الصفحة الإسلامية

♦️ القضاء في دولة الامام علي♦


🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||

 

بما اننا نعيش الايام المباركة في الذكرى الخاصة بامير المؤمنين علي ( ع ) ، اذن لا بد ان نكون في محل الذكرى المنتجة النافعة ، و لنسلط الضوء على اهم حزء في بناء الدولة الحكيمة العادلة الناجحة و هو القضاء .

 من يقرأ التاريخ يجد ان القضاة كان يعينهم الحاكم ضمن مواصفات تعين مصالحه ، و يكون القاضي يحكم بهوى الحاكم ، حتى ان الجرائم التي ارتكبها القضاة باسم العدالة يخزي جبين الانسانية .

في دولة الامام علي ( ع ) دولة الحداثة و التطور و العدالة ، قام ( ع ) بفصل الجهاز القضائي عن السلطة و تأمين الحصانة الكاملة للقاضي بحيث لا يتأثر حكمه القضائي باي ضغوط و هذا اكيدا يعطي للقانون صفة النزاهة و الموضوعية في الاحكام الصادرة وبذلك يؤمن للمجتمع حقوقه المدنية الكاملة .

و هذا ما نراه في الوثيقة المبعوثة لمالك الاشتر بقولة ( ع ) ( و اعطه - القاضي -من المنزلة لديك ما لا يطمع فيه غيره من حاجتك ليأمن بذلك اغتيال الرجال له عندك و انظر في ذلك نظرا بليغا ) ، وبذلك يكون الامام ( ع ) يؤسس لدولة المدنية حديثة التي كانت فيها الحريات مكفولة مع حماية القانون .

ان الامام علي ( ع ) قد اعطى لجهاز القضاء الأهمية الكبيرة ، و العناية الخاصة ، لانه يرى (ع ) أن العدل بين افراد المجتمع هو المنطلق الاساسي في إيصال المجتمع الى تحقيق الامن و السعادة الحقيقين ، فنلاحظه يترجم ذلك بوقوفه امام القضاء و كأنه احد ابسط افراد المجتمع ، ليزرع الثقة في نفوس الناس بالعدل و عدم المحسوبية و عدم ممارسة سطوته و نفوذه بوصفه حاكما و رئيسا ، و بذلك يعطي السيادة للقانون و فصله عن بقية الاجهزة في الدولة .

اذن من يريد ازدهار الدولة و سعادة شعبها ، عليه ان يعطي لجهاز القضائي الاستقلالية و عدم النظر الى المحسوبية و ان يوفر لهم الدعم و الحماية التامة التي يستطيعوا بها احقاق الحق و الوقوف بوجه الباطل و طرده .

نسال الله حفظ الاسلام و اهله

نسال الله حفظ العراق و شعبه

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
ابراهيم العرامي : كتابات الاستاذ هاشم علوي مسجل عام جامعة اب تزيدا مزيدا من العزة واكرامة ونفتخر بوجود كتاب وسياسيين ...
الموضوع :
اليمنيون يحتشدون باليوم الوطني للصمود وقادمون بالعام السابع
زيد مغير : حينما يذكر اسم الاردن امامي اتذكر مجزرة ايلول الاسود الذي قتل فيها 120 الف شاب مسلم بالاتفاق ...
الموضوع :
وزير الزراعة العراقي يستخف بعلم بلاده..!
رسول حسن..... كوفه : هم تعال اضحكك وياي جا مو طلعت ايران توديلنه انتحاريين يكتلون الشيعه جا مو واحد بعثي زار ...
الموضوع :
خلي أضحكك وياي..!
احمد الدوسري : شكرا للعاملين في المنافذ الحدودية شكرا الي الأستاذ كمال الشهم مشهود له الشجاعه والكرم.اخوكم احمد الدوسري من ...
الموضوع :
احباط محاولة تهريب اكثر من 300 مليون دولار اميركي من منفذ طريبيل
رسول حسن..... كوفه : دوله حضاريه حديثه عادله ثلاث مفاهيم الحضاره... الحداثه... العداله هل يوجد الان دوله في العالم جمعت هذه ...
الموضوع :
ألواح طينية، أصحوا يا بُكمٌ..حتى لا نكون كالذين سادسهم كلبهم..!
سيد حيدر ال سيديوشع : الوقوف الى جانب القضية الفلسطينية واجب انساني ، واجب ديني ، واجب إسلامي ضعيف من يقول غير ...
الموضوع :
هل يجب مساعدة فلسطين؟!
احمد جاسم : فساد اداري ومالي بكل دوائر الخالص وبلتعاون مع القائم مقام الضريبه كله رشاوى يله تكمل المعامله والضربه ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن..... كوفه : جزاك الله خيرا سماحة الشيخ الباحث الكبير في القضية المهدوية على هذه التوضيحات المهمه واكرر طلبي لسماحتك ...
الموضوع :
في منتدى براثا الفكري .... البيئة الاجتماعي وخارطة المواصلات كمحددات فاعلة لتشخيص هوية اليماني الموعود
رسول حسن..... كوفه : اما اصحاب القرار بخفض قيمة الدينار هم اغبياء او انهم يرون غباء الشارع العراقي او لا.. بل ...
الموضوع :
ردّوها إن استطعتم..مبرِّراتُ رفع سعر الدولار باطلةٌ وهذا ردُّنا
رسول حسن..... كوفه : ايران اذا هددت نفذت واذا نفذت اوجعت فديدنهم الفعل وليس الانفعال اقول مابال من يقتل ضيفهم فيهم ...
الموضوع :
وزير الدفاع الإيراني يتوعد... "سيتلقون الرد على هذا العمل الشنيع"
فيسبوك