ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ) [الزخرف: ٣١]. فإن كلمة (نزَّل) وردت لتدل على أن المراد تنزيل خاص إلى شخص مخصوص وبعناية واهتمام يليق بالرجل العظيم، ويتناسب مع مقامه المزعوم. ولتأكيد هذه الخصوصية وردت الكلمة في سورة الإسراء: (وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلًا)[الإسراء: ١٠٦].

فلقد تنزل القرآن على رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم تنزيلاً خاصاً ليقرأه على مكث على الناس وليبلغه إلى الناس بشكل واضح مبين.

وكذلك قال في سورة الإسراء: (قُلْ لَوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنْ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولًا) [الإسراء: ٩٥]. وحين يتحدث الملائكة عن أنفسهم يستعملون نفس الكلمة: (وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا) [مريم: ٦٥]. وحين يتحدث الله عن القيامة يقول: (وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنزِيلًا) [الفرقان:٢٥]. وقوله عن ليلة القدر: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ(٤)سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ(٥)) [القدر: ٤-٥].

وحين يريد الله أن يؤكد أن القرآن منزل من عنده بلا ريب فإن كلمة (نزَّل) ومشتقاتها ترد متوالية، سواء في الحديث عن الملائكة أو عن القرآن كما ورد في سورة الحجر، فالله يحكي قول المكذبين فيقول: (وَقَالُوا يَاأَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ) [الحجر:٦]. فهم ينادون النبي بما يدعيه ويستعملون الكلمة التي تدل على الاختصاص (نزَّل) كما يدعيه بأنه منزل عليه، وهم بهذا يسخرون أو يطمعون أن يكون التنزيل لهم معه؛ ولهذا فهم يطلبون دليلاً على ما ادعاه وهو قولهم: (لَوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنْ الصَّادِقِينَ) [الحجر:٧]. لكن الله يجيب بلهجة التهديد، والتلويح بالوعيد، ويستعمل كلمة (نُنَزِّل): (مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ) [الحجر:٨]. ثم يؤكد أن القرآن منزل من عنده بعناية واهتمام ويستعمل كلمة (نزَّل): (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) [الحجر:٩].

ومثل هذا جاء في سورة الإنسان: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنْزِيلًا(٢٣)فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِمًا أَوْ كَفُورًا(٢٤)) [الإنسان:٢٣-٢٤]. أما حينما يتحدث عن الكتاب ويصفه بصفات خاصة فإن استعمال كلمة (نزَّل) هي المناسبة بلا إشكال: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) [الزمر:٢٣].

وايات كثير لا يسعنى ذكرها تفرق بين انزل ونزل حيث انزل للتعميم ونزل للتخصيص وما ذكرناه من ايات في بداية مقالنا تحدد ان الكتاب المكنون هو منزل الى فئة مخصصه الا هم المطهرون حصرا.

من هم المطهرون ؟

وهنا علينا ان نفرق بين المطهرين والمتطهرين

فالمتطهرين هم من يتطهرون من النجاسات بالماء كالوضوء والغسل لقوله تعالى:

{{ إِذْ يُغَشِّيكُمُ ٱلنُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّن ٱلسَّمَآءِ مَآءً لِّيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ ٱلشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىٰ قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ ٱلأَقْدَامَ } (١١) الانفال

اما الطاهرون فهم بلا نجاسات وحسب بعض التفسير يقصدون بهم ملائكة الرحمن .

لكن من هم اعظم شأن عند الله الملائكة ام الانسان؟ و نستدل من القرأن عن علو بني ادم على الملائكة

لقوله تعالى:

{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} (٣٤) [البقرة]

والسجود للشيء يعني انه افضل منهم وليس السجود نحو كما نسجد اثناء الصلاة لله نحو القبلة فالقبلة ليس اعظم من الانسان و الامر واضح من الله تعالى الى الملائكة بامر السجود الى ادم و نحوه وليس السجود لله نحو ادم حيث قال اسجدوا لادم.

اذن ادم ابو البشر افضل من كل الملائكة وان سبب السجود له هي الاسماء التي ذكرها ادم ولم تعرفها الملائكة حيث ذهبت التفاسير الى اسماء الحيوانات والضواري والاشجار وما غيرها على الارض وهذا منافي للعقل فلا يعقل ان لا تعرف الملائكة ما يوجد على الارض من مخلوقات وحسب الاية الكريم في القران الكريم هي تعرف كل ما في الارض حيث قال تعالى:

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (٣٠)}[البقرة]

يعني ان الملائكة تعرف كل شيء عن الارض وما حوت فلا يصح ان الاسماء هي اسماء الحيوانات والهوام وما شابه.

ومن هنا نعرف ان الأسماء التي ذكرها ادم علية السلام والتي علمها له الله سبحانه تعالى هي اسماء الطاهرون المطهرون الذين ذكرتهم الاية في بداية مقالنا ولم يعلمهم الملائكة وهم من نسل ادم عليهم السلام جميعا وسبب سجود الملائكة له.

حيث قال الله تعالى:

{إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (٣٣)}[البقرة] حيث خصت هذه الاية لاصحاب الكساء ونزلت فيهم وهم محمد صلى الله عليه واله وسلم وفاطمة و زوجها علي وابنيها الحسن والحسين عليهم افضل الصلاة والسلام.

ها قد وصلنا الى النهاية تقريبا ولم يبقى لنا غير معنى المس فكما أنه لا يمسّ ظاهرَ القران وورقَه ألا متطهر طهارة حسية، فكذلك معاني القران الباطنة(=الإيمانية) محجوبة عن القلب، لا يمسها إلا من كان طاهرا من كل رجس، ومستنيرًا بنور التعظيم والتوقير لله سبحانه تعالى  اما المكنون فهو المحفوظ المستتر والمخفي غير المفهوم وله معاني اخرى كثيرة.

وهنا نعود لقوله تعالى  :{إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ، فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ، لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ، تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ}

يؤكد الله ان القران الكريم الذي نزله على قلب نبيه علية افضل الصلاة والسلام لينشرة لعبادة فيها معاني مكنونة محفوظة لا يعرفها ولا يفهمها الا الطاهرون المعصومون محمد واله عليهم افضل الصلاة والسلام وهم فاطمة وابيها وبعلها وبنيها عليهم الصلاة والسلام ، لذلك قال رسول الامة صلى الله عليه واله وسلم :

{إني تارك فيكم الثقلين ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا:

كتاب الله وعترتي أهل بيتي وأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض}

فلا تفسير للقران الكريم بدون عترة محمد صلى الله عليه واله وسلم ومن يطعن بهم اليوم ويتفاخر بحفظ القران دون فهم ولا يأخذون تفسيره عن طريق الصراط المستقيم خط محمد واله عليهم افضل الصلاة والسلام قد ذكرهم الله في كتابه الكريم

حيث قال تعالى:

{مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (٥)}[الجمعة]

 

ومن الله التوفيق

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
ابراهيم العرامي : كتابات الاستاذ هاشم علوي مسجل عام جامعة اب تزيدا مزيدا من العزة واكرامة ونفتخر بوجود كتاب وسياسيين ...
الموضوع :
اليمنيون يحتشدون باليوم الوطني للصمود وقادمون بالعام السابع
زيد مغير : حينما يذكر اسم الاردن امامي اتذكر مجزرة ايلول الاسود الذي قتل فيها 120 الف شاب مسلم بالاتفاق ...
الموضوع :
وزير الزراعة العراقي يستخف بعلم بلاده..!
رسول حسن..... كوفه : هم تعال اضحكك وياي جا مو طلعت ايران توديلنه انتحاريين يكتلون الشيعه جا مو واحد بعثي زار ...
الموضوع :
خلي أضحكك وياي..!
احمد الدوسري : شكرا للعاملين في المنافذ الحدودية شكرا الي الأستاذ كمال الشهم مشهود له الشجاعه والكرم.اخوكم احمد الدوسري من ...
الموضوع :
احباط محاولة تهريب اكثر من 300 مليون دولار اميركي من منفذ طريبيل
رسول حسن..... كوفه : دوله حضاريه حديثه عادله ثلاث مفاهيم الحضاره... الحداثه... العداله هل يوجد الان دوله في العالم جمعت هذه ...
الموضوع :
ألواح طينية، أصحوا يا بُكمٌ..حتى لا نكون كالذين سادسهم كلبهم..!
سيد حيدر ال سيديوشع : الوقوف الى جانب القضية الفلسطينية واجب انساني ، واجب ديني ، واجب إسلامي ضعيف من يقول غير ...
الموضوع :
هل يجب مساعدة فلسطين؟!
احمد جاسم : فساد اداري ومالي بكل دوائر الخالص وبلتعاون مع القائم مقام الضريبه كله رشاوى يله تكمل المعامله والضربه ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن..... كوفه : جزاك الله خيرا سماحة الشيخ الباحث الكبير في القضية المهدوية على هذه التوضيحات المهمه واكرر طلبي لسماحتك ...
الموضوع :
في منتدى براثا الفكري .... البيئة الاجتماعي وخارطة المواصلات كمحددات فاعلة لتشخيص هوية اليماني الموعود
رسول حسن..... كوفه : اما اصحاب القرار بخفض قيمة الدينار هم اغبياء او انهم يرون غباء الشارع العراقي او لا.. بل ...
الموضوع :
ردّوها إن استطعتم..مبرِّراتُ رفع سعر الدولار باطلةٌ وهذا ردُّنا
رسول حسن..... كوفه : ايران اذا هددت نفذت واذا نفذت اوجعت فديدنهم الفعل وليس الانفعال اقول مابال من يقتل ضيفهم فيهم ...
الموضوع :
وزير الدفاع الإيراني يتوعد... "سيتلقون الرد على هذا العمل الشنيع"
فيسبوك